راسلنا على الواتس اب
تم نشرة24 أبريل 2021 لا يوجد تعليقات 52 مشاهدة
أهمية إجراء دراسة جدوى مالية بالنسبة للمستثمر والمشروع والبنك

أهمية إجراء دراسة جدوى مالية بالنسبة للمستثمر والمشروع والبنك

الغرض من إجراء دراسة جدوى مالية للمشاريع الاستثمارية هو مساعدة المستثمرين على اتخاذ القرارات الهامة بشأن الاستثمار في المشاريع والبدء في تنفيذها، فهي أداة استراتيجية لها دور هام في عملية تقييم المشاريع الاستثمارية ومعرفة مدى صلاحيتها للتنفيذ، كذلك يلعب هذا النوع من الدراسات دور هام بالنسبة للبنوك أو الجهات المانحة للقروض أو التمويل، كما تلعب دور هام للدولة في المفاضلة بين المشاريع الاستثمارية المختلفة للتعرف على جدواها ومدى مساهمتهم في تحريك التنمية الاقتصادية التي تسعى الدولة إليها، ولفهم الأمر فسوف نقوم في هذا المقال بالتطرق إلى أهمية دراسات الجدوى المالية بالنسبة لكل من المستثمر والبنوك والدولة بشكل من التفصيل، ولنبدأ:

ما هي أهمية إجراء دراسة جدوى مالية بالنسبة للفرد المستثمر؟

تعد النتائج التي يتم الحصول عليها من الجدوى المالية والاقتصادية هي الأساس الذي يعتمد عليه أي مستثمر من أجل اتخاذ قراره بالاستثمار أو بدء المشروع، حيث لا يمكن استثمار الأموال في مشروع محفوف بالمخاطر، كما أنه من غير المعقول ضخ الأموال في أحد المشروعات قبل التأكد من مدى قدرة هذا المشروع على الوفاء بالالتزامات المالية، لمثل هذه السيناريوهات وغيرها الكثير يتكون لدى المستثمرين العديد من المخاوف، وتأتي دراسات الجدوى المالية لتساعدهم على التخلص من تلك المخاوف، وذلك لأنها تعتمد على نتائج دقيقة وقوائم مالية وليس مجرد تخمينات أو تكهن، ولهذا فهي خطوة هامة من أجل أن يكون المستثمر قادرا على اتخاذ أية قرارات متعلقة ببدء مشروعه، بل أنها تعمل كمرشد للمستثمر خلال المراحل المختلفة للمشروع، فضلا عن دور الرقابة المحاسبية التي تقوم به من حيث أنه يمكن مقارنة النفقات الفعلية للمشروع خلال مراحل التنفيذ المختلفة بتلك المدرجة في وثيقة الجدوى المالية.

ما هي أهمية إجراء دراسة جدوى مالية بالنسبة للمشروع؟

أن نتائج هذه الدراسة يمكنها تحديد كافة الاحتياجات المالية للمشروع ومصادرها، كما أنها تقوم بتقدير كافة المدخلات والمخرجات المالية من حيث تكاليف التأسيس والبدء، والتكاليف التشغيلية وتكاليف الإنتاج وكافة التكاليف الثابتة والمتغيرة، كما أنه تقوم بتحديد الإيرادات والعائد على الاستثمار أو ربحية المشروع، هذا فضلا عن أنها تحدد أفضل هيكل تمويلي يتلاءم مع المشروع ويكون المشروع قادر على تحمل تكلفة الحصول عليه، كذلك تقوم الجدوى المالية للمشروع بتحديد شكل التدفق النقدي للمشروع ومدى قدرة المشروع على استرداد تكلفة الاستثمار، وجميعها أمور هام تشير إلى حجم المخاطر التي يكون المشروع بصددها إذا ما تم تنفيذه، كما تشير إلى قدرة أو أداء المشروع في ظل الكثير من المتغيرات التي من شأنها التأثير على اقتصاديات المشروع عبر المراحل المختلفة له، وبشكل أخير فإن الجدوى المالية تساعد المستمر في الوصول إلى أفضل هيكل للتكاليف يتلاءم مع حجم المشروع وذلك من خلال توظيف الإمكانات البديلة التي من شأنها التوافق مع الموارد المالية.

ما هي أهمية إجراء دراسة جدوى بالنسبة للبنك؟

بداخل كل بنك هناك العديد من الإدارات تختص كل منهم بشأن محدد من الخدمات المالية التي يقدمها البنك، وعلى رأس هذه الإدارات إدارة القروض والائتمان، وهي تلك الإدارة بداخل البنوك والتي تختص بمنح القروض للمشاريع الاستثمارية، وهذه الإدارة لا يمكنها البت في طلب القرض أو الائتمان بدون استيفاء المستندات الأساسية لهذا المشروع أو الطلب المقدم، وواحدة من أهم تلك الوثائق أو المستندات التي يعتد بها البنك لمنح القروض هي الجدوى المالية للمشروع والأداء المالي المتوقع له إذا ما تم إنشاء هذا المشروع، حيث تشمل هذه المؤشرات أو التحليلات بداخل الدراسة على جميع القوائم المالية للمشروع والموازنات التقديرية والتدفق النقدي الداخل والخارج من المشروع للك فهي تعد بمثابة مرآه لقدرة المستثمر أو المشروع على السداد ضمن الإطار الزمني المحدد له، لذلك حتى يبعد أمر التزام المستثمر بسداد القرض عن التخمين فيأتي دور الجدوى المالية في توضيح هذا الأمر لتحجيم المخاطر وعدم اقحام البنك بها.

ما هي أهمية إجراء دراسة جدوى مالية بالنسبة للدولة؟

إنشاء المشاريع الاستثمارية يحتاج إلى الاستفادة من موارد الدولة الاقتصادية، وبدون جدوى من هذه المشاريع التي يتم تنفيذها يترتب عليه هدر كبير للموارد الاقتصادية القومية، والتي كان من الممكن توجيهها لمشاريع ذات أولوية في الخطة التنموية للدولة، لذلك فإن معرفة الجدوى المالية والاقتصادية بوجه عام للمشروع محل الإنشاء يعد تنصبا لموارد الدولة في نصابها الصحيح، هذا فضلا من أنه يعود بالنفع العام من خلال المنفعة التي تبرر قيامه والعوائد الاجتماعية لهذا المشروع، وهذا هو السبب وراء اشتراط إجراء دراسات الجدوى قبل البدء في طلب تمويل أو قرض من جهة حكومية أو طلب الحصول على بعض التسهيلات بشأن إقامة مشروع، وذلك نظرا لأن مؤشرات هذه الدراسة تساعد الدولة أو الجهات الحكومية المانحة على المفاضلة بين المشاريع المختلفة التي على وشك الإنشاء لتحديد النفع العام منها، وكذلك تحديد مدى علاقة المشروع محل الدراسة بالمشروعات المقامة بالفعل وعلاقتهم بخطة التنمية للدولة.

ختاما

قبل البدء في اتخاذ خطوات تنفيذ المشروع لابد من التأكد من قدرة المشروع على الوفاء بجميع التزاماته المالية، وكذلك التأكد من مدى قدرة هذا المشروع على الاستمرار في السوق ظل توليد عوائد ربحية، وهذا هو السبب وراء أهمية إجراء دراسة جدوى مالية أولا قبل البدء في استثمار الموارد المالية أو اقحام المشروع في المخاطر المالية وحالات العجز المالي وعدم القدرة على السداد، حيث تسمح نتائج هذه الدراسات بتوضيح كافة الأمور المادية لكل من المستثمر والجهات الممولة أو المانحة للقروض والتمويل قبل البدء في انفاق الأموال، وذلك من أجل الحكم على مدى قدرة المشروع على تحقيق التوازن بين احتياجاته المالية ومصادر الحصول عليها وطرق السداد، كذلك إمكانية الحكم على مدى قدرة المشروع على استرداد تكلفة الاستثمار  خلال فترة مقبولة استثماريا ويمكن التعرف على ذلك من خلال شكل التدفقات النقدية الواردة والخارجة من المشروع، هذا فضلا عن أن هذه الدراسة تتيح للمستثمر معرفة مدى توافر الموارد المالية أو يمكنها حساب الفارق بين تلك الموارد المالية المتوافرة لدى المشروع وبين تلك التي يحتاج إليها، وكذلك تحديد الهيكل التمويلي اللازم الذي يتوافق مع احتياجات المشروع وظروفه.

للحصول على دراسة جدوى مالية معتمدة ودقيقة تواصل معنا عبر الوسائل التالية:

  • البريد الإلكتروني: info@mashroo3k.com
  • الجوال: 00966547997416
  • الواتساب: 00966741945554

اضف تعليق

هل تود الاشتراك في القائمة البريدية لاستقبال أجدد الدراسات والعروض ؟