راسلنا على الواتس اب
تم نشرة25 أغسطس 2021 لا يوجد تعليقات 110 مشاهدة
أفضل فرص الاستثمار في السعودية بالقطاع الخدمي باستثمار يبدأ من 100.000

أفضل فرص الاستثمار في السعودية بالقطاع الخدمي باستثمار يبدأ من 100.000

إذا كنت تبحث عن أفضل فرص الاستثمار في السعودية فيما يخص القطاع الخدمي التعليمي هنا في هذا المقال سوف نقوم باستعراض أفضل ثلاث فرص استثمارية وذلك من خلال استعراض الوصف الخاص بكل فرصة من هذه الفرص، إلى جانب المؤشرات المالية لكل فرصة من أجل التأكد من درجة الربحية، كذلك نقوم باستعراض مؤشرات الأداء لكل من القطاع الخدمي وقطاع التعليم بالمملكة، كما نقوم بوضع الروابط الخاصة بكل فرصة من هذه الفرصة وفي حالة رغبتكم في طلب أيا من الفرص الاستثمارية أدناه يمكنكم النقر على الرابط الخاص بها وسوف يقوم بتحويلكم مباشرة إلى الصفحة الخاصة بالفرصة ويمكنك إتمام الطلب حينها.

مؤشرات الأداء للقطاع الخدمي بالمملكة

  • تقتنص المملكة النصيب الأكبر في سوق الخدمات التعليم ما بين دول مجلس التعاون الخليجي والذي يقدر هذا النصيب بنحو 75% من إجمالي الطلاب في نظام التعليم.
  • يساهم القطاع الخدمي بنسبة 55.1% من الاقتصادي القومي للملكة.
  • تبلغ قيمة مساهمة القطاع الخدمي في الناتج المحلي 381 مليار ريال سعودي.
  • تبلغ قيمة خدمات الأعمال 12.3% من القيمة الكلية للقطاع الخدمي بالمملكة.
  • أما عن الخدمات الاجتماعية والتنمية المجتمعية فتبلغ 4.6% من القيمة الكلية للقطاع الخدمي بالمملكة.
  • ارتفعت قيمة مشاركة القطاع الخدمي من 13.3 مليار ريال إلى 381 وذلك بحلول عام 2020.
  • يأتي القطاع الخدمي ضمن القطاعات الثلاثة الأساسية المتوقع أن تسجل نمو متسارع خلال الأعوام القادمة وذلك مع كل القطاع السياحي والترفيهي بالمملكة.
  • من المتوقع أن يساهم القطاع الخدمي بحل مشكلات البطالة بنسبة 11.8% وذلك بنهاية الربع الأول للعام المقبل.

مؤشرات الأداء لقطاع التعليم في المملكة لعام 2021

  • تقدر قيمة أفضل فرص الاستثمار في السعودية الواعدة في قطاع التعليم بالمملكة بنحو 1.4 تريليون ريال.
  • تقدر قيمة الاتفاقيات الاستثمارية التعاونية في قطاع التعليم بالمملكة بنحو 2.9 مليار ريال.
  • هناك الكثير من الاتفاقيات التعاونية فيما يتعلق بالقطاع التعليمي من أجل تطوي وتشغيل 58 مجمع تعليمي بالمملكة.
  • تهدف الخطط الخاصة بقطاع التعليم بجعله يسهم بتوفير ما يقارب 5000 فرصة عمل.
  • تقوم الهيئة الهامة للاستثمار بتقديم العديد من الإصلاحات الاقتصادية والحوافز الاستثمارية من أجل تمكين القطاع الخاص للاستثمار في قطاع التعليم.
  • تسعى المملكة جاهدة لإصلاح البيئة الاستثمارية في القطاع التعليم لجعلها بيئة صالحة تستقطب الاستثمارات المحلية والأجنبية.
  • إجمالي عدد التراخيص الصادرة لقطاع التعليم تضاعف بنسبة 100% خلال السنوات الماضية وذلك مقارنة بعام 2018.
  • مخصصات المملكة لميزانية العام الماضي لقطاع التعليم بلغت 193 مليار ريال وهو ما يمثل 19.63 من إجمالي الإنفاق الحكومي وهذا يعكس مدى الاهتمام القيادي بهذا القطاع الحيوي.
  • قيمة مشاركة قطاع التعليمي الأهلي والخاص بنحو 14.5% أما الاستثمار الأجنبي فتقدر قيمة اسهاماته بنحو 5% ومن المستهدف أن تصل القيمة الكلية لجميع هذه القطاع إلى أكثر من 25% خلال هذا العام.

أفضل فرص الاستثمار في السعودية للقطاع الخدمي التعليمي

مشروع مركز لعلاج حالات صعوبة النطق والتوحد

وصف المشروع

تقوم الفكرة الأساسية للدراسة على إقامة مشروع خدمي يتمثل في مركز تخاطب يعمل على استهداف حالات التوحد واضطراب الطيف التوحدي وحالات صعوبات النطق وتأخر الكلام عند الأطفال سواء تلك الحالات التي تعاني من التوحد أو تلك التي ينتج فيها صعوبة النطق والتأتأة عن ضعف السمع أو اضطرابات وظيفية لمراكز اللغة بالمخ، يتخصص هذا المشروع بتقديم مناهج تعليمية وتربوية للأطفال أو الحالات التي يستقبلها، إضافة إلى خدمات التشخيص والعلاج الوظيفي والسلوكي والحركي، كما تكون خدمات الدعم والإرشاد واحدة من الخدمات التي يحرص المركز على تقديمها لأهالي الحالات، ويقوم المركز بتوظيف كادر على أعلى مستوى من المعرفة والخبرة العلمية والمهنية.

المؤشرات المالية للمشروع

تبين الدراسة المالية للمشروع المؤشرات التالية:

رأس المال: 100.000%.

متوسط العائد: 50%.

وبالنظر في كل من متوسط العائد وفترات الاسترداد للمشروع جنب إلى جنب مع تحليل المخاطر الذي يشير إلى أن نسبة المخاطر منخفضة يتبين أن هذا المشروع ناجح استثماريا وواحد من أفضل فرص الاستثمار في السعودية في القطاع الخدمي.

مشروع روضة أطفال وحضانة

وصف المشروع

توصف دراسة الجدوى المشروع بأنه عبارة عن تأسيس دار أكاديمية متخصصة في تقديم المناهج التعليمية والتربوية للأطفال حتى عمر 6 سنوات بحد أقصى، حيث تستقبل الروضة أو الحضانة من عمر حديثي الولادة وذلك حتى الأطفال من عمر 6 أعوام وذلك لأطفال المواطنين أو المقيمين في المملكة، وتقوم هذه الروضة أو الحضانة على الضوابط الشرعية وتعمل على تنفيذ التعليمات والتوجيهات التي ترد إليها من الجهات التعليمية المختصة، ولابد أن يراعي المقر أو الموقع الذي سوف يخصص لهذا الغرض وذلك حتى تتناسب مع عمر الأطفال وكذلك تناسب كل من الأمهات العاملات أو غيرهم، وهذا المشروع من الفرص الاستثمارية الواعدة في القطاع الخدمي التعليمي وقطاع سيدات الأعمال في الآن ذاته، حيث يتناسب مشروع حضانة وروضة أطفال مع المرأة كأم وكعاملة ومربية، حيث يقتصر العمل في الحضانات على المواطنات من حملة الشهادات العليا، كما يشترط أن يكون جميع الكادر العامل بهذه الحضانة من النساء فيما عدا السائق والحارس، وتقوم الحضانة ومزاياها التنافسية على الاعتماد على كادر متخصص ومحترف والجمع ما بين الأنشطة التعليمية والترفيهية بشكل يساعد الأطفال على نمو مهاراتهم السلوكية والمعرفية والحياتية، كما تقوم الروضة على جودة البرامج والمناهج التعليمية والتطوير المستمر لكل من العمليات التعليمية والإدارية بشكل يجعلها بيئة غنية وجاذبة للأطفال من الشريحة التي تستهدفهم.

المؤشرات المالية للمشروع

  • رأس المال المستثمر: 150.000 دولار.
  • معدل العائد على الاستثمار: 42%.

يتضح من المؤشرات المالية عن دراسة جدوى مشروع روضة أطفال وحضانة أنه مربح ويدر الكثير من العوائد الاستثمارية هذا فضلا عن القيمة المجتمعية التي تتمثل في إنشاء مثل هذه المشاريع التعليمية والخدمية في الآن ذاته.

مشروع مركز رعاية وتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة

وصف المشروع

مراكز الرعاية والتأهيل للأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة هي من أفضل فرص الاستثمار في السعودية وذلك فيما يخص القطاع الخدمي والتعليمي، وتقوم فكرة هذه المشاريع على إنشاء مراكز للرعاية النهاية وذلك من أجلتدريب وتعليم وتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة وذلك من خلال عدد من البرامج الصحية والنفسية والتعليمية والاجتماعية والتربوية، حيث يكون الهدف الأساسي من هذا المركز هو التأهيل وذلك للأطفال الذين لا يمكن دمجهم مع فصول التعليم العام، وتتوزع جميع الأنشطة للمركز خلال 8 أشهر من العام للدوام وخلال عدد معين من الساعات خلال اليوم، وبشكل عام يمكن أن تتوزع خدمات المركز ما بين:

  • التشخيص وذلك عبر البرامج والاختيارات السلوكية والمعرفية واختبارات اللغة والكلام والإدراك.
  • البرامج العلاجية الوظيفية والسلوكية.
  • برامج العلاج الطبيعي للحالات التي تعاني من تيبس العضلات أو المشكلات الحركية.
  • جلسات التخاطب للحالات التي تعاني من صعوبة النطق أو التلعثم وتأخر الكلام.
  • برامج التربية الخاصة التي تتناسب مع طبيعة كل حالة من الحالات.
  • برامج الدعم الإرشادي لأسر وأهالي الحالات وذلك من خلال عقد الورش والندوات أو الدورات.
  • خدمات التكامل الحسي.
  • برامج الرعاية النهارية والتأهيل بما يتناسب مع الحالات التي سوف يتم استقبالها وذلك من أجل رفع العبء عن كاهل الأسر والأهالي خلال عدد من ساعات النهار.

المؤشرات المالية للمشروع

بعد إجراء دراسة مالية لهذا المشروع تبين التالي:

  • رأس المال: 150.000 دولار.
  • معدل العائد: 45%.

ويتضح من هذه المؤشرات المالية الرئيسية للمشروع أنه مربح وسوف يجني الكثير من العوائد الاستثمارية، كما يشير كل من تحليل الحساسية والمخاطر إلى أن نسبة المخاطرة لاستثمار الأموال في هذا المشروع منخفضة وتبشر بالنجاح.

ختاما

التنوع الاقتصادي الذي تهدف إليه المملكة أوجد العديد من الفرص الاستثمارية في القطاعات الاستثمارية المختلفة، وهنا في هذا المقال قمنا باستعراض أهم النقاط حول أفضل فرص الاستثمار في السعودية فيما يتعلق بالقطاع الخدمي التعليمي حيث قمنا أعلاه بإلقاء الضوء حول وصف كل مشروع أو فرصة من هذه الفرص إلى جانب التطرق إلى المؤشرات المالية، وإذا كنت ترغب في الحصول 

أما لمزيد من الاستفسارات حول أي فرص استثمارية أخرى أو طلب دراسات جدوى يرجي مراسلتنا عبر الوسائل التالية وسوف يقوم ممثلي خدمة عملائنا بالرد والإجابة على كافة استفساراتكم:

  • البريد الإلكتروني: [email protected]
  • الجوال: 00966547997416
  • الواتساب: 00966741945554

اضف تعليق

هل تود الاشتراك في القائمة البريدية لاستقبال أجدد الدراسات والعروض ؟