راسلنا على الواتس اب
تم نشرة12 يوليو 2021 لا يوجد تعليقات 100 مشاهدة
“مشروعك” تخرج بتوصيات من ورشة عمل بغرفة الشرقية السعودية

“مشروعك” تخرج بتوصيات من ورشة عمل بغرفة الشرقية السعودية

نظمت غرفة الشرقية بالمملكة العربية السعودية ورشة عمل عن القيادة بمقر الغرفة، أواخر الشهر الماضي، استعرضت فيها برنامج أكاديمية “هدف” للقيادة، واستهل الحوار مبارك بن عبد الله المسحل، رئيس مجلس أعمال الجبيل بغرفة الشرقية، وقد رحب بكل من عبد الله حمد البوعلي، مدير فرع صندوق الموارد البشرية “هدف” بالجبيل، وفهد بن محمد الشهراني، مدير عام إدارة الأكاديميات، وبعدها ألقى “البوعلي” الضوء على برنامج “دعم الشهادات المهنية الاحترافية” والتدريب على رأس العمل “تمهير”، ثم تحدث “الشهراني” عن عالم فوكا (VUCA World)، وعن برنامج أكاديمية “هدف”.

برنامج “دعم الشهادات المهنية الاحترافية”:

وقال “البوعلي”، إن هناك فجوة في السوق يعمل البرنامج بشهاداته المقدمة على حلها؛ موضحًا، أن الشركات تحتاج إلى خبرات معينة وهؤلاء الشباب الذين يبحثون عن عمل يجدون أن: “الحصول على مثل هذه الشهادات أمر مكلف للغاية، وهنا كان لابد من وجود البرنامج لتجاوز هذه النقطة، مضيفًا، أن البرنامج يعمل على “تشجيع وتحفيز شريحة القوى العاملة الوطنية في القطاعين الحكومي والخاص. إضافة إلى الباحثين عن عمل للحصول على شهادات مهنية احترافية معتمدة في المجالات المطلوبة في سوق العمل. ويتم تعويض المستفيد ماديًا عن تكاليف الحصول على الشهادة المهنية بعد التحقق من صحة الشهادة.”، ولقت أن الفئات المستهدفة تتمثل في أي مواطن أو مواطنة، سواء يعمل في القطاع العام أو الخاص أو طالب أو باحث عن عمل، وأن البرنامج يقدم الشهادات التالية:

التدريب على رأس العمل “تمهير”:

وتناول “البوعلي”، خلال كلمته، برنامج “تمهير”، وقال، “إنه برنامج تدريب على رأس العمل مخصص لهؤلاء الشباب الذين تخرجوا من كلياتهم ومدارسهم ولم تتوفر لهم فرص عمل. وسوف يساعد البرنامج كافة الشركات السعودية على اختبار حديثي التخرج، كما سيساعد الشباب أنفسهم على اختبار ذواتهم وتطبيق ما تعلموه عمليًا، فضلًا عن مكافأة لكل ذي شهادة؛ فصاحب البكالوريوس سوف يتحصل على مكافأة قدرها 3000 ريال وصاحب شهادة الدبلوم سيتحصل على مكافأة قدرها 2000 ريال، وهكذا.. وذلك خلال فترة البرنامج التي ستتراوح من 3 أشهر حتى ستة أشهر.”، مشيرًا إلى أن “برنامج “تمهير” موجه للخريجين والخريجات السعوديين من الجامعات المحلية والخارجية والمعاهد من حملة الماجستير والدكتوراه وبالبكالوريوس والدبلومات الفنية والصحية والإدارية، ويهدف إلى تدريبهم في المؤسسات الحكومية والشركات المتميزة في القطاع الخاص، ليتمكنوا من اكتساب الخبرات والمهارات اللازمة لإعدادهم وتهيئتهم للمشاركة في سوق العمل، وأن الفئات المستهدفة تتركز في؛ منشآت القطاع الخاص، والخريجون السعوديون الحاصلون على درجة الدبلوم أو البكالوريوس أو الماجستير أو الدكتوراه.

وأوضح مدير فرع صندوق الموارد البشرية “هدف” بالجبيل، عبد الله حمد البوعلي، أن لبرنامج “تمهير” ضوابط للاستحقاق، تشمل؛ أن يكون المتقدم سعودي الجنسية، وأن يكون حاصلًا على درجة الدبلوم أو أعلى، وألا يكون المتقدم على رأس العمل سواء في القطاع العام أو القطاع الخاص، وألا يكون من المستفيدين من البرنامج قبل ذلك، وأن تشير سجلات التأمينات الاجتماعية ووزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بعدم تسجيل المتقدم على أي وظيفة خلال الستة أشهر السابقة.

عالم فوكا (VUCA World):

من جانب، تطرق مدير عام إدارة الأكاديميات، فهد بن محمد الشهراني، في بداية كلمته، إلى مصطلح عالم فوكا (VUCA World)، وقال، إن الكلمة تصف عالمنا اليوم.. فكيف للشركات أن تخطط والمعطيات لا تني تتغير باستمرار. كلمة VUCA اختصارًا لأربعة كلمات؛ (التقلب Volatile) بمعنى (تتغير الديناميات البيئية بمعدلات وأحجام غير موحدة)، و(عدم اليقين Uncertain) بمعنى (تقدم البيئة عدم اليقين بالنسبة للظروف والنتائج المستقبلية)، و(التعقيد Complex) بمعنى (تتميز البيئة بوجود العديد من الترابطات)، و(الغموض Ambiguous) بمعنى (البيئة ليست سوداء ولا بيضاء – إنها رمادية وقد تتعارض مع نفسها)، موجهًا النصح لكل قائد بضرورة النظر إلى هذا العالم (VUCA World) ومحاولة فهمه وحسن التصرف بناءًا على ما تمليه عليه تلك الكلمة VUCA التي تختصر الكثير.

أكاديمية هدف للقيادة:

هي أكاديمية تعليمية وتدريبية أنشأها صندوق تنمية الموارد البشرية عام 1440 هـ بهدف إعداد وتطوير قيادات المستقبل الوطنية من منسوبي القطاع الخاص للجنسين وتوليهم قيادات المنشآت في المملكة، وذلك تحقيقًا لرؤية المملكة 2030 (التوطين النوعي المتميز لقيادات لها القدرة على التخطيط الإبداعي والابتكار)، كما تهدف الأكاديمية إلى إكساب المشاركين العديد من المعلومات والتقنيات والكفايات اللازمة لمتطلبات القرن الحادي والعشرين، وتحقيق الاستثمار البشري الأمثل للمنشآت الوطنية، كما تعمل الأكاديمية على نقل الخبرات العلمية وتفعيل مبادئ القيادة الفاعلة والمؤثرة من خلال تطبيق العديد من الحالات العلمية والتوجيهية (الكوتشينج)، والمشروعات ونقل الممارسات المثلى والمتابعة والمحاكاة المباشرة مع الخبراء المتميزين عالميًا في بناء القيادات.

أهداف الأكاديمية:

تتلخص أهداف الأكاديمية في نقاط كما يلي:

  • إكساب المتدربين جدارات قيادة فريق العمل وقيادة الأعمال.
  • الاستفادة من النماذج العالمية في تطوير القيادات الوطنية.
  • مساعدة منشآت القطاع الخاص على بناء الكفاءات القيادية الوطنية واختيار الأنسب لتولي المناصب القيادية.
  • إكساب المتدربين مهارات قراءة ودراسة المستقبل ومهارات التعليم الذاتي.
  • دعم منشآت القطاع الخاص نحو الاستمرارية من خلال تطوير المهارات القيادية لقياداتها المستقبلية.

وحتى تصل أكاديمية “هدف” إلى ما وصلت إليه كان لابد من وجود شريك قوي، وكان هذا الشريك “مدرسة كرانفيلد للإدارة/ جامعة كرانفيلد”، وقد أشاد مدير عام إدارة الأكاديميات، فهد بن محمد الشهراني، بهذا الشريك، مثمنًا دوره في تخريج 945 قائدًا وقائدة من أبناء الشعب السعودي.

شروط برنامج الأكاديمية والقبول:

قال “الشهراني”، إن الشروط العامة للبرنامج تشمل؛ أن يكون المتقدم من الجنسين سعودي الجنسية، وعلى رأس العمل في إحدى منشآت القطاع الخاص، وأن يكون حاصل على شهادة البكالوريوس كحد أدنى، وأن يكون لديه خبرة عملية لمدة خمس سنوات منها سنتين إشرافية أو إدارية، وأن يكون متقن للغة الإنجليزية للبرنامج المقدم باللغة الإنجليزية، كما تتلخص شروط الترشيح لبرنامج الأكاديمية؛ بأن تقوم المنشأة بترشيح المتدرب عن طريق موقع الأكاديمية الإلكتروني hrdfacademy.sa، وأن تقوم المنشأة بالإقرار والالتزام بالشروط الخاصة بالبرنامج عبر موقع الأكاديمية، أما عن إجراءات القبول فهي؛ أن تقوم إدارة الأكاديمية بفرز المرشحين وإجراء المقابلة الشخصية وأي اختبارات أخرى تراها الأكاديمية مناسبة، بعدها تقوم إدارة الأكاديمية بالتواصل مع المرشحين مباشرة لإبلاغهم بالإجراءات اللاحقة، ثم تقوم الأكاديمية بإعلان القائمة النهائية للمتدربين المقبولين وإبلاغ جهات عملهم بمواعيد تنفيذ البرنامج.

مراحل تنفيذ البرنامج:

كشف “الشهراني” أن مدة البرنامج عبارة عن 12 أسبوعًا؛ تتلخص في خمس مراحل أساسية:

  1. المرحلة الأولي (مرحلة التدريب المباشر الأول):

وهي عبارة عن خمسة أيام يتم التطرق فيها إلى موضوعات وجدارات قيادة فريق العمل. ويطلب من المجموعة مناقشة التحديات التي يواجهونها في بيئة العمل واختبار تحدٍ واحد يرغبون بالعمل عليه.

  • المرحلة الثانية (مرحلة التطبيق):

في هذه المرحلة يعود المتدربون إلى جهات عملهم لمدة تتراوح بين (4 أسابيع : 6 أسابيع) لتطبيق ما تعلموه في مرحلة التدريب المباشر الأول والعمل على مشاريع التعلم علمًا بأن معايير هذه المشاريع لابد أن تتضمن واحدًا مما يأتي:

  • زيادة الدخل أو تقليل التكلفة.
  • تحسين إجراءات العمل.
  • تغيير التفكير أو ثقافة العمل.
  • تطوير المجالات الوطنية في مجال محدد.
  • رفع نسبة التوطين أو الاستقرار الوظيفي في مجال محدد.
  • المرحلة الثالثة (التدريب المباشر الثاني)

وهي مرحلة هامة من مراحل البرنامج؛ حيث يتم فيها مناقشة كل ما له علاقة بقيادة الأعمال وكيفية بناء الاستراتيجيات وتحسين بيئة العمل.

يذكر، أن في هذه المرحلة تجربة هامة ألا وهي تجربة (المحاكاة) بحيث يكون كل فريق مكون من خمسة أشخاص مسؤول عن شركة افتراضية ثم تبدأ هذه الشركة في مواجهة بعض العقبات والمشكلات وعلى الفريق ككل أن يتعامل معها ليصل إلى حلها.

  • المرحلة الرابعة (مناقشة المشاريع)

خلال هذه المرحلة تقدم المشروعات من قبل الأشخاص المتدربين إلى لجنة المحكمين، وتتم مناقشتها وجهًا لوجه حتى يكتسب المتدرب الثقة بنفسه وكيفية إقناع من أمامه بفكرة مشروعه، وهذه المرحلة تعتبر مرحلة تعليمية بطريقة غير مباشرة. جدير بالذكر أن الشهادة التي يحصل عليها الخريج في النهاية لا تعد من أكاديمية هدف فحسب وإنما من جامعة “كرانفيلد” أيضًا مما يمنح المتدرب شهادة معتمدة دوليًا وهو على أرض بلاده.

  • المرحلة الخامسة (قياس الأثر)

وهي الفترة التي يتأكد فيها البرنامج من جدوى ما قدمه خلال اثنى عشر أسبوعًا، وتتم بسؤال الذين تدربوا بالإضافة إلى أصحاب المؤسسات الذين يعمل هؤلاء المتدربون معهم، ويتم في هذه المرحلة قياس أثر التدريب على الخريجين ومدى تأثير البرنامج على تطوير مهاراتهم القيادية، وذلك من خلال أدوات القياس مثل؛ الاستبيانات، والتواصل المباشر للخريجين، مع التأكد من التزام المنشآت باشتراطات ما بعد التخرج وقياس التطور الوظيفي للخريجين، وذلك من خلال أدوات القياس مثل؛ الاستبيانات، والتواصل المباشر (الرؤساء المباشرين).

توصيات شركة مشروعك من خلال هذا اللقاء:

بناءً على ما ورد خلال هذا اللقاء، فإن شركة مشروعك للاستشارات الاقتصادية والإدارية توصي بضرورة العمل على كافة القطاعات بالمملكة العربية السعودية؛ والاهتمام بشكل أكبر بالدور القيادي لمختلف القطاعات، مع ضرورة تخطيط الشركات والمؤسسات وفقًا للمعطيات التي في حالة تغير دائم، وتأكيدًا لذلك ما قاله فهد بن محمد الشهراني، مدير عام إدارة الأكاديميات، إن البرنامج لا يستهدف قطاعًا بعينه وإنما غايته كل القطاعات بالمملكة.

وقال خبراؤنا إن البرامج المقدمة وسيلة ممتازة للتعرف على أحدث المعارف العلمية؛ وهي أداة مثلى لتفعيل وترسيخ مبادئ القيادة الفاعلة؛ لذا ننصح الأفراد بضرورة التقديم على برنامج تمهير وبرنامج دعم الشهادات المهنية الاحترافية، كما ننصح الشركات ومؤسسات القطاع الخاص بترشيح موظفيها الأكفاء لأكاديمية “هدف”؛ إذ يعد برنامجها فرصة ذهبية لتمكين الشباب وتوظيف طاقاتهم وتنمية مهاراتهم وقدراتهم وتحقيق أهداف رؤية 2030.

الكلمات الدلالية

اضف تعليق

هل تود الاشتراك في القائمة البريدية لاستقبال أجدد الدراسات والعروض ؟