راسلنا على الواتس اب
تم نشرة16 فبراير 2021 لا يوجد تعليقات 61 مشاهدة
القطاع الصناعي السعودي (أرقام وفرص)

القطاع الصناعي السعودي (أرقام وفرص)

إن القطاع الصناعي هو حجر الزاوية في رؤية المملكة 2030م، ولقد أظهرت السعودية اهتمامًا هائلًا بهذا القطاع رغبةً منها في بناء اقتصاد قوي بعيدًا عن قطاع النفط والغاز لضمان التوسع الآمن والاستدامة. وفي الأعوام الماضية أطلقت سياسات المملكة الحكيمة كثيرًا من البرامج والمبادرات لدعم ذاك القطاع، حتى لا تعتمد بشكل أساسي على النفط وعوائده، ومن أهم هذه البرامج: برنامج «تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية» والذي يُعَدُّ، بحقٍ، واحدًا من أكبر برامج المملكة التنموية؛ إذ تهدف المملكة من خلاله أن تكون قِبلةً للاستثمار وقوة اقتصادية ذات شأن عالمي. يكفي أن تنظر إلى حجم المنشآت الصناعية عام 1974م والذي وصل إلى 206 منشأة آنذاك وبين عدد المنشآت الصناعية نهاية ديسمبر 2020م والذي وصل إلى 9681 منشأة لتعرف مدى اهتمام المملكة بهذا القطاع الحيوي.

تنقسم المنشآت الصناعية البالغ عددها 9681 منشأة إلى:

1074 مصنعًا للمنتجات الغذائية.

1268 مصنعًا لمنتجات المطاط.

1162 مصنعًا لمنتجات المعادن المُشَكَّلة.

1935 مصنعًا لمنتجات المعادن اللافلزية.

364 مصنعًا للورق ومنتجاته.

323 مصنعًا للمعدات الكهربائية.

322 مصنعًا للآلات غير المصنفة.

477 مصنعًا للفلزات.

951 مصنعًا للمواد الكيميائية.

356 مصنعًا متخصصًا في صناعة الأثاث.

  • حتى الربع الثالث من عام 2020م كان حجم الإيرادات النفطية يقدر 317.070.000.000 ريال مقارنة ب 475.840.000.000 ريال، ولعل رؤية السعودية التي حاولت جاهدة عدم الاعتماد على النفط واستغلال قطاعات أخرى كالقطاع الصناعي هو الذي جعل السعودية تتحمل الهبوط الحاد لأسعار النفط وكساد أسواقه العالمية. وحتى ندلل على سداد رؤية السعودية فقد بلغت الإيرادات غير النفطية في الربع الثالث فقط عام 2020م 122.995.000.000 ريال مقارنة ب 75.366.000.000 ريال عن الربع نفسه عام 2019م وهذا دليل يؤكد صحة عزم السعودية في عدم الاعتماد على النفط والاقتصاد الريعي.
  • في الربع الرابع من 2020م، كان حجم الصادرات غير النفطية يقدر ب 19.7 مليون طن، وبقيمة تقدر ب 50 مليار ريال تقريبًا.
  • بلغ إجمالي الصادرات الصناعية عام 2019م بحسب الإحصاءات الرسمية 974,080,000,000 ريال سعودي.

نحبُّ أن نشير هنا إلى أن جميع الأرقام الواردة في هذا التقرير هي نتاج للأبحاث التي قامت بها شركة “مشروعك” على القطاع الصناعي؛ ولا حاجة للتدليل على أننا متواجدون بقوة في السوق السعودي؛ يكفي أن نقول فقط: إن لدينا فروعًا بمختلف الدول العربية وفي السعودية وحدها لنا فرعان اثنان كما أن حجم دراسات الجدوى التي قمنا بها في السعودية كبير؛ فمع انتهاء 2020م كنا قد قمنا بإعداد ما يربو على 1200 دراسة جدوى بالمملكة. ونحسب أن من تعامل مع “مشروعك” سيؤكد أننا خير وجهة لروّاد الأعمال والمستثمرين؛ حيث نكون معك خطوة بخطوة لتحقيق طموحك الاستثماري.

وإليكم الآن بعض الفرص الاستثمارية:

_ إنشاء مصنع للألواح الشمسية:

يعد هذا المشروع مربحًا من الناحية الاقتصادية، ويعتبر الإقبال العالمي على الصناعة الخضراء التي تحافظ على البيئة واحدًا من الأسباب التي تجعل من سوق المشروع سوقًا واعدًا.

_ إنشاء مصنع لإنتاج زيوت التشحيم:

تعد السعودية من أكبر أسواق النفط والغاز في العالم كله ولذلك فإن إنشاء مصنع لزيوت التشحيم يعتبر من المشروعات المربحة وهناك بالفعل سوق كبير مفتوح لزيوت التشحيم إذا كنت على استعداد للمنافسة بمنتج ذي جودة عالية.

_ سبائك الألمونيوم:

هذا المشروع عبارة عن إنتاج سبائك الألمونيوم، وتعتبر السعودية واحدة من أهم دول العالم الغنية بالمعادن؛ وأي مشروع يندرج تحت قطاع التعدين والتحجير سوف يكون ناجحًا.

_ مصنع لتعبئة المياه المعدنية:

تعتبر السعودية واحدة من أهم أسواق المياه المعدنية، وسوف يقوم المشروع على تعبئة عبوات ذات أحجام مختلفة تطابق في مواصفاتها المواصفات العالمية وسوف يكون هذا المشروع من المشروعات التي تدر ربحًا على المستثمر.

_ محطات إدارة النفايات الطبية:

يقوم المشروع على إعادة تدوير المخلفات الناتجة عن المستشفيات والمختبرات والعيادات ومراكز التشخيص وتعتبر هذه النفايات مضرة بالبشر إذا لم يتم التخلص منها بطريقة صحيحة وآمنة.

_ استخلاص الأملاح والمعادن من المياه المحلاة:

وتقوم فكرة المشروع على الاستفادة من أطنان الصوديوم والمعادن التي تخرج من عملية تحلية المياه. يذكر أن المؤسسة العامة لتحلية المياه تنتج ما يزيد على مليار متر مكعب سنويًا، وإنشاء مشروع لاستخلاص المعادن والأملاح من المياه المالحة سوف يكون فكرة تستحق الدراسة والشروع في تنفيذها.

_ مصنع مواسير البلاستيك:

لا حاجة للتدليل على أهمية البلاستيك في الصناعات الحديثة، أما عن هذا المشروع فتقوم فكرته على إنتاج مواسير ذات سموك وأحجام مختلفة، تستخدم لنقل المياه وللصرف الصحي وغيرهما من الأمور التي تلزم وجود هذه المواسير.

_ مصنع لتشكيل الحديد:

وتقوم فكرة المصنع على إنتاج أنابيب وألواح ذات أشكال وأحجام مختلفة، وتعتبر السعودية سوقًا كبيرًا يستوعب هذه المنتجات.

_ مصنع لتصنيع الأثاث:

يقوم المشروع على إنشاء مصنع لتصنيع الأثاث المنزلي والفندقي والمكتبي وهذا المشروع من أنجح المشروعات التي يمكن لرائد الأعمال الاستثمار فيها.

_ مصنع للملابس الجاهزة:

والمشروع عبارة عن إنشاء مصنع يقوم نشاطه على تصنيع الملبوسات إما النسائية وإما الرجالية أو الرياضية، وهذا مشروع سيحقق عوائد وأرباحًا مناسبة، وهو مشروع مناسب لبدء الاستثمار على أرض السعودية.

اضف تعليق

هل تود الاشتراك في القائمة البريدية لاستقبال أجدد الدراسات والعروض ؟