راسلنا على الواتس اب
تم نشرة24 أبريل 2021 لا يوجد تعليقات 39 مشاهدة
علاقة إجراء دراسة جدوى مالية بإدارة التمويل والقروض بالبنوك

علاقة إجراء دراسة جدوى مالية بإدارة التمويل والقروض بالبنوك

إجراء دراسة جدوى مالية هو أمر هام لكل من البنك والمستثمر وذلك من أجل تحديد نقاط القوة والضعف في المشروع، حيث يعتمد المستثمر على نتائج هذه الدراسة وخاصة المؤشرات المالية في اتخاذ قرار الاستثمار والبدء في المشروع من عدمه، كما يعتمد البنك على معلومات هذه الدراسة في اتخاذ قرار تمويل المشاريع، حيث يستخدم البنك مؤشرات الجدوى المالية لتحديد مدى صلاحية المشروع للتمويل من عدمه، ونظرا لهذا الأهمية سوف نقوم خلال هذا المقال بالتطرق إلى أمرين هامين هما الهيكل التنظيمي للبنوك وأهم الإدارات المختصة بمراجعة دراسات الجدوى المالية لمنح القرض والائتمان للمشروع، كما سنقوم باستعراض بعض المعلومات الهامة عن دراسة الجدوى المالية:

ما هو الهيكل التنظيمي للبنوك وما علاقته بإجراء دراسة جدوى مالية للمشاريع؟

ليس هناك قالب موحد للهيكل التنظيمي للبنوك وإنما يتشكل هذا الهيكل التنظيمي وفقا لحجم كل بنك وبناء على مزيج الخدمات التي يقوم هذا البنك بطرحها، لكن بشكل عام يمكن تصور هذا الهيكل وفقا لمجموعة الوظائف والإدارات التي يتشكل منها هذا البنك كالتالي: الملاك، وأعضاء مجلس الإدارة، والمدير التنفيذي، ورئيس مجلس الإدارة، أما عن إدارات البنك ذات الصلة بدراسة الجدوى المالية وبالمشاريع الاستثمارية فيمكن إجمالهم كالتالي:

إدارة القروض

وهذه الإدارة هي المختص بمنح الأنواع المختلفة من القروض، وفي حالات البنوك ذات الأحجام الصغيرة قد تكون عبارة عن إدارة واحدة، أما عن البنوك الكبيرة فيكون هناك عدة أقسام لأنواع القروض المختلفة، من قروض المؤسسات المالية، وقروض لأصحاب الخدمات وكذلك القروض التي تقدم للشركات الكبيرة، وتتكون هذه الإدارة من أقسام مختلفة ومجموعة من المتخصصين ويكون لكل منهم دور في تحليل طلبات الائتمان وقسم خاص بالكمبيالات التي من الواجب توقيع العميل عليها لضمان سداد أقساط القرض والفائدة الخاصة به، وبالأخير يأتي قسم الشؤون القانونية وتكون مسؤوليته الرقابة على عملية منح الائتمان والتأكد من إذعان هذه الإدارة للتشريعات والقوانين.

إدارة التمويل

وهذه الإدارة هي المسؤولة عن توفير الأموال التي تديرها إدارة القروض لتمنحها للمستثمرين، وتحصل هذه الإدارة على الأموال من عدة مصادر تتمثل في: قسم الودائع، قسم الاستثمار في البنك الذي يقوم بالاستثمار في الأوراق المالية، الخدمات الاستثمارية بين البنوك وبعضها البعض، ويتبع هذه الإدارة بعض الأقسام الداخلية الهامة مثل قسم التسويق الذي يعمل على بذل قصارى جهده في التسويق للخدمات المالية للبنك بالإضافة إلى أنه تقع عليه مسؤولية تطوير خدمات البنك وعمليات التوسع وعمل خطط النمو، أما عن القسم الأخر ذات الأهمية وهو قسم الرقابة المحاسبية والذي تقع عليه مسؤولية مراقبة سجلات البنك المالية والتأكد من سامة جميع العمليات المحاسبية التي تتم بين الأقسام الداخلية لقسم التمويل أو تلك التي تتم بين إدارة التمويل وإدارة القروض أو غيرها من الإدارات وذلك للتأكد من سلامة التدفق النقدي الداخل والخارج للبنك.

لكن كما أشارنا أعلاه فإن جميع طلبات الائتمان أو القروض تخضع للتحليل للبت في مدى صلاحية المشاريع المتقدمة للحصول على هذه القروض، والجزء الذي يتم التركيز عليه خلال عملية تحليل الطلب هي دراسة جدوى مالية للمشروع وذلك لأنه من خلال هذه الدراسة يتم التعرف على المؤشرات المالية للمشروع والتعرف على مدى إمكانية نجاح المشروع أو أدائه من الناحية المالية. 

ما هي دراسة جدوى مالية

هي دراسة يمكن الخروج منها بالمؤشرات المالية للمشروع محل الدراسة، حيث تعطي تصور دقيق عما سيؤول إليه الحال من الناحية المالية عند تنفيذ هذا المشروع على أرض الواقع، من حيث حساب التكاليف والربحية وتحديد الهيكل التمويلي الأنسب للمشروع، وتعتمد هذه الدراسات المالية في تحليلاتها على نتائج بعض الدراسات السابقة مثل الجدوى الفنية والتي يتم من خلالها تقدير عناصر الإنتاج وكذلك تقدير التكاليف الاستثمارية لعناصر الإنتاج وللعملية التشغيلية بأكملها، والجدوى التسويقية للمشروع والتي من خلالها يتم تحديد حجم المبيعات المتوقع بناء على الطلب المتوقع في ضوء حصة السوق المقدرة لهذا المشروع، وفي حدود توقع كل من المبيعات وتقدير التكاليف يمكن تحديد الربحية للمشروع، وتحديد إذا ما كان هذا العائد على الاستثمار والربحية مبررة لقيام المشروع أم لا، وهذا هو ما يعتمد عليه المستثمر في اتخاذ قراره ببدء استثمار أمواله في هذا المشروع وبدء تنفيذه أم لا.

ما هي أهمية إجراء دراسة جدوى مالية للمشاريع؟

الجدوى المالية هي النتيجة الحاسمة التي بناء عليها يقوم المستثمر باتخاذ قراره بالاستثمار، حيث تعمل هذه الدراسات بشكل أساسي في جدولة خطوات المشروع وتقوم بتحويل جميع المدخلات والمخرجات للمشروع إلى  مجموعة من القوائم المالية، وذلك حتى يتسنى تحديد كل من الإيرادات والتكاليف التي على المستثمر تكبدها مقابل العوائد الاستثمارية من هذا المشروع، كذلك تعمل هذه الدراسات على تحديد السيولة والتدفقات النقدية الواردة والخارجة من المشروع، والتدفقات النقدية عبر عمر المشروع هي أمر هام بالنسبة لكل من المستثمر والجهة المانحة للقرض أو التمويل، حيث يسعى المستثمر من خلال هذه الدراسات إلى التعرف على موقفه المالي ومدى المخاطر التي تحيط بأمواله إذا قام باستثمارها في هذا المشروع، أما الجهات المانحة أو الممولة فلا يمكنها اتخاذ قرار بمنح الائتمان أو التمويل إلا بعد حصولها على الجدوى المالية للمشروع وذلك حتى تقوم بتحليل الطلب وتتأكد بناء على كافة المؤشرات المالية والتدفقات النقدية أن المشروع سوف يكون قادرا على السداد.

ختاما

بداخل كل بنك إدارات مختصة بمنح القروض والائتمان للمشاريع الاستثمارية تعرفان بإدارة القروض وإدارة التمويل، حيث تعمل إدارة القروض على منح الموارد المالية التي تحتاجها المشاريع الاستثمارية من أجل البدء أو الاستمرار في الاستثمار، أما إدارة التمويل فتلك التي تختص بتوفير الأموال التي تستخدمها إدارة القروض وتقوم بمنحها للمستثمرين، لكن عملية المنح تتطلب العديد من الاشتراطات ولابد أن يكون المشروع الاستثماري أو الطلب المقدم مستوفي لجميع هذه الشروط، وواحدة من أهم تلك الشروط هي وجود دراسة جدوى مالية للمشروع تفي بأن هذا المشروع واعد استثماريا وديه حاجة مبررة لقيامه كما أنه ذا عوائد استثمارية مربحة، حيث تقوم الجهة المانحة أو الممولة بتحليل هذه الدراسة والنظر في كافة المؤشرات المالية للدراسة وذلك من أجل التعرف على مدى قدرة المشروع على سداد القرض أو التمويل في الموعد المحدد، وهذا واحدا من أهم الأسباب الذي ينطوي عليها إجراء دراسات جدوى مالية للمشاريع.

لطلب دراسة جدوى مالية تواصلوا معنا عبر الوسائل التالية:

  • البريد الإلكتروني: info@mashroo3k.com
  • الجوال: 00966547997416
  • الواتساب: 00966741945554

اضف تعليق

هل تود الاشتراك في القائمة البريدية لاستقبال أجدد الدراسات والعروض ؟