راسلنا على الواتس اب
تم نشرة26 سبتمبر 2020 لا يوجد تعليقات 117 مشاهدة
كيف يمكن عمل دراسة جدوى تسويقية بشكل احترافي؟

كيف يمكن عمل دراسة جدوى تسويقية بشكل احترافي؟

دراسة جدوى تسويقية هي أداة يتم استخدامها في مختلف فروع الصناعة لضمان اتخاذ القرار الاستثماري الصحيح، وفهم أفضل للمشهد التجاري الذي يواجهونه عند تنفيذ عملياتهم، هذا النوع من الدراسة مفيد بشكل خاص لتحليل جوانب مثل عادات الشراء، أو متطلبات المنتج، أو تحليل المنافسين لضمان الأداء الجيد للأعمال، العديد من الشركات أو أصحاب الأعمال الصغيرة، لا يدركون بعد فائدة دراسة السوق، ستساعدك هذه المقالة على فهم فائدتها، ومزايا تقليل المخاطر بشكل أفضل، مما يتيح لك فهم بيئة شركتك المستقبلية بشكل أفضل، وبالتالي اتخاذ القرارات المناسبة.

ما هي دراسة الجدوى التسويقية؟

الدراسة التسويقية هي العملية التي نقوم من خلالها بجمع وتحليل المعلومات التي تعمل على تحديد خصائص السوق وفهم كيفية عمله، هذه العميلة حيوية لمواكبة الاتجاهات وتوقعات العملاء، واحتياجاتهم والتغيرات في ديناميكيات الصناعة، إلخ، تكمن أهمية إجراء دراسة السوق في إمكانية ضمان نجاح أي مشروع، حيث أن معرفة البيئة التي سيتم تطوير المشروع فيها يسمح لأي شخص بتنفيذ التخطيط المناسب.

أهمية إجراء دراسة جدوى تسويقية:

يعتمد نجاح الأعمال التجارية على تحديث توقعات العملاء، من خلال إجراء دراسة سوق حقيقة، فيما 3 أسباب رئيسية لضرورة إجراء دراسة السوق:

  1. فهم إمكانات السوق: من الضروري أن تكون قادرًا على التنبؤ بالمخاطر المحتملة للأعمال التجارية، سيسمح الاعتماد على دراسة السوق بفهم أفضل لمدى الخسائر والبحث عن حلول مبكرة.
  2. تحليل المنافسين: يمكن أن تكون دراسة السوق مصدرًا موثوقًا للحصول على المعلومات وإجراء تحليل المنافسة، بهذه الطريقة يُمكنك تنفيذ استراتيجيات أفضل للتكنولوجيا، والمبيعات، وعوامل أخرى.
  3. بدء أنشطة تسويقية منظمة: يمكن تنفيذ أنشطة التسويق بشكل منهجي باستخدام أبحاث السوق، باستخدام هذا يمكن للشركات بإطلاق حملات تسويقية مصممة خصيصًا للجمهور المستهدف وزيادة المبيعات.

أهم الأسئلة التي تجيب عنها دراسة جدوى تسويقية:

ما تحتاج إلى معرفته:

كن واضحًا بشأن القرارات التي تريد اتخاذها قبل إجراء البحث، حدد البيانات المهمة التي يمكنك العمل عليها:

  1. من هم عملاؤك المحتملين؟ إذا كنت تبيع لأفراد، فأنت بحاجة إلى معرفة جنسهم وعمرهم وحالتهم الاجتماعية ومهنتهم ودخلهم وتطلعاتهم ورغباتهم واحتياجاتهم ونمط حياتهم، إلخ، إذا كنت تبيع للشركات، فأنت بحاجة إلى معرفة حجمها وصناعتها وأنماط شرائها ومتطلبات الخدمة. ما الأشخاص الذين يتخذون أو يؤثرون على قرار الشراء؟
  2. ما هو حجم السوق ككل؟ ما هي قطاعات السوق الرئيسية للعملاء المماثلين؟
  3. ما هو السلوك الشرائي للعملاء؟
  4. ما هي المنتجات التي يشترونها، وبأي كميات، وكم مرة؟
  5. متى يشترون؟ على سبيل المثال أي اختلاف في أوقات مختلفة من اليوم أو الاتجاهات الموسمية.
  6. أين وكيف يشترون؟ على سبيل المثال هل يشترون عبر الإنترنت أو في نقاط البيع؟ هل يشترون مباشرة أو من خلال وسطاء مثل تجار التجزئة؟
  7. ما الذي يؤثر على سلوك العميل؟
  8. ما هي العوامل الرئيسية التي تجعلك تختار منتجًا أو خدمة على أخرى؟
  9. ما مدى استعداداهم للدفع مقابل هذه الخدمة أو المنتج؟
  10. ما هي الوسائط والمعلومات التي تصلهم عبر الإنترنت؟
  11. من أين تحصل على معلومات وتوصيات حول المنتج؟
  12. ما يقدمه منافسوك؟
  13. من هم منافسوك؟
  14. ما هي المنتجات والخدمات التي يبيعونها؟ كيف يقومون بتسويقها؟ كيف تقارن أسعارك وتصنيفاتك؟
  15. ما هي نقاط القوة والضعف لديك؟ ما هو عرض البيع الفريد (USP) الذي يجعل العملاء يختارونك؟
  16. كيف يمكن أن يتغير السوق؟
  17. ما هي اتجاهات السوق الرئيسية؟ ما هي التغييرات التي يمكن توقعها في العوامل الخارجية مثل اللوائح أو التقنيات الجديدة؟
  18. كيف من المرجح أن تتغير المنافسة؟ على سبيل المثال، التحسينات في المنتجات الحالية أو ظهور منافسين جدد تمامًا.

أهم أنواع دراسة السوق التي يجب أن تعرفها:

تحتوي أبحاث السوق على بعض الاختلافات ويجب عليك تكييف دراستك مع ميزانيتك والوقت المتاح لديك. بعضها طويل ومكلف، والبعض الآخر يمكن تنفيذه في غضون ساعات قليلة، من المهم أن تضع في اعتبارك أنه كلما ارتفعت الجودة، كانت نتائج عملك أفضل

البحث الاستكشافي أو النوعي:

هذا النوع من الأبحاث يتم إجراءها من خلال الاستطلاعات أو الاختبارات للحصول على معلومات حول المستهلكين، وتفضيلاتهم، والوضع الاقتصادي، من بين عوامل التحليل الأخرى، إنه يعمل على تحديد وتوضيح طبيعة المشكلة، تتضمن عمليتها تحديد الأسئلة التي يجب حلها، وإنشاء فرضيات ودعم التحقيقات، يتم استخدام هذا النوع من أبحاث السوق، قبل كل شيء للحصول على معلومات واسعة حول الفكرة الاستثمارية، الإجراءات التي تحقق أفضل النتائج هي الاستطلاعات والبحث الميداني بمعنى أخر يساعدك هذه البحث على:

  1. إتاحة الكثير من الوقت للعمل النوعي، دائما يستغرق وقتا أطول من المتوقع.
  2. البحث النوعي أكثر صعوبة في التحليل من البحث الكمي.
  3. يمكن أن يوفر البحث الاستكشافي خيوطًا سريعة للمساعدة في اتخاذ القرار في الوقت الفعلي.
  4. يمكن لمزيد من الاستقصاء وضع النقط على الحروف.
  5. تساعدك معرفة ما تأمل في تحقيقه على تحديد مقدار البحث الذي يستحق الاستثمار فيه.
  6. تحديد أكثر الطرق موثوقية وربحية للحصول على المعلومات

بحث كمي:

 في هذا النوع من البحث يعتمد على الطريقة الاستنتاجية، تم مسح عدد كبير من الأشخاص، يجب أن يكون الجمهور المستهدف كبيرًا لزيادة دقة البيانات والإحصاءات التي تؤدي إلى استنتاجات أكثر واقعية ويسهل تفسيرها، يتم البحث عن المعلومات حول خصائص المستهلكين، وصورة المنتجات، ونقاط القوة والضعف، وتجزئة السوق، إنه بمثابة أبحاث مكملة للتحقق من النتائج التي تمت صياغتها.

4 أسباب تجعل شركة "مشروعك" أفضل شركة دراسات جدوى في قطر
4 أسباب تجعل شركة “مشروعك” أفضل شركة دراسات جدوى في قطر

ما هي الخطوات التي يجب عليك اتخاذها لإجراء دراسة سوق فعالة؟

لإجراء دراسة سوق فعالة وموثوقة، من الضروري تنفيذ هذه الخطوات الثلاث على الأقل:

تحديد الأهداف المقصودة من الدراسة:

على الرغم من أن الغرض من أي تحليل للسوق هو نفسه، لتأكيد جدوى المشروع، فإن إجراء دراسة جدوى تسويقية لتقديم منتج جديد لا يختلف عن فتح شركة جديدة أو التوسع، في كل حالة من الحالات تختلف البيانات التي يجب معرفتها، وبالتالي قد تختلف المعلومات المطلوبة والطرق التي سيتم استخدامها، يجب على أي شركة ترغب في إجراء دراسة تسويقية فعالة أن تكون واضحة مسبقًا جانبين رئيسيين:

من هو وكيف هو السوق المستهدف أو الهدف؟

من الواضح أن العملاء ليس لديهم نفس الاحتياجات أو الأذواق، لذلك يجب توجيه خدمتك أو منتجك إلى نوع معين من الجمهور، إلى قطاع به سلسلة من الميزات المشتركة، من المهم تقسيم السوق لمعرفة بيانات محددة عن العملاء، مثل العمر والجنس، والحالة الاجتماعية، والوضع الاجتماعي، والاقتصادي، والوضع الوظيفي، والمستوى التعليمي، والمنطقة الجغرافية التي يعيشون فيها أو ما هم عليه عادات الاستهلاك الخاصة بك، بفضل هذه المعلومات يمكنك الحصول على فكرة عن السوق المستهدف وحجمه.

إن إجراء دراسة على السكان بالكامل أمر معقد ومكلف للغاية، ومع ذلك فإن إجراء الدراسة في السوق المستهدف، بالإضافة إلى كونها أرخص، سيوفر لك بيانات أكثر موثوقية وفعالية، سيساعدك تحديد السوق المستهدف ومعرفة سماتها في معرفة ما إذا كان منتجك سيحظى بقبول جيد وتصميم أكثر الاستراتيجيات فعالية بناءً على الميزات التفاضلية.

من هم المنافسين الرئيسيين لديك؟

من الضروري أيضًا تحديد العلامات التجارية والمنتجات التي تعتبر منافسيك الرئيسيين ومعرفة ميزاتها الرئيسية، يتعلق الأمر باكتشاف نقاط القوة والضعف لديهم لاستخدامها لصالحك.

بعض الجوانب التي قد تهمك لمعرفتها هي: أسعارها، والاستراتيجيات التي يستخدمونها، وحجم العملاء لديهم، والخصائص التي تجعلها فريدة، وما يقدّره عملاؤهم أكثر وما هو أقل قيمة، أو ما إذا كانت منتجاتك إنهم يركزون على نفس النوع من العملاء، من بين أمور أخرى، من المهم عدم الاستهانة بالمنافسة وتضمين في هذا القطاع، تلك الشركات أو المنتجات التي على الرغم من أنها ليست متشابهة، يمكنها تقديم خدمة مماثلة ويمكن استخدامها كبديل للخدمة التي ستقدمها.

جمع المعلومات اللازمة:

بمجرد أن تكون واضحًا بشأن أهداف دراستك ونوع المعلومات التي تريد الحصول عليها، ستكون الخطوة التالية هي التخطيط للطريقة التي ستجمع بها هذه المعلومات، أي الطرق والاستراتيجيات التي ستستخدمها قد تختلف تقنيات جمع المعلومات حسب المصدر الذي سيتم استخدامه،

عندما يكون المصدر هو العملاء أنفسهم، فإن الأساليب الأكثر شيوعًا وفعالية هي:

  • المقابلات: إنها واحدة من أكثر التقنيات استخدامًا والأكثر قيمة، نظرًا للكم الكبير من المعلومات التي يمكن أن تقدمها، تتكون المقابلات من طرح سلسلة من الأسئلة على كم كبير من العملاء، في هذه الحالة من المهم أن تساعد الأسئلة المطروحة في الحصول على المعلومات المطلوبة بوضوح وبشكل مباشر.
  • استبيانات: الاستبيانات عبارة عن مستندات تتكون من سلسلة من الأسئلة، والتي يمكن أن تكون مفتوحة، بحيث يمكن للشخص الذي يقوم بإجراء الاستبيان الإجابة بحرية، حيث يجب على الشخص الذي تتم مقابلته اختيار واحد أو أكثر من الإجابات المقدمة، في بعض الأحيان يتم قراءة الاستبيانات وملؤها مباشرة من قبل الأشخاص، بينما يتم دمج هذه التقنية مع المقابلة.
  • ملاحظة مباشرة: يتكون من مراقبة ما تريد تحليله للحصول على معلومات دقيقة، يتعلق الأمر بتحليل سلوك المستهلكين، من المهم تدوين جميع المعلومات التي قد تكون ذات صلة، بحيث يمكن تحليلها لاحقًا.
  • اختبار السوق: وهو يتألف من تقديم عينات لتحليل عملك أو خدمتك أو قبول منتجك قبل بدء الإنتاج، إنها تقنية مستخدمة على نطاق واسع، توفر بيانات مهمة حول كيفية تلقي الخدمة أو المنتج.

ومع ذلك يمكنك أيضًا استخدام مصادر خارجية مثل الدراسات والإحصاءات التي تنشرها المنظمات العامة والخاصة، يُعد الإنترنت أيضًا أداة جيدة لمعرفة رأي عملائك وخصائص منافسيك، يتم استخدام شبكات التواصل الاجتماعي لفهم منافسيك بشكل أفضل.

تقييم البيانات التي تم جمعها:

ستكون الخطوة الأخيرة هي تحليل جميع البيانات التي تم الحصول عليها وتقييم النتائج، لمعرفة جدوى المشروع الجديد، لتحليل هذه النتائج وتقييمها يمكن استخدام أدوات مختلفة مثل الرسوم البيانية والجداول التي تساعد على تصور النتائج بوضوح واستخلاص استنتاجات موثوقة.

الخلاصة:

عند عمل دراسة جدوى تسويقية يتم في البداية تحديد الأهداف، هذا هو المكان الذي يجب عليك فيه توضيح الغرض من الدراسة، وما الذي سيتم عمله بالمعلومات التي تم الحصول عليها وما الذي تريد معرفته بالضبط، بلغة الإعلان سيتم كتابة ملخص عن التحقيق، بعد ذلك لدينا تخطيط التحقيق، والذي يعمل على توجيه العمل الذي سيتم تنفيذه من خلال تحديد نوع النهج والمنهجية المستخدمة، وبشكل عام سترى كيف سيكون تحليل البيانات التي تم جمعها. تذكر أنه كلما زاد عدد الأهداف، زادت التكلفة والوقت، لذلك يجب عليك مواءمة ما تعتبره ضروريًا لعملك.

اضف تعليق

هل تود الاشتراك في القائمة البريدية لاستقبال أجدد الدراسات والعروض ؟