راسلنا على الواتس اب
تم نشرة12 يوليو 2020 لا يوجد تعليقات 294 مشاهدة
ماذا يمكن أن تقدم لك شركة مشروعك عند إجراء دراسة جدوى تسويقية ؟

ماذا يمكن أن تقدم لك شركة مشروعك عند إجراء دراسة جدوى تسويقية ؟

دراسة جدوى تسويقية هي أداة أساسية عندما يتعلق الأمر بمعرفة خصائص السوق لعملك المستقبلي، وتحديد مدى صلاحية فكرتك الاستثمارية، واتخاذ قرارات مدروسة على سبيل المثال تحديد جدوى إطلاق منتج أو خدمة جديدة قبل تخصيص الوقت والميزانية في المشروع، لذا يجب القيام بها بشكل صحيح، لوضع الخطوط العريضة لأنشطتك التسويقية – لفهم متطلبات جمهورك المستهدف، وفهم الرسائل الرئيسية التي يجب أن تنقلها وكيفية إيصالها، ويمكن لشركة مشروعك مساعدتك في تحليل وتقييم فرصك، والإجابة على العديد من الأسئلة الرئيسية حول إذا كان لديك اقتراح عملي؟ وهل منتجك أو خدمتك لهما قيمة مضافة للعملاء المحتملين؟ ما هي قنوات التوزيع الصحيحة؟ من هم المنافسين في السوق؟ ما هي سياسة التسعير المناسبة؟  ما التشريعات ذات الصلة بعملك؟ فنحن لدينا نهج واقعي قائم على استخدام أحدث تقنيات أبحاث السوق بحيث يمكنك الحصول على المعلومات الأساسية عند اتخاذ القرارات.

كيف يمكن دراسة جدوى تسويقية أن تساعد في استراتيجية التسويق الخاصة بك؟

إذا كان عملك قائم بالفعل يمكن لأبحاث السوق أن تساعد بشكل كبير استراتيجية التسويق الخاصة بك، لأنها تساعدك على توفير رؤى ومعلومات أساسية للنشاط التجاري، كذلك يمكن أن توفر فهمًا أعمق لعملائك والمنافسين، وما الذي يحفزهم، وما إذا كانوا مخلصين لعلامتك التجارية – مما يؤدي في النهاية إلى زيادة المبيعات بمرور الوقت، وبالمثل يمكن أن يساعد فهم بيئة السوق الأوسع في تحديد فرص جديدة لعملك، ومع تغير الأسواق بين عشية وضحاها، من المهم التأكد من أنك تبحث وتفهم العوامل التي تتغير والتي قد تؤثر على خططك التسويقية، وفهم الطرق التي يمكنك تحسينها بناءً على تفضيلات المستهلك المتغيرة أو ديناميكيات السوق.

على سبيل المثال كانت تصنف شركة نوكيا على إنها عملاق مبيعات الهواتف ما قبل 2010 فقد انتشرت في هذا الوقت مبيعات الشركة كالهشيم في النار وكانت تستحوذ على أكبر قدر من المبيعات، ولكن بسبب التعنت وعدم دراسة الأسواق وإهمال وجود منافسين، والتغاضي عن احتياجات المستهلكين انخفضت مبيعات الشركة إلى حد يصل إلى 4% داخل سوق الإلكترونيات، الأمر الذي نهى سلسة من النجاحات كادت لتبقى لولا أنها أخفقت في نهاية المطاف في البحث عن اتجاهات السوق المتغيرة وفهمها، لقد تأخروا على فهم السوق في ظل وجود ابتكارات جديدة، بينما تقدم منافسوهم فقد انتقلت شركات أخرى مثل Samsung و Sony و Apple iPhone إلى الاستحواذ على سوق الإلكترونيات، وسرعان ما أصبحت من أشهر العلامات التجارية الإلكترونية الرائدة في العالم.

خلال عمل دراسة جدوى تسويقية داخل شركة مشروعك يتم إمدادك بالتالي:

  • الحصول على معلومات محدثة عن الوضع الحالي للسوق: ملف تعريف المستهلك، وعادات الشراء، وحجم الإنفاق الذي يتم داخل وخارج السوق، والمشكلات القائمة، والتقييمات.
  • وضع الخطة الزمنية التي يتم من خلالها طرح المنتج في الأسواق.
  • إعداد قوائم استقصاء لتحديد مدى حاجة الأسواق للمنتج أو الخدمات محل الطرح.
  • §         تحديد الجدوى التجارية للسوق المستقبلية واقتراح مزيج تجاري مثالي لها، وتصورها ووضعها، والوقوف على أفضل المزايا التنافسية للمنتجات.
  • تحديد الاحتياجات التمويلية وجدول الاستثمارات المقترحة لتحديد سياسة التسعير المناسبة للمنتج في ظل المنافسة الحالية.
  • عمل قوائم استقصاء لتحليل المخاطر والفرص “تحليل SWOT”، لتحدي تأثير هذه المخاطر والفرص على جدوى وربحية المشروع.
  • تحليل نموذج بورتر للسوق.
  • تحديد طرق التوزيع الممكنة.

ما هي المنهجية التي يتم اعتمادها لإجراء دراسة جدوى تسويقية ؟

في الواقع تبقى منهجية أبحاث السوق كما هي دائمًا بغض النظر عن مجال عملك، يتعلق الأمر بتجميع أكبر قدر ممكن من المعلومات قبل أن تتمكن من تحليلها والوصول إلى النتائج التي ستضفي الطابع الرسمي على دراسة السوق الخاصة بك، وهناك خمس خطوات أخرى ضرورية في المراحل الأولى والنهائية من الدراسة:

  1. تعريف المشروع مما يجعل من الممكن تمييز الأعمال البحثية التي سيتم تنفيذها.
  2. جمع المعلومات وفق البيانات الأولية أو الثانوية الواردة في الخطة الدراسية.
  3. تطوير استراتيجية تسويق.
  4. كتابة التقرير.
  5. تحليل النتائج.

مزيج من أنواع البيانات التي تعتمد عليها دراسة جدوى تسويقية:

عند تطوير أبحاث السوق، يكون اختيار البيانات ضروريًا، كما أشرنا سابقًا يجب استخدام نوعين من البيانات أثناء بحث السوق الخاص بك: البيانات الثانوية والبيانات الأولية.

  • البيانات الثانوية:

تتوافق البيانات الثانوية مع البيانات التي تم إنتاجها بالفعل من قبل شركات أو مؤسسات أخرى، إنها تشكل قاعدة عمل لا يمكن تجاهلها وتسمح بالحصول على معلومات بتكلفة أقل (هذه البيانات الثانوية تجعل من الممكن الحصول على رؤية واسعة وممتدة للسوق وتحديد وفهم المشاكل، التي يمكن حلها فقط عن طريق البيانات الأولية

  • البيانات الأولية:

تفضل البيانات الأولية نهجًا أكثر استهدافًا وتتكون من:

  1. الدراسات النوعية التي تنطوي على إجراء المقابلات..
  2. الدراسات الكمية عن طريق إرسال أو إدارة الاستبيانات، تجعل من الممكن الكشف عن الاتجاهات وتشخيص المواقف السلوكية، والتي يمكننا تنظيمها في شكل جداول إحصائية.

البيانات الثانوية والأولية هي بيانات تكميلية، وأغراضها وتكاليف اقتناءها ليست هي نفسها، لكلا النوعين من الدراسات، ستحتاج إلى تحديد عينة تمثيلية من السكان، من أجل أن تكون مجدية وذات جودة عالية، ولكن يجب بالضرورة تخفيض العينة المخصصة للدراسة النوعية لتكون أكثر استهدافًا.

المعلومات الأساسية التي يجب تضمينها عند عمل دراسة جدوى تسويقية

تتضمن كل دراسة للسوق لإنشاء نشاط تجاري مجموعة متنوعة من المعلومات والبيانات. ومع ذلك هناك بعض المعلومات الأساسية التي يجب أن تظهر في دراستك:

  • اتجاهات السوق

من أجل الحصول على رؤية واسعة للسوق التي يرغب المستثمر في الدخول إليها، يجب في البداية اكتشاف اتجاهات السوق عن طريق

  1. تحديد السوق المعنية بدقة.
  2. تحليل صحة السوق إذا كان يرتفع بشكل حاد أو يركد أو ينخفض.
  3. تحديد حجم المبيعات، والفجوة ما بين العرض والطلب.

سيسمح لك تحديد هذه العناصر الثلاثة بتعريف السوق بشكل أفضل.

  • تحليل المنافسين

تحليل السوق الخاص بك لا يكتمل دون التفكير في منافسيك، بالإضافة إلى معرفة الأنشطة التجارية الأخرى التي تتنافس معها، سيشير التحليل التنافسي الجيد إلى نقاط ضعف المنافسين التي يمكنك الاستفادة منها، من خلال هذه المعرفة يمكنك تمييز نفسك من خلال تقديم منتجات وخدمات تسد الثغرات التي لم يعالجها المنافسون.

  • التسعير والتنبؤات

الخطوة الأخيرة في تحليل السوق هي معرفة التسعير الخاص بك وإنشاء توقعات المبيعات لفهم الجزء الذي تعتقد أنه يمكنك الحصول عليه من السوق، ودائمًا يجب أن تأتي الأسعار المرتفعة مع تجربة عالية الجودة.

الخلاصة

من الواضح أن أبحاث السوق أمر حيوي عند تطوير استراتيجية التسويق الخاصة بك، توفر رؤى موثوقة  لعملك وفي السوق الأوسع، يساعد امتلاك معلومات جيدة عن السوق على تقليل المخاطر عند اتخاذ قرارات العمل الرئيسية، وعلى جانب آخر في مراحل إنشاء الأعمال يعد إجراء دراسة جدوى تسويقية هي المرحلة الأولى التي يتم إعدادها قبل إطلاق نشاط لمعرفة ما إذا كان مشروعك قابلاً للتطبيق أم لا الهدف الرئيسي هو سرد جميع الاتجاهات المتعلقة بعرض عملك المستقبلي فهي تأخذ في الاعتبار جميع المعلمات النوعية والكمية التي يمكن أن تسمح لك بالحصول على نظرة طويلة الأجل، وبنفس الطريقة تعزز أبحاث السوق توفير الوقت الذي يفيد نجاح مشروعك وهيكلته على جميع المستويات.

ماذا يمكن أن تقدم لك شركة مشروعك عند إجراء دراسة جدوى تسويقية ؟

اضف تعليق

هل تود الاشتراك في القائمة البريدية لاستقبال أجدد الدراسات والعروض ؟