راسلنا على الواتس اب
تم نشرة08 نوفمبر 2020 لا يوجد تعليقات 70 مشاهدة
تحت رعاية مجموعة العشرين الدولية اختتمت وزارة السياحة في المملكة مؤتمر “مستقبل الضيافة”

تحت رعاية مجموعة العشرين الدولية اختتمت وزارة السياحة في المملكة مؤتمر “مستقبل الضيافة”

مع بدء قطاع السياحة في الخروج من ظل جائحة كورونا، تقود المملكة العربية السعودية الطريق في تشجيع التعاون والعمل لإعادة بناء مسار قوي ومستدام، على إثر ذلك استضافت الرياض مؤخرًا برئاسة معالي الوزير “أحمد بن عقيل الخطيب” وزير السياحة مؤتمرًا هامًا امتدت جلساته عبر يوميْ السادس والعشرين والسابع والعشرين من أكتوبر الماضي؛ – بعنوان (مستقبل الضيافة)، وفيه رحبت المملكة بقادة الصناعة العالميين للعمل معًا في رسم اتجاه جديد للقطاع السياحي وبناء مستقبل أكثر إشراقًا على كل المستويات، والتأكيد على قدرة القطاع على تعزيز الاقتصادات وإثراء الحياة وسد الفجوات الثقافية.

والجدير بالذكر أن المؤتمر قد أُقيم في إطار رئاسة السعودية لمجموعة العشرين G20، ويأتي في سياق قيادتها للجهود الدولية المشتركة لمناقشة القضايا الملحة على أجندة المجموعة، وسبل مواجهة التحديات الحالية، وقد بُثَّت حواراتُه مباشرةً عبر منصة “بينش ديجيتال” الداعمة للمؤتمرات المُصوَّرة عبر وسائل التواصل المرئية، ويقام المؤتمر برعاية وزارة السياحة بالمملكة، والأمانة السعودية لمجموعة العشرين G20، والحدث يُعد يأن يكون أحد أكثر الفاعليات تأثيرًا في قطاع السياحة والضيافة وقد تم تطويره لمعالجة الأفكار والتحديات الكبيرة التي تواجه القطاع وإيجاد حلول مُجدية لإنشاء صناعة داعمة لرواد الأعمال، ومستدامة للاقتصاد العالمي والبيئة، وجذابة للقوى العاملة في المستقبل، ليس على المستوى المحليّ فحسب بل على المستوى العالمي،

وقد ضمت قائمة المتحدثين: جوناثان ورسلي (رئيس شركة بينش ديجيتال)، وآرني سورنسون (المدير التنفيذي لشركة ماريوت الدولية)، وجلوريا جيفارا (رئيس مجلس السياحة والسفر العالمي)، وأنيتا منديراتا (مستشار الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية) بالإضافة إلى أسماء أخرى لامعة في مجال السياحة والضيافة، تزيد عن 100 اسم كبير ومؤثر في هذا المجال، وذلك بمشاركة ستة آلاف رائد من رواد هذه الصناعة من مختلف دول العالم.

وتتجه المملكة نحو النهوض بمناطق سياحية جديدة لتعزيز السياحة كقطاع حيوي وأحد قنوات تنويع الاقتصاد الوطني

وهذا ما أكده ” الخطيب في كلمته المرئية فقد أشار إلى أن السعودية بلد مضياف يرحب بالعالم أجمع، وأن رؤية 2030 بدأت تؤتي ثمارها، فقد تعاملت المملكة بشكل فعال وسريع مع الأزمة من موقع قوة، الأمر الذي يؤكد أن مستقبل السياحة السعودية واعدٌ ومبشرٌ رغم تهديدات الفيروس المستجد.

ومن وجهته أعرب “زوراب بولوليكاشفيلي” الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة للسياحة العالمية (UNWTO) في كلمته عن امتنانه لمجهودات الرياض وخططها الناجزة وأفكارها التي تهدف إلى إنماء قطاع السياحة مجددًا، مُبديًا سعادته باعتبار السعودية أول مكتب إقليمي معتمد لمنظمة السياحة العالمية.

وتمتلك السعودية أكثر من 10 آلاف موقع أثري، وأدرجت (اليونسكو) خمسة مواقع من أراضيها على قائمتها لمواقع التراث العالمي؛ لذا لا عجب أن تسعى السعودية جاهدة لاستقطاب الخبراء المعنيين بالسياحة والضيافة من كافة دول العالم لإجراء الحوارات ووضع الخطط والمناهج وعلاج المشاكل من أجل أن ينمو حجم القطاع المستهدف، ويحقق الأهداف المرجوة منه على الصعيدين: المحلي والدولي، ولعل الكلمة التي قالها “جوناثان ورسلي” تبين هدف المؤتمر حيث أشار   إلى إنه “يجب في خلال هذه الفترة الصعبة أن يلتقي المسئولون عن قطاع الضيافة من كل أرجاء العالم بهدف دعم هذا القطاع وجعله يستعيد عافيته وقوته مرة أخرى”.

وتماشيًا مع الدور الذي تلعبه المملكة في تعزيز صناعة السياحة، عمدنا داخل شركة “مشروعك” أن نعمل بلا كلل لتحقيق جميع أهداف ومقاصد المؤتمر من خلال الالتزام الكامل بخلق بيئة مواتية للمستثمرين الأجانب والمحليين، بالتعاون مع مجموعة واسعة من الحلفاء والشركات لتعزيز وتوسيع قدراتنا وخدماتنا لعملائنا، والجدير بالذكر أن شركة مشروعك قامت في 2020 بعمل 15 مشروع سياحي يتنوع ما بين إقامة الفنادق، والمراكز الترفيهية، والمنتجعات السياحية، وشركات السياحة بقيمة 868,957,598 وذلك بمعدل زيادة 35% عن عام 2019 والذي بلغ قيمته 640,532.365، وعلى ذكر ذلك قام فريق الاستشارات الاقتصادية ومعدي دراسات الجدوى لدينا بإجراء أبحاث سوق متعمقة لتحقيق النتائج المثلى وتحديد الفرص السوقية الأنسب، حيث نتعامل مع اتجاهات الطلب والنمو في السوق واتجاهات العرض والتسعير والنظرة العامة الاقتصادية والقطاعية والتحليل التنافسي وحصة السوق والإمكانيات، حيث يعمل فريق البحث الداخلي لدينا عبر تدفقات متعددة.

ولأننا نسعى إلى توفير أفضل الفرص الاستثمارية لعملائنا التي يُمكن أن تُحقق رؤية المملكة 2030 يقدم فريق شركة مشروعك خصم 10% على كافة المشاريع السياحية على مدار شهر نوفمبر.

الكلمات الدلالية

اضف تعليق

هل تود الاشتراك في القائمة البريدية لاستقبال أجدد الدراسات والعروض ؟