راسلنا على الواتس اب
تم نشرة11 سبتمبر 2019 لا يوجد تعليقات 1311 مشاهدة
5 أسئلة لابد ان تتعرف إليهم أولا قبل البدء في إعداد دراسة جدوى مالية

5 أسئلة لابد ان تتعرف إليهم أولا قبل البدء في إعداد دراسة جدوى مالية

محتويات الموضوع

  1. ما هو الغرض من إجراء دراسة جدوى مالية؟
  2. ما هي النتائج والتوصيات التي تحددها دراسة جدوى مالية لمشروع؟
  3. ما هي الأجزاء التي يتكون منها إعداد دراسة الجدوى المالية للمشروع؟
    1. أولا: تحديد تكاليف بدء التشغيل.
    2. ثانيا: إعداد توقعات الربح والتدفق النقدي
      1. هل يجب شرح التدفقات النقدية السلبية؟
      2. في حالة التدفق النقدي السلبي هل يجب حينها تحديد الاحتياجات من أجل تمويل إضافي؟
    3. ثالثا: تحديد العائد على رأس المال المستثمر
  4. ما هي الطرق الشائعة التي يتم من خلالها تقدير الجدوى المالية؟
    1. صافي القيمة الحالية
    2. معدل العائد الداخلي
    3. فترة الاسترداد
  5. هل هناك فرق بين دراسة جدوى مالية وبين خطة العمل لمشروع.
  6. الخلاصة.

عندما يكون لدى أصحاب الأعمال فكرة عن مشروع جديد، يقومون أولاً بإجراء دراسة جدوى لتحديد مدى صلاحيته للتنفيذ على ارض الواقع، من شأن دراسة جدوى كاملة أن تدرس السوق، وتحلل المسائل التقنية والإنتاجية، وتحلل العوامل الاقتصادية وتشمل إعداد التحليل المالي، وذلك لكي يتم تحديد القضايا الإيجابية والسلبية للمشروع المقترح للتنفيذ قبل القيام باستثمار الوقت والمال، لكن هناك بعض الحالات التي قد تحتاج فيها إلى إجراء دراسة جدوى مالية على حدة، وهنا نسلط الضوء على ماهية الجدوى المالية؟ وما هو الغرض من إجرائها؟ وهل تقوم بتحديد نتائج أو توصيات هامة في مسار رحلتك الاستثمارية؟ وما هي الأجزاء التي تتكوم منها دراسة جدوى مالية؟ وما هي الطرق الشائعة التي يتم من خلالها تقدير الجدوى المالية للمشروع محل الدراسة والطرح؟ وهل دراسة الجدوى المالية هي ذاتها خطة العمل التي يقوم عليها المشروع، دعنا نبدأ ونتعرف على كل ذلك:

  1. ما هو الغرض من إجراء دراسة جدوى مالية؟

تركز الجدوى المالية بشكل خاص على الجوانب المالية للدراسة، وتقوم بتقييم الجدوى الاقتصادية للمشروع المقترح من خلال تقييم تكاليف بدء التشغيل، ونفقات التشغيل، والتدفق النقدي، ووضع توقعات للأداء المستقبلي.

  1. ما هي النتائج والتوصيات التي تحددها دراسة جدوى مالية لمشروع؟

تحدد نتائج دراسة الجدوى المالية ما إذا كان المشروع المقترح ممكنًا ماليًا وتوقع معدل العائد على رأس المال المستثمر.

  1. ما هي الأجزاء التي يتكون منها إعداد دراسة الجدوى المالية للمشروع؟

يتكون إعداد دراسة الجدوى المالية من ثلاثة أجزاء:

  • تحديد تكاليف بدء التشغيل.
  • إعداد خطة الربح ووضع توقعات التدفق النقدي.
  • تقييم العائد على رأس المال المستثمر.

أولا: تحديد تكاليف بدء التشغيل

تتمثل الخطوة الأولى في إعداد تحليل الجدوى المالية في تحديد التكاليف اللازمة لبدء المشروع، وتكاليف بدء التشغيل النموذجية هي كما يلي:

  • مشتريات الأراضي والمباني.
  • اقتناء المعدات.
  • التراخيص والتصاريح.
  • الودائع المطلوبة لتأجير المساحات المكتبية.
  • المشتريات الأولية للمواد.
  • الرسوم القانونية والمحاسبية للتأسيس.
  • أثاث المكاتب واللوازم.
  • بحوث التسويق.
  • أجور الموظفين.
  • الإعلان والتسويق.
  • أقساط التأمين.
  • خدمات إضافية.

العديد من هذه التكاليف عبارة عن مصروفات لمرة واحدة، لكنها ستحتاج إلى تمويل مقدمًا قبل بدء الأعمال.

اطلب دراسة جدوى الآن
اطلب دراسة جدوى الآن

ثانيا: إعداد توقعات الربح والتدفق النقدي

يعد إعداد المبيعات المتوقعة والمصروفات والتدفقات النقدية هو الخطوة التالية وهو التحليل الذي يحدد ما إذا كان المشروع المقترح سيكون مجديًا من الناحية المالية أم لا، تتضمن هذه التوقعات المبيعات المتوقعة وتكاليف الإنتاج أو الخدمات ومصروفات التشغيل مقسمة إلى فئات ثابتة ومتغيرة، أما عن هيكل التدفق النقدي فلابد أن يتضمن توقعات حول مقدار الأموال اللازمة لبدء التشغيل ويحدد من أين ستأتي هذه الأموال؟ كما يجب أن يتم تحديد مبلغ رأس المال السهمي جنبا إلى جنب مع مبلغ ومصدر جميع الأموال والإيجارات المقترضة.

  • هل يجب شرح التدفقات النقدية السلبية؟

إذا كان المشروع سيشهد تدفقات نقدية سلبية خلال الأشهر الأولى، فيجب حساب هذا المبلغ مع إدراج توضيح الأسباب ومن ثم العمل على تقديم حلول مقترحة لهيكل تمويلي حول كيفية تمويل عجز التدفق النقدي السلبي المتوقع.

  • في حالة التدفق النقدي السلبي هل يجب حينها تحديد الاحتياجات من أجل تمويل إضافي؟

إذا كان توليد التدفق النقدي الداخلي غير كافٍ، يمكن استخدم توقعات المبيعات والأرباح والتدفقات النقدية لحساب فترات التدفق النقدي السلبي وتحديد متى ستكون هناك حاجة إلى تمويل إضافي لتمويل النمو.

ثالثا: تحديد العائد على رأس المال المستثمر

يتم خلاله استخدام الأرباح المتوقعة لتحديد الجدوى المالية للمشروع، يقيم هذا الجزء من الدراسة المالية جاذبية المشروع لمستثمري الأسهم والعائد المالي الإجمالي للمشروع.

  1. ما هي الطرق الشائعة التي يتم من خلالها تقدير الجدوى المالية؟

يمكن تقدير الجدوى المالية للمشروع المقترح باستخدام عدة طرق شائعة:

  • صافي القيمة الحالية

تستخدم طريقة صافي القيمة الحالية نسبة مئوية لخصم التدفقات النقدية المستقبلية حتى الوقت الحالي، إذا تجاوز صافي القيمة الحالية للتدفقات النقدية المخصومة تكلفة الاستثمار الأولي، فعندئذ يكون المشروع ممكنًا وينبغي قبوله.

  • معدل العائد الداخلي

تستخدم طريقة IRR نفس الصيغة لحساب صافي القيمة الحالية للتدفقات النقدية، IRR هو معدل الخصم الذي يجعل صافي القيمة الحالية للتدفقات النقدية الداخلة والخارجة يساوي الصفر، ويمكن استخدام IRR لمقارنة جاذبية العديد من المشاريع.

  • فترة الاسترداد

فترة الاسترداد هي عدد السنوات التي يستغرقها العائد من مشروع لاسترداد تكاليف الاستثمار، يفضل فترات الاسترداد الأقصر، تتجاهل طريقة الاسترداد القيمة الزمنية للنقود المستخدمة في حساب معدل IRR أو NPV للمشروع.

  1. هل هناك فرق بين دراسة جدوى مالية وبين خطة العمل لمشروع؟

دراسة الجدوى المالية ليست خطة عمل، تهدف دراسة الجدوى إلى تحديد ما إذا كان المشروع المقترح فكرة مربحة وذات عوائد مجزية جديرة باستثمار الجهود والأموال والأوقات أم لا، أما خطة العمل هي خطوات مفصلة حول كيفية تنفيذ المشروع وإدارته بنجاح.

الخلاصة: –

يجب إجراء دراسة الجدوى المالية في البداية لتحديد الجدوى الاقتصادية للمشروع المقترح قبل الشروع في التنفيذ أو البدء في إعداد خطة العمل، حيث أنها تقوم بتحديد تكاليف بدء التشغيل، وتقوم بعمل توقعات للأرباح والتدفقات النقدية وتحدد العائد على الاستثمار لمعرفة إذا كان المشروع المقترح جدير باستثمار الجهود والأموال أم لا قبل الشروع في التنفيذ.

اضف تعليق

هل تود الاشتراك في القائمة البريدية لاستقبال أجدد الدراسات والعروض ؟