راسلنا على الواتس اب
تم نشرة15 أغسطس 2021 لا يوجد تعليقات 129 مشاهدة
المحتوى المحلي بين غرفة الشرقية وشركة “صدارة” و”مشروعك” توضح أهم محاور اللقاء

المحتوى المحلي بين غرفة الشرقية وشركة “صدارة” و”مشروعك” توضح أهم محاور اللقاء

أنشئت هيئة المحتوى المحلي والمشتريات الحكومية بموجب القرار الملكي (أ/168) لعام 2018م بهدف ضمان الشفافية في عملية المشتريات الحكومية ورفع المحتوى المحلي للاقتصاد الوطني وتحقيق بعض أهداف رؤية 2030؛ ولأن مصطلح “المحتوى المحلي” قد يكون بحاجة إلى بعض التوضيح والشرح نظمت غرفة الشرقية لقاءً هامًا يستعرض تجربة شركة صدارة للكيميائيات في تفعيل المحتوى المحلي. وفي السطور التالية عرض لأهم ما جاء خلال هذا اللقاء:

رحّب الأستاذ “مبارك بن عبد الله المسحل” ممثلًا عن غرفة الشرقية بضيفه الكريم الدكتور “عبد الله علي الأحمري” نائب الرئيس لشؤون الأعمال والخدمات بشركة صدارة ثم راح يرحب بجمهور الحاضرين وبعد لحظات معدودة ترك الكلمة ليتسنى للدكتور “عبد الله” عرض تجربة مؤسسته في تفعيل المحتوى المحلي.

أعرب الدكتور في بداية حديثه عن سعادته بكونه ضيفًا على الغرفة، شاكرًا إياها على إتاحتها الفرصة لعرض هذه التجربة الرائدة؛ ولكن دعونا نتساءل أولًا:

ما هو المحتوى المحلي؟

أجاب الدكتور “عبد الله” بأنه: “إجمالي الإنفاق في المملكة العربية السعودية من خلال مشاركة العناصر السعودية في القوى العاملة والسلع والخدمات والأصول والتقنية ونحوها”.

ما هي معايير قياس المحتوى المحلي؟

قال الدكتور بأن هناك معايير أساسية لقياس المحتوى المحلي، وهي:

1_ الرواتب في المملكة العربية السعودية.

2_ الإنفاق على السلع والخدمات.

3_ الإنفاق على تطوير الموردين.

4_ الإنفاق على تدريب السعوديين.

5_ القيمة الاستهلاكية للأصول في المملكة العربية السعودية.

وعن كيفية حساب المحتوى المحلي للشركة وضّح الدكتور بأنها مجموع هذه العناصر الخمسة السابقة مقسومًا على إجمالي التكاليف التشغيلية.

مستوى المحتوى المحلي في الشركة = مجموع قيمة عناصر المحتوى المحلي/ إجمالي التكاليف التشغيلية.

أهداف المحتوى المحلي:

حدد الدكتور أهداف المحتوى المحلي في النقاط الآتية:

_ زيادة الإنفاق داخل المملكة العربية السعودية.

_ تقليص تكلفة السلع والخدمات.

_ تدريب وتطوير السعوديين.

_ تشجيع الاستثمار في المملكة وتطوير الصناعة.

وعن تجربة “صدارة” مع هيئة المحتوى المحلي والمشتريات الحكومية أفاد الدكتور بأن مؤسسته تتعامل مع الهيئة منذ عام التأسيس (2018م)؛ وفي تلك الشريحة القادمة إفادة بذلك:

كما بيّن الدكتور حرص مؤسسته على الشراء من السوق المحلية وتفضيل المنتج المصنوع في السعودية حتى إن مؤسسته أنفقت ما يقارب 81% من قيمة السلع والخدمات بالسوق المحلية السعودية. ودعمًا لخطة الدولة في تفعيل المحتوى المحلي قال الدكتور إن المحتوى المحلي سيكون أحد العناصر الأساسية في عمليات المشتريات وترسية العقود في صدارة:

في النهاية أشار الدكتور “عبد الله علي الأحمري” إلى ضرورة تسجيل كافة المنشآت والمصانع السعودية في الهيئة للاعتماد وقياس مستوى المحتوى المحلي لديها؛ فإن كانت النسبة ضئيلة تعمد هذه المؤسسات والمنشآت والمصانع إلى تبني خطط من شأنها رفع المستوى المحلي لديها؛ إذ إن هذا كله يصب في مصلحة الوطن.

توصيات “مشروعك” من واقع هذا اللقاء:

للمحتوى المحلي دور هام في زيادة الاعتماد على القدرات المحلية وتوطين الصناعات وتشجيع القطاع الخاص والمنتجات الوطنية؛ لذا تثمن الشركة كل فعالية تساهم في توضيح معنى المحتوى المحلي وترسيخ دوره في إنماء الاقتصاد الوطني.

وختامًا توصي شركة “مشروعك” بما يلي:

_ الاستثمار في مجال الأدوية والمواد الفعّالة والمستحضرات الطبية.

_ الاستثمار في مجال التشييد والبناء والعقارات.

_ هناك قطاعات أخرى تستهدف السياسة السعودية رفع المحتوى المحلي من خلالها، ومن أهم هذه القطاعات: (الأغذية والزراعة، التعدين، قطاع الخدمات، الرعاية الصحية…)

وحتى تتمكن من معرفة المشروعات التي تقترحها شركة “مشروعك” للاستثمار في كل هذه القطاعات يتوجب عليك التواصل معنا والاستعانة بنا؛ فنحن فريق شركة “مشروعك” للاستشارات الاقتصادية وأبحاث السوق أفضل من يمهد لك طريق النجاح.

الكلمات الدلالية

اضف تعليق

هل تود الاشتراك في القائمة البريدية لاستقبال أجدد الدراسات والعروض ؟