راسلنا على الواتس اب
تم نشرة05 مايو 2021 لا يوجد تعليقات 223 مشاهدة
دراسة جدوى مصنع للطوب الأحمر الطفلي في السعودية باستثمار 5.5 مليون دولار

دراسة جدوى مصنع للطوب الأحمر الطفلي في السعودية باستثمار 5.5 مليون دولار

الانشاءات العمرانية بداخل جميع القطاعات الاستثمارية المختلفة سواء السياحية أو الطبية أو غيره هي الطابع السائد بداخل المملكة، وكل هذا يزيد من وتيرة نمو قطاع البناء والتشييد الذي يتولى تنفيذ هذه المشاريع العمرانية بداخل القطاعات الاستثمارية المختلفة في المملكة، وواحدة من المشاريع العملاقة التي يتبناها هذا القطاع الـ 5000 مشروع التي قامت المملكة بطرحها والتي يقدر قيمتهم الانشائية نحو 1.6 تريليون ريال يتم توجيهم جميعا إلى قطاع البناء أيضا، كل هذا يعزز نمو هذا القطاع ويزيد من نسبة مساهمته في الناتج المحلي للمملكة، كما أنه السبب وراء احتلال السعودية الترتيب الرابع بعد كل من استراليا وألمانيا والولايات المتحدة وذلك في قائمة الدولة المتصدرة بنمو قطاع البناء والتشييد، لذلك هناك طلب متزايد على طيف واسع من مواد البناء المختلفة وواحدة من هذه المواد التي تحظي بالنصيب الأكبر من هذا الطلب المتزايد هو الطوب الأحمر، ونظرا لهذه الأهمية نقوم خلال هذا المقال باستعراض دراسة جدوى هذا المشروع من أجل التوصل إلى الجدوى الاقتصادية من ضخ الأموال في مثل هذه المشاريع.

وصف دراسة جدوى مصنع الطوب الأحمر

تتلخص فكرة المشروع في إنشاء مصنع يقوم بإنتاج الطوب الأحمر الطفلي وذلك بمقاسات مختلفة، وتقوم عملية الإنتاج بشكل أساسي على تكسير وطحن نواتج البناء من الطوب والتي تعرف باسم “الطفلة”، وتتم هذه العملية من خلال عدة خطوات متتالية وذلك من خلال استخدام بعض الآلات والمعدات مثل:

  • الكسارة.
  • العجانة.
  • ماكينات الصب.
  • الطبالي الصاج.
  • أفران الحرق.
  • الكلارك الشوكة.
  • ماكينات البثق والتشكيل داخل الفورمة.

ويتم ذلك من خلال الاختيار الأمثل لموقع المصنع من حيث المساحة أو المواصفات الفنية والهندسية والتي تتيح تقسيمه بالشكل الأمثل سواء لعنابر الإنتاج وأماكن تخزين المواد الخام المستخدمة في الإنتاج ومناطق تخزين المنتج النهائي هذا فضلا عن مساحات الإدارة، ويكون الهدف من إنشاء هذا المصنع هو الاستفادة من الطلب المتزايد خلال هذه المرحلة التي ينمو فيها قطاع البناء والتشييد بشكل كبير بفعل المشاريع الإنشائية التي طرحتها المملكة، وكما يهدف المشروع إلى تحقيق الربح لمنشأة وطنية إلا أنه يهدف أيضا إلى دعم الصناعات الوطنية وزيادة الإنتاج المحلي من مواد البناء وتشغيل عدد من الأيدي العاملة من أبناء المملكة.

الطوب الأحمر الطفلي

هو ذلك النوع الذي يستخدم في بناء المنشآت المختلفة، ويزداد الطلب عليه الأن في المملكة بفعل تكثيف عمليات البناء التي تحدث خلال هذه المرحلة، ويتم إنتاج هذا النوع من خلال إعادة تدوير مخلفات الطوب للبنيات المختلفة والتي تعرف بالطفلة وذلك من خلال عمليات التكسير والعجن والخلط والتشكيل والحرق وغيرها من الخطوات الإنتاجية المتتالية التي تتم بداخل مجموعة متنوعة من المعدات والآلات، وهذا المشروع مربح اقتصاديا للمستثمرين من جهة ومن الجهة الأخرى فهو يحقق منفعة كبيرة للبيئة ويقوم بتخليصها من هذه المخلفات كما أنه يحقق زيادة في الصناعات الوطنية التي تساعد المملكة في تحقيق رؤيتها ويقلل من مرات الاستيراد لهذا النوع من مواد البناء، ويعد هذا النوع من مواد البناء الأسهل في التسويق حيث يمكن التعاقد مع المستوردين الرئيسين، وشركات المقاولات والإنشاءات، والمقاولين، محلات ومعارض بيع مواد البناء أو التوريد لأحد الدول التي قمت باستيراد خطوط الإنتاج منها مقابل عمولة، لكن الشرط الأساسي لسهولة عملية الترويج هو توافر الجودة والمواصفات الفنية بشكل يجعل هذا الطوب  ينافس المنتجات المستوردة من الخارج.

مؤشرات قطاع البناء ومبررات إنشاء مصنع للطوب الأحمر في المملكة

  • هناك خطة لتنفيذ 5000 مشروع إنشائي من قبل الحكومة يحتاج كل منهم إلى مواد بناء وواحد من أساسيات هذه المواد هي الطوب الأحمر أو البلوك الفخاري.
  • تحتل المملكة العربية السعودية الترتيب الرابع في قائمة دول العشرين الأعلى نسبة من حيث نمو قطاع البناء والتشييد وارتفاع نسبة مساهمته في الناتج المحلي.
  • تسعى المملكة إلى التنوع في الاقتصاد والاعتماد على 13 قطاع متنوع، وكل قطاع منهم يضم بداخله عدد من المشاريع الإنشائية أو تطوير بينة المنشآت لهذه القطاعات وجميعها مؤشرات نحو الطلب المتزايد على الطوب الأحمر وغيره من مواد البناء المختلفة.
  • بعد الاستثمار في هذا القطاع وإنشاء العديد من المشاريع الاستثمارية فمن المتوقع أن تبلغ قيمة مساهمته في الناتج القومي نحو 3.6 تريليون ريال.
  • هناك نمو ملحوظ يشهده سوق المقاولات يقدر حاليا بقيمة 250 مليار ريال سنويا وهذا النمو يتبعه بالتبعية نمو في قطاع البناء والتشييد وما به من مشاريع مقامة تعمل على خدمته وتلبي متطلباته.
  • بلغ عدد المنشآت في المملكة 170.000 منشأة تتوزع ما بين 1% منشآت ضخمة، 3% منشآت متوسطة، و96.5 منشآت متناهية الصغر.
  • خلال هذه الآونة من يصل قيمة مشاركة قطاع البناء والتشييد نحو 4.56 % من الناتج المحلي.
  • هناك 150 مشروع يتم تطويره في تبوك و600 مشروع جديد تسعى المملكة إلى اطلاقهم في منقطة القصيم و200 مشروع بحائل وتقدر قيمتهم الاستثمارية نحو 8.77 مليار دولار.

المؤشرات المالية بحسب دراسة جدوى المشروع

تشير دراسة جدوى مشروع مصنع الطوب الأحمر إلى أنه ناجح استثماريا ولديه عوائد مجزية ويتضح هذا من مؤشراته المالية التالية:

  • رأس المال المستثمر: 5.500.000 دولار.
  • متوسط العائد على الاستثمار: 29%.
  • فترة الاسترداد: السنة الثانية.

ختاما

المملكة العربية السعودية من الدول العربية المتصدرة المشهد في الشرق الأوسط في قطاع الانشاءات والبناء، كما تأتي في المرتبة الرابعة عالميا من حيث النمو في هذا القطاع ومدى مساهمته في الناتج المحلي القومي، وهناك الكثير من الخطط الإنشائية والتي تأتي ضمن رؤية المملكة 2030 وسعيها في بناء مدن متطورة ووحدات تجارية وسكنية تراعي المعايير الدولية في هذا القطاع، وذلك حتى تستطيع أن تقتنص النصيب الذي تسعى إليه فيما يخص قطاع السياحة والترفيه، وواحد من أهم تلك الخطط هو إنشاء 5000 مشروع إنشائي بقيمة تتجاوز 1.6 تريليون دولار، وكل هذا أدي إلى زيادة الطلب على مواد البناء وأوجد العديد من الفرص الاستثمارية وواحد من تلك المواد التي زاد الطلب عليها هو الطوب الطفلي أو البلوك الفخاري، وبحسب دراسة الجدوى لهذا المشروع يتبين أنه مربح ومتوسط العائد على الاستثمار له 29% أما فترة الاسترداد للمال المستثمر تكون خلال السنة الثانية.

 لمزيد من التفاصيل أو طلب دراسة جدوى مصنع الطوب الطفلي والبلوك الفخاري تواصل معنا عبر الوسائل التالية:

  • البريد الإلكتروني: [email protected]
  • الجوال: 00966547997416
  • الواتساب: 00966741945554

اضف تعليق

هل تود الاشتراك في القائمة البريدية لاستقبال أجدد الدراسات والعروض ؟