راسلنا على الواتس اب
تم نشرة05 أغسطس 2020 لا يوجد تعليقات 164 مشاهدة
5 فوائد رئيسية يُمكن أن تجنيها عند عمل دراسة جدوى للمشروع

5 فوائد رئيسية يُمكن أن تجنيها عند عمل دراسة جدوى للمشروع

هل لديك فكرة رائعة وتريد القيام بها؟ هل تبحث شركتك القائمة عن حل فعال للغاية يتماشى مع احتياجات جمهور معين، بالطبع من الممكن تصور مستقبل مشرق لعملك، ولكن هل هو في الواقع قابل للحياة؟! لمعرفة أن فكرتك ومنتجك وبدء عملك له ما يبرره داخل الأسواق، فإن عمل دراسة جدوى لفكرتك الاستثمارية أمر بالغ الأهمية، فهي اللحظة التي تحول فيها فكرتك إلى خطة عمل متسقة، على سبيل المثال عندما تذهب في رحلة، تبدأ عملية التحضير قبل الصعود إلى الطائرة بوقت طويل، لكي تكون عطلتك ممتعة خالية من المشاكل والعقبات، وبالتالي من الضروري أن تجمع كل العناصر الضرورية في حقيبتك الملابس، والكاميرا، والمال، وجواز السفر، وحجوزات الفنادق، وغيرها، على غرار ذلك عند البدء في نشاط تجاري جديد يجب دراسة الفكرة قبل استثمار الأموال، فرجل الأعمال الذي يبدأ بوضع فكرة عمله موضع التنفيذ دون دراسة الجدوى سيكون مساوياً للسائح الذي يذهب إلى المطار دون إعداد حقائبه بالطبع باختلاف العواقب التي تقع على رأس كلًا منهما.

ما هي دراسة جدوى المشروع؟

في الأساس يتكون دراسة جدوى المشروع من تقييم قائم على الأدوات والتقنيات من أجل التحقق من توافر الموارد المالية والمادية وفرص تحقيق مكاسب في أنشطة معينة، من هذه الدراسة من الممكن تتبع عائد الاستثمار لتقدير مقدار صلاحيته.

ما هي أهمية دراسة الجدوى للمشروع؟

لقد أدرجت أدناه الموضوعات الرئيسية التي تجعل هذا التحليل أساسيًا للتحقق من جدوى المشاريع التي سيتم تطويرها.

دقة المعلومات:

يتطلب تحليل الجدوى دقة في البيانات، بحيث تكون الإجابات التي تم الحصول عليها في التنبؤات دقيقة أو قريبة جدًا من الواقع، إن الحصول على هذه البيانات في متناول اليد أمر مهم للغاية بالنسبة للمشروع للشروع في العمل.

التخطيط الفعال:

من أجل إجراء تحليل كامل، من الضروري تحديد المشاكل التي يتعين حلها، وكذلك الأهداف المتوقعة، لذلك عند إجراء هذا التحليل، تكون هناك أيضًا حلول أفضل لأي مشاكل قد تنشأ.

إسقاطات واضحة:

المبدأ التوجيهي لتحليل الجدوى للمشروع هو العمل مع جمع البيانات والتحقق لوضع التوقعات، الفكرة هي الحصول على المعلومات المالية حول المبلغ الذي يمكنك كسبه وكم من الوقت.

الأمن في صنع القرار:

بالتأكيد السبب الرئيسي لإجراء تحليل جدوى المشروع هو أن يكون لديك الدلائل للقيام بالعمل، من خلال التحقق من المتغيرات، هناك سيناريو مرسوم يسمح بمعرفة ما إذا كانت هناك مزايا واضحة في تنفيذ مشروع معين أم لا، إنه بمثابة خارطة طريق تسمح لك بمعرفة أين تخطو.

كما نرى فإن دراسة الجدوى للمشروع ضرورية للتأكد من المكاسب المحتملة، وكذلك الصعوبات، وبالتالي قبل الدخول في مشروع جديد، من المهم معرفة مدى جدواه، استخدم هذه الأداة لصالح عملك، وتجنب العواقب والمشاكل وزد فرصك في تحقيق عائد جيد على استثماراتك.

تتيح دراسة الجدوى التجارية عرضًا أوضح لسياق السوق الذي تنوي العمل فيه – بما في ذلك العوامل التي تعني الفرص أو التهديدات لشركتك، وفيما يلي الفوائد الرئيسية لإجراء دراسة جدوى جيدة:

  1. عرض أكثر دقة للسوق، بما في ذلك تقييم المعلومات حول المنافسين والعملاء المحتملين.
  2. تحليل الموردين المحتملين والشركاء الرئيسيين لتطوير الأنشطة.
  3. حساب الاستثمارات الأولية والتكاليف التشغيلية اللازمة لتشغيل الشركة.
  4. رؤية الشركة ككل مع الاهتمام بكافة القطاعات.
  5. الحماية من المفاجآت التي يمكن أن تجعل الأعمال غير مجدية في المستقبل.
  6. تحديد النقاط التي تحتاج إلى تحسين قبل بدء الأنشطة.
  7. إمكانية التحقق عندما لا تكون الفكرة قابلة للتطبيق قبل البدء في استثمار مواردك.
  8. تسمح لك بإدارة خزانة أعمالك بشكل أفضل، خاصة عندما يكون عليك توقع الصعوبات.
  9. تساعد على الاستخدام الرشيد للموارد واتخاذ القرارات، مما يتيح إمكانية إجراء تغييرات تحسن ربحية الأعمال.
  10. يسمح بتشخيص الموقف واكتشاف الاحتياجات والتنبؤ ببعض المشاكل.
  11. وهي بمثابة دليل لتتبع ما هو متوقع من العمل.

ضمن نطاق المشروع يجب مراعاة مجالات دراسة الجدوى المختلفة التي يجب تحليلها، وعادة ما تكون التالية:

على الرغم من عدم وجود نموذج واحد لإعداد دراسة الجدوى، يجب أن تحتوي جميعها على سلسلة من النقاط الأساسية للتأكد من أنها تحقق هدفها، بالإضافة إلى ذلك اعتمادًا على نوع العمل المعني، يجب تعديل تصميم تقرير دراسة الجدوى، لا يعد إعداد خطة الجدوى لمتجر ما مثل إعداد مطعم أو ورشة عمل أو حضانة أو مركز طبي، من ناحية أخرى يجب تعديل مستوى التفاصيل والمحتوى فيما يتعلق بحجم الاستثمار المتوقع، والتعقيد الفني للنشاط وحجم المشروع بشكل عام في الشركات متوسطة الحجم يمكن ترجمة دراسة الجدوى إلى حوالي 10 أو 15 صفحة، في حين تتطلب مشاريع أخرى المزيد من التفاصيل، كل هذه العوامل هي التي ستحدد في النهاية سعر دراسة الجدوى.

على أي حال يوصى دائمًا بعدم تجاوز خمسين أو ستين صفحة، وقبل كل شيء تضمين في البداية ملخصًا تنفيذيًا موجزًا ​​وفعالًا، وذلك بمثابة عرض تقديمي، هناك تفصيل أخرى يجب أخذها في الاعتبار وهو أن دراسة الجدوى يجب أن تكون واضحة وموجزة للغاية، بحيث لا يجد القارئ صعوبة في فهمها، وبطبيعة الحال يجب أن تكون مقنعة، ومع ذلك على أي حال يجب أن تحتوي كل خطة على سلسلة من الأقسام الأساسية يمكننا سرد ما يلي:

ملخص تنفيذي:

إنه نوع من الخطوط العريضة لخطة جدوى العمل، لذلك يجب أن يتضمن البيانات والعناصر الأساسية أو الرئيسية التي سيتم تطويرها على نطاق أوسع طوال الدراسة، والهدف هو أن المتلقي يمكنه بسهولة استيعاب أهم جوانب الخطة.

دراسة السوق:

يجب أن تتضمن دراسة السوق على الأقل:

  1. السياق الحالي للقطاع والتطور المتوقع لنفسه.
  2. تحليل وتعريف الجمهور المستهدف، الذي ستستهدفه كأولوية والتي تقوم بعدها بتكييف إجراءات التسويق.
  3. تحليل المنافسة الحالية أو المحتملة.
  4. الموزعين أو الموردين المحتملين لمشروعك.

فيما يتعلق بتكلفة دراسة الجدوى، يجب أن تعرف أن هذه النقطة عادة ما تكون الأكثر تكلفة على الإطلاق، كمية المعلومات والتحليلات التي تحتوي عليها هي السبب الرئيسي لذلك.

الجدوى الفنية:

هل المشروع ممكن تقنيا؟ إذا كان الأمر كذلك، يجب أن تعلن عن أي مخاطر فنية مرتبطة بالمشروع، هل لديك الموظفين والمعدات واللوازم والموارد الأخرى اللازمة لإكمال المشروع؟ بالإضافة إلى الموظفين المطلوبين لتنفيذ مهام المشروع، هل هناك أي احتياجات أخرى للموارد المادية أو اللوازم التي يجب أخذها في الاعتبار؟ هذا هو قسم دراسة الجدوى حيث يجب عليك تبرير جميع الموارد الإضافية التي يحتاجها المشروع.

الجدوى التشغيلية:

 هل الشركة قادرة على تشغيل المنتج أو الخدمة الجديدة؟ في هذه المرحلة يجب عليك التأكد من أن شركتك لديها القدرة على تشغيل المنتجات أو الخدمات التي تم إنشاؤها في المشروع، قد يكون المشروع نفسه مجديًا، ولكن يمكن أن ينطوي على مخاطر كبيرة إذا كانت الشركة غير قادرة على تشغيل المنتج بعد اكتمال المشروع.

الجدوى الجغرافية:

هل المشروع قابل للتنفيذ بالنظر إلى الموقع المادي للمشروع؟ في هذه المرحلة يجدر التساؤل عما إذا كانت الشركة لديها الموارد التكنولوجية والبشرية لتحقيق نتيجة عالية القيمة نتيجة لتنفيذ المشروع، بشكل متزايد، يتم تنفيذ المشاريع مع فرق افتراضية، تجلب معها مجموعة إضافية من المخاطر الكامنة، جانب آخر يجب مراعاته في هذه المرحلة هو ما إذا كان موقع الشركة سيسمح لك بتنفيذ الحل بشكل أفضل.

الجدوى القانونية:

 هل هناك أي قضايا قانونية تجعل هذا المشروع غير عملي؟ هنا يجب عليك عادة أن تسأل نفسك ما إذا كانت هناك علامة تجارية أو صورة أو مفهوم أن المشروع سوف يولد ويمكن أن يصبح في النهاية من الأصول القيمة للمؤسسة. جانب آخر يجب مراعاته هو ما إذا كان هناك أي عائق قانوني أو قانوني لتنفيذ المشروع وتحديد كل ما هو ضروري لتنفيذه.

  • دراسة الجدوى المالية: هل المشروع مجدي ماليا؟ سيكون هذا مهمًا بشكل خاص لتحديد كم الاستثمارات أو تكلفة المشروع للبدء في تنفيذ المشروع، فمن الممكن أن تكون تكلفة المشروع كافية بشكل كبير لتعريض الشركة بأكملها للخطر، قد تكون لديك القدرة على وضع ميزانية للمشروع الآن، ولكن قد يكون أيضًا أنه عند تحليل التأثير، ستكون هذه تكلفة زائدة كبيرة جدًا، لذا في هذه الدراسة يتم الاعتماد على بعض تقنيات التقييم المالي الشائعة، على سبيل المثال: صافي القيمة الحالية، معدل الاسترداد، معدل التدفقات النقدية، معدل العائد على الاستثمار، وغيرها الكثير.

الخلاصة:

سيناريو السوق الحالي هو سيناريو تدويل الاقتصاد، وحواجز التجارة الحرة، والطلب المستمر على النتائج والأداء الممتاز، إذا كان هذا يبدو وكأنه وضع تنافسي للغاية، فذلك لأنه حقا، في هذا السياق تحتاج الشركة التي تريد أن تظل نشطة إلى الرهان على استراتيجيات وأدوات الإدارة الصحيحة، إحدى هذه الاستراتيجيات هو دراسة الجدوى، والذي يجعل من الممكن حساب ربحية الأعمال بشكل أكثر دقة، ويساعدك في اتخاذ قرار البدء في استثمار الأموال أو العزوف عنه والتفكير في فرصة استثمارية أفضل.

لمعرفة إذا كانت فكرتك الاستثمارية لها ما يبررها داخل الأسواق، يمكنكم التواصل معنا ويمكن للمستشارين والمختصين داخل شركة” مشروعك” مساعدتك في إعداد دراسة جدوى احترافية مكتملة الإركان.

الكلمات الدلالية

اضف تعليق

هل تود الاشتراك في القائمة البريدية لاستقبال أجدد الدراسات والعروض ؟