راسلنا على الواتس اب
تم نشرة21 مايو 2018 لا يوجد تعليقات 1267 مشاهدة
أفضل شركة دراسة جدوى في السعودية

أفضل شركة دراسة جدوى في السعودية

تعتمد الدول المتقدمة في اقتصادها على إفساح الطريق للقطاع الخاص في الحصول على فرص استثمارية  تساهم في النهوض بالاقتصاد القومى  وتنحي القطاع العام جانبآ, في محاولة لتعميم الرأسمالية في سبيل الحصول على سوق اقتصادي حر يتميز  بالتنوع وخلق منافسة لضمان نهضة اقتصادية وإنتاج قوي ينُم في النهاية عن دولة ذات اقتصاد ضخم لا يتأثر بُمجريات الأمور, ففتح المجال أمام شركات القطاع الخاص ومحاولة للربط بين الفرص الاستثمارية المتاحة وبين القطاع الخاص وتوظيفها في سبيل خلق سوق اقتصادي متنوع, فكل هذا لايأتي إلا بدراسة جدوى للمشاريع لمعرفة مدى ملائمة تلك المشروعات للبيئة الاستثمارية, فمن هنا تأتي البحث عن أفضل شركة دراسة جدوى في السعودية .

حيث يعتمد اقتصاد الدول على المشاريع الناجحة, وهذا الاعتماد الكامل يتطلب الاهتمام والتركيز على دراسة المشاريع دراسة قوية, والاعتماد في دراستها على أحدث الأسس الإقتصادية ودراسات الجدوى لكي تضمن إتخاذ قرار استثمارى صائب, فدراسة الجدوى للمشاريع هي المرشد والمؤشر على ملائمة مشاريع الفرص الاستثمارية

والتي تعد أهم ركن يجب البدء فيه قبل الإقدام على المشروع، حيث تدرس كل جوانب المشروع من امكانيات مالية ومخاطر التسويق وعوامل النجاح والتي يقوم بها متخصصين واستشاريين اقتصاديين، بما تمتلكه المملكة من ساحة واسعة للأعمال والتجارية والمشروعات الإقتصادية الكبرى في المملكة فهي تمتلك مجموعة كبيرة من المكاتب المتخصصة في إعداد دراسات الجدوى للمشروعات، وسعيآ منا على تنمية اقتصاد المملكة نستعرض اليوم قائمة بأفضل مكاتب دراسة الجدوى في السعودية.

أفضل شركة دراسة جدوى في السعودية
أفضل شركة دراسة جدوى في السعودية

دراسات الجدوى والفرص الاستثمارية المتاحة

دراسة الجدوى للمشروعات الاقتصادية المقترحة أو توسعات المشروعات القائمة، حيث تهدف هذه الدراسات الى بيان جدوى المشروع أو مدى فائدة ونتائج ومدى جدوى التوسع المقترح من خلال بيان ما يحققه من نتائج وفقاً لمعايير معتمدة دولياً وعلى أساس خصم التدفقات النقدية المتوقعة خلال العمر الاقتصادي للمشروعات وفي ضوء هذه المعايير والنتائج التي يتم التوصل إليها من خلال الدراسة التي تُنفذ يمكن قبول أو رفض المشروع الذي خُضع للدراسة، فأما إذا كانت المفاضلة بين عدة مشاريع فإن المشروع الذي يحقق النتائج الأكبرأي ذات الجدوى الأكبر التي يحقق عائد ربحي عالي, هو المشروع الذي يقع عليه الاختيار.

وقد خضعت هذه الدراسات إلى التشريعات القانونية التي توجب أن يتضمن طلب تأسيس المشروع إعداد دراسة جدوى لكي تتم الموافقة على التأسيس من قبل الدوائر المختصة وقد جاء هذا البحث للمساهمة في تأطير نظري وعملي لموضوع دراسة الجدوى ولأحد المشروعات التي تدخل ضمن التصنيف السياحي حيث يتلخص البحث إلى مجموعة من الاستنتاجات والتوصيات التي تساعد في إتخاذ قرار استثماري صائب.

وتتجه المملكة بشكل خاص إلى تحفيز القطاع الخاص للمشاركة في الفرص الاستثمارية كعامل لتعزيز الاقتصاد وتوظيفها نحو الفرص الاستثمارية في المملكة عن طريق اختيار أفضل شركة دراسة جدوى في السعودية لتساعد في اختيار المشروع الملائم والفرص الاستثمارية المناسبة التي تدعم الاقتصاد وتعمل على  تعزيز الشراكات الاقتصادية ذات القيمة المضافة على الصعيد الإقليمي والعالمي. فاختيار أفضل شركة دراسة جدوى في السعودية تعد هي الخطوة الأهم التي تُبني عليها اختيار الفرص الاستثمارية الأنسب للمُستثمر والتي يدعم الاقتصاد السعودي, وإيمانآ من أن الفرص الاستثمارية التي تمنحها الدول للقطاع الخاص كفرصة لتهيئة الطريق أمام القطاع الخاص في الصعود بالاقتصاد وتنشيط الإنتاج المحلي, لذا فان دراسة جدوى المشروعات الاستثمارية هي التي تحدد نجاح المشروع, كما أن اختيار أفضل مكتب دراسة جدوى في السعودية هو الأمر الهام الذي يساعد في بناء مشروعات على ركيزة قوية سعيآ لتحقيق نمو اقتصادي اعتمادآ على المشروعات التي تضمن لها دراسة الجدوى عائد ربحي قوي.

فنظرا لما تشكله دراسة الجدوى الاقتصادية في الوقت الحاضر من أهمية  كإحد الأدوات الهامة للتخطيط الاسـتراتيجي التي انبثقت من صلب النظرية الاقتصادية، لتصبح أداة علمية ذات أهميـة كبـرى في دعم صـناعة القـرارات الاستثمارية، فالنظرية الاقتصادية تنظرإلى الموارد الاقتصادية المُتاحة للاسـتثمار بإنهـا نـادرة نسـبيا, وهناك استخدامات متعددة عند توظيفها لإنتاج السلع و الخدمات، لهذا لا بد من استخدامها بشكل أمثل ومن ثم تطرح مشكلة التخصيص و الاختيار من بين البدائل المتاحة، ومن هنا جاءت الحاجة إلى وجـود علـم لدراسة الجدوى الاقتصادية يضع المنهجية العلمية  التي تساعد في إتخاذ القـرارات الاسـتثمارية فـي ظـروف تتسـم بالمخاطرة وعدم التأكد. فدراسة الجدوى كما ذكرنا أهم مايعتمد عليه المُستثمر في إتخاذ القرار الاستثمارى, وأن تجاهل هذه المرحلة يعتبر بداية لقرار استثماري غير صائب احتمالية إخفاقه أكبر من نجاحه.

وفي محاولة للوقوف على أهمية دراسة الجدوى, نجد أن المراحل السابقة أثبتت بصورة مباشرة وبطريقة  قاطعة أن تجاهل القيام بدراسات الجدوى قبل إنشاء المشروعات الجديدة أو اتخاذ قرارات الإحلال والتجديد أو التوسعات في المشروعات القائمة بالفعل، سواءً عن عدم قصد أو تعمد هو شئ من العبث التي يؤدي إلى تبديد للموارد المخصصة للمشروع وعدم استغلالها الاستغلال الأمثل وسوء استخدامها وضياع أضعاف الأموال أكثر مما تنفقه في عمل دراسات الجدوى، ولكن قبل البدء في دراسة الجدوى يجب البحث جيدآ والتروي في اختيار أفضل شركة دراسة الجدوى في السعودية .

أفضل شركة دراسة جدوى في السعودية
أفضل شركة دراسة جدوى في السعودية

كما تظهر أهمية دراسات الجدوى في المساهمة في حسن استخدام الموارد الاقتصادية، والتخصيص الكفء لهـا التي يضمن أعلى عائد مادي وربحي للمشروع والذي يقوم على استغلال الموارد المتاحة وتحقق أكبر عائد ممكن منها، لذا فإنها تُشكل أداة في صنع القرار الاستثمار الرشيد الذي ينم عن دراسة جيدة كاملة العناصر، وهي بهذا تولي اهتماما أساسيا بالمشـروعات الاسـتثمارية, وهدفها الرئيسي هو تحديد إمكانية اتخاذ القرار بإقامة المشروع من أو لا, ومن هذا المُنطلق علينا التعرف على المشروع الاستثماري مـن خـلال معرفة  والإطلاع على المشروع وعلى المراحل التي يمر بها والتعرف إيضا الأهداف المُصاغة له.

تعددت الآراء حول تحديد مفهوم المشروع، ويرجع هذا لتعدد الجوانب والأهداف والأشكال فالمشروع في حد ذاته مجموعة متكاملة من الأنشطة والعمليات التي تستهلك موارد محدودة ينتظر منها عوائد أخرى نقدية أو غير نقدية, كما هناك تعريف قائم على أن المشروع مجموعة الأنشطة المرتبطة والمتداخلة في نفس الوقت، والتـي تتضمن استخدام العديد من الموارد المتاحة لتحقيق بعض المنافع في المستقبل القريب, ومن خلال هذه التعريفات يمكن الوصول إلى تحديد العناصر التي يقوم عليها المشروع وهي  التدفقات الخارجية وهي التكاليف للموارد وحجم الاستثمارات, أما الداخلية فهي العائد والتي تُسمى أحيانا بالمنافع أو الأنتاج التي تعكس هدف المشروع, كما أن هناك العديد من العناصر التي يعتمد عليها نجاح المشروع وهي الفترة الزمنية والموقع الخاص بالمشروع بالإضافة إلى إدارة المشروع ومدى نجاحهم في إدارتها.

حيث إن الأنشطة التي يتكون منها المشروع، والتي تتصف بالترابط والتكامل ببعضها تتطلب تخطيطـا سليما وإعدادا جيدا لضمان نجاح المشروع وتحقيق الأهداف المرجوة منه.لذا من الضروري القيام بإعداد دراسات خاصة بمختلف جوانب وأنشطة المشروع قبل البدء فـي تنفيذه والتي تتمثل في  دراسة الجدوى الاقتصادية للمشروعات الاستثمارية، والتي يمكن الاستناد إليها في الحكـم على صلاحية المشروع أو تفضيله واختياره من  بين المشروعات البديلة الأخرى.ويتضمن مفهوم المشروع الاستثماري العديد من أنواع المشروعات الاستثمارية وتقسيمات مختلفـة فمن حيث طبيعة الاستثمار هناك مشاريع عامة وأخرى خاصة وأخرى مشـتركة, ومـن حيـث مجـال الاستثمار هناك مشروعات تجارية، صناعية، زراعية، خدمية، ومن حيث العلاقة التبادلية نميز بين المشروعات المانعة بالتبادل, وهي المشروعات البديلة التي تتنافس على قدر محدد مـن المـوارد، حيث يمنع اختيار احدهما اختيار الأخرى, والمشروعات المستقلة وهي المشروعات التي لا يمنع إقامة أحدهما إقامة الآخر طالمـا تـوافرت الموارد المطلوبة، كما أن إقامة أحدهما ليس مشروطا بإقامة الآخر, والمشروعات المتكاملة وهي المشروعات التي يلزم إقامة أحدها لإقامة الأخر.

نجاح الفرص الاستثمارية وعلاقتها بأفضل شركة دراسة جدوى في السعودية

وفرت  غرفة الرياض سعيآ وراء  تنشيط الحركة الاستثمارية لسيدات الأعمال وإيمانآ منها بدور المرأة  ف الاستثمار والنمو الأقتصادي، فمن خلال رصد مجموعة متنوعة من الفرص الاستثمارية ذات آفاق أرحب من دائرة الأنشطة الحالية التي تتركز فيها معظم المشروعات النسائية، مراعية في نفس الوقت في إطار إعدادها لتلك الفرص التركيز على الأنشطة التي يمكن أن تتفوق وتبدع فيها المرأة خاصة المجالات ذات الارتباط الوثيق بطبيعتها واهتمامها. ومن هنا يأتي اختيار أفضل شركة دراسة جدوى في السعودية للحصول على  دراسات جدوى للفرص الاستثمارية المتاحة, والمساعدة في إتخاذ قرار استثماري صائب يحقق عائد ربحي مُجدي اعتمادآ على الموارد المتاحة, لذا نجد أن الخطوة الأولى في القرار الاستثماري هو أن دراسة جدوى للمشروع دراسة جيدة وهذا لايأتي إلا عن طريق اختيار أفضل شركة دراسة جدوى في السعودية لضمان المساعدة في إتخاذ القرار الاستثماري  للفرص الاستثمارية التي توفرها غرفة الرياض.

العلاقة بين دراسة الجدوى والتنمية الاقتصادية

تأتي العلاقة بين دراسة الجدوى والتنمية الاقتصادية في اكتشاف الفرص الاستثمارية أو البحث عنها كنقطة البداية في دورة المشـروع الاسـتثماري والتي تتزامن مع اختيار أفضل شركة دراسة جدوى في السعودية, للحصول على دراسة جدوى تساهم بشكل مباشر في إتخاذ القرار الاستثماري الصائب والتي لاياتي إلا باختيار افضل شركة لدراسة الجدوى في السعودية, فهي الأهم والعامل الرئيسي في التنمية الاقتصادية,فمن خلال هذه الدراسة يستطيع المُستثمر أن يتخذ قرار ما من شأنه البدء في المشروع أو رفضه بناءَ على مااظهرته نتائج دراسة الجدوى والتي تتحدد مدى صحتها وجودته من الاعتماد على أفضل شركة دراسة جدوى في السعودية, فمشروعك ونجاحه يعتمد على مدى قدرة استغلال الأفكار والفرص الاسـتثمارية المتاحـة وهذا لا يمكن الحصول عليه إلا بدراسة جدوى تفصيلية من خلال التوصل لأفضل شركة دراسة جدوى في السعودية, فدراسة الجدوى هي الأداة التي  تحول الفرص الاستمارية فـي الأسواق إلى سلع وخدمات لإشباع حاجات المستهلكين، وتحقيق في نفس الوقت العائد الذي يبحـث عنـه المُستثمر، وإن تحقيق الهدف المرغوب فيه من خلال إنشاء المشروع يُشكل البداية في تحليل جـدوى المشروع، ويجب التنويه إلى أنه لا يكفي توافر أفكار جيدة للاستثمار إذا لم يتم مراعاة ملاءمتهـا للبيئـة التي سيقام فيها المشروع, فكل هذه التفاصيل تتعرف عليها من خلال دراسة الجدوى التي تقوم بها في أفضل شركة لدراسة الجدوى في السعودية.

ويتوافر للمشروع الجديد مقارنة بالمشروعات القائمة التي تبحث عن التوسع إطار أكبر من أفكـارالمنتجات الجديدة، وذلك لعدم تقيده بكيان تنظيمي قائم، فيما يتوافر للمشروع القائم العديـد مـن الفـرصالاستثمارية لتطوير السلعة، أو التنويع، أو اختراق السوق.ويشكل موضوع التعرف على الفرص الاستثمارية المناسبة، واكتشاف المنتجات الجديـدة أهميـة كبيرة وأمرا لا يخلو من الصعوبات والمخاطر كتعرض هذه المنتجات إلى الفشل عند تقديمها إلى السـوق بسبب عدم إشباعها لاحتياجات المستهلكين، ولم يتم التأكد من وجود طلب حقيقي وفعال عليهـا، أو عـدم ملائمة الوقت الذي قدمت فيه إلى الأسواق إلى غيرها من الأسباب.

من هنا تتضح أهمية تحديد الفرص الاستثمارية واختيار المنتجات الجديدة، وهذا يستدعي دراسـة متأنية لاختيار الفرص التي تحقق الميزة التنافسية للمشروع، والعائد على الأموال المستثمرة فيه.

المشروعات الاستثمارية وأفضل شركة دراسة جدوى في السعودية

علاقة المشروعات الاستثمارية بشركهة دراسة الجدوى هي علاقة وثيقة فمن الصعب إقامة مشروع إستثماري دون المرور بأفضل شركة دراسات جدوى في السعودية, لعمل دراسة جدوزى للمشروع دراسة هل يناسب المشروع هذا السوق أما لا ؟ ومن هنا سوف نعرض بعض الفرص الاستثمارية المتنوعة بين القطاعات بما يحققه من عوائد ربحية حسب ماتبين من خلال دراسة كل مشروع حيث جاءت الأنشطة المختارة متنوعة بين المجالات الصناعية والأنشطة الخدمية لتقديم 38 فرصة تم إعدادها بالتعاون مع ثمانية مكاتب استشارية من أفضل شركة لدراسة الجدوى في السعودية حيث أظهرت  العديد من التفاصيل عن كل مشروع وعن ما  وحيث بـلـغ إجمــالي الاستثمارات المقدرة لتلك المشـــروعات نحو 208 مليون ريال ، تراوحت استثمارات المشروع  الواحد منها بين 0.6 –22 مليون ريال ، كما يقدر أن يبلغ إجمالي ما تحققه هذه المشروعات من أرباح تراكمية على مدار عشر سنوات نحو 428 مليون ريال، حيث تتراوح الأرباح التراكمية المقدرة للمشروع الواحد بين 1-55 مليون ريال، نظراً لما يحققه من عوائد سنوية على الاستثمار تتراوح بين 15% – 25%, أما القيمة المضافة التراكمية المقدر أن تحققها تلك المشروعات للاقتصاد الوطني على مدار الفترة فتبلغ أكثر من مليار ريال ، تشمل ما تدفعه تلك المشروعات من أجور وإيجارات و ما تحققه من أرباح و عوائد على رأس المال. ويجب التنويه عن أن كافة بيانات هذه الفرص و المؤشرات المستخلصة منها هي مؤشرات أولية يتحمل مسئولية إعدادها و دقتها المكاتب الاستشارية التي قامت بإعدادها، كما أنها لا تغني عن إعداد دراسة جدوى اقتصادية متكاملة قبل البدء في إقامة المشروع. آمل أن يساهم هذا الدليل في تنشيط الحركة الاستثمارية النسائية من خلال تشجيع سيدات الأعمال على استثمار رؤوس أموالهن في مشروعات تحقق التنوع الاقتصادي المنشود ، وتفتح آفاقا جديدة لتوظيف الطاقات النسائية الوطنية في خدمة الاقتصاد السعودي.

أما الهدف الأساسي من دراسة الجدوى هو ترشيد القرار الاستثماري بقيام المشروع الاقتصادي, حيث تهتم هذه الدراسات بقياس مدى ملائمة المشروع المقترح وقابليته للتنفيذ, فلكي يكون القرار الاستثماري رشيد يحقق الأهداف المنشودة منها لابد أن تسبقها دراسة جيدة توضح تفاصيل المشروع ومدى ملائمته للسوق ودراسة  يتم فيها إمكانية توزيع الإنتاج, وتوافر الخدمات والأيدي العاملة والبنية الأساسية اللازمة، بالإضافة إلى توافر مصادر التمويل بالقدر الكافٍ وفي الوقت المناسب والأهم من ذلك كله أن هذا المشروع سيحقق في النهاية عائدًا يتناسب مع طبيعة المشروع ودرجة المخاطرة التي يتضمنها هذا من وجهة النظر الفردية، أما من وجهة النظر القومية فالأمر يتطلب تقدير مدى مساهمة المشروع في تحقيق كافة الأهداف الأساسية للتنمية (اقتصادية وغير اقتصادية)، وكل هذا يقتضي إعداد تقارير ودراسات سواءً لأصحاب رؤوس الأموال أو للسلطات العامة، وهذه التقارير قد تكون مُبسطة كما في حالة المشروعات الصغيرة والعادية، وقد يكون في شكل مجلدات كما في حالة المشروعات الكبيرة والضخمة، ويقوم بهذه الدراسات عادة متخصصون في الفروع المختلفة التي تتناولها الدراسة، والتي تختلف من مشروع لآخر حسب طبيعته وحجمه, وحسب شركة  دراسات الجدوى التي ينفذها.

اضف تعليق

هل تود الاشتراك في القائمة البريدية لاستقبال أجدد الدراسات والعروض ؟