راسلنا على الواتس اب
تم نشرة20 فبراير 2021 لا يوجد تعليقات 36 مشاهدة
“مشروعك” تشارك في لقاء غرفة الشرقية و”التنمية الاجتماعية” حول الامتياز التجاري

“مشروعك” تشارك في لقاء غرفة الشرقية و”التنمية الاجتماعية” حول الامتياز التجاري

عقدت غرفة تجارة المنطقة الشرقية بالتعاون مع بنك التنمية الاجتماعية في المملكة العربية السعودية لقاءً عبر منصة “زووم” الإلكترونية، يوم الأحد 24 من يناير الماضي، حول الاستثمار في الامتياز التجاري، وقد شاركت في اللقاء شركة مشروعك لدراسات الجدوى وخطط الأعمال، واستعرضت فوزية القحطاني، مديرة الفرع النسائي بالبنك، عددًا من المحاور الخاصة بالبرنامج أهمها؛ تعريف الاستثمار بالامتياز التجاري وأمثلة على ذلك، وقالت المسؤولة إنه يتم افتتاح وحدة امتياز تجاري كل 8 دقائق على مستوى العالم، وتتعلق 37% من الامتيازات التجارية بالمواد الغذائية (مقاهي – مطاعم – سوبر ماركت)، وأن عدد وحدات الامتياز التجاري بالولايات المتحدة بلغ 785,326 وحدة، وأن هناك أكثر من 9 مليون موظف أمريكي يعملون في أنشطة الامتياز التجاري.

وقد عرضت “القحطاني” حقائق ومعلومات عن الامتياز التجاري في السعودية، قائلة، إن قيمة سوق الامتياز التجاري بالسعودية أكثر من مليار دولار، ومعدل نمو الامتياز التجاري في السعودية 12,10% سنويًا، وأن هناك أكثر من 300 شركة أجنبية لديها امتياز تجاري بالسعودية، كما عرضت المكونات الأساسية للامتياز التجاري والتي تتمثل في:

  1. مانح الامتياز، حيث أشارت مديرة الفرع النسائي بالبنك إلى أن المانح يجب أن يكون لديه اسم تجاري وعلامة تجارية معروفة وحقوق ملكية فكرية محمية وخبرة احترافية في تشغيل العلامة التجارية مرورًا بالخطأ والنجاح.
  2. صاحب الامتياز، ولفت المسؤولة أنه يجب أن يكون لديه الخبرة الإدارية والقدرة المالية والاستعداد للعمل والالتزام بنموذج عمل مانح الامتياز والالتزام بدفع رسوم الامتياز.
  3. مستندات الإفصاح، وعقبت عليها “القحطاني” بأنها تتلخص في؛ (معلومات مانح الامتياز ومجموعته وخبرة العمل – مناطق وحصرية الامتياز – أحكام اختيار موقع ممارسة أعمال الامتياز وتجهيزه والمساعدة المقدمة من مانح الامتياز – معلومات أصحاب الامتياز الحاليين المشغلين لأعمال الامتياز – معلومات الوضع المالي لمنح الامتياز – أحكام توريد السلع والخدمات لصاحب الامتياز مع التسويق والإعلان).
  4. دليل التشغيل، وأوضحت مسؤولة البنك بأنه يتحدد في؛ (إجراءات ما قبل الافتتاح – إجراءات التشغيل اليومية – إجراءات خدمة العملاء – إرشادات التسوق والإعلان – متطلبات المخزون والمعدات – إعداد التقارير المالية والإدارية).
  5. رسوم الامتياز، وقالت إنها تشمل الرسوم الأولية والتي تُدفع عند توقيع أو تجديد العقد، والرسوم الإدارية تُدفع بشكل شهري وتمثل نسبة من المبيعات تتراوح من 4% إلى 10% وفي حالات قليلة تكون مبلغ شهري ثابت، ورسوم التسويق والتطوير تدفع بشكل شهري وتكون نسبة من المبيعات تتراوح من 1% إلى 3% وبعض العلامات التجارية لا تطلب هذه الرسوم.
  6. منطقة الامتياز، وتشمل المنطقة الجغرافية التي يتم الاتفاق عليها في العقد بين المانح والممنوح لتشغيل النشاط ضمن إطار هذه المنطقة.
  7. أنواع الامتياز التجاري، وهي (وحدة واحدة – عدة وحدات – منطقة – ماستر).
  8. عقد الامتياز التجاري، وكشفت “القحطاني” أنه التعاقد بين المانح والممنوح ويتضمن موقع ممارسة النشاط، ودليل التشغيل، والتدريب والدعم المستمر، ومدة العقد وشروط التجديد والإلغاء، والإعلان والتسويق، والرسوم والمدفوعات، والموردين المعتمدين، وحقوق المانح وصاحب الامتياز، وميثاق عدم المنافسة.

هدف ومزايا برنامج الامتياز التجاري:

يُذكر أن برنامج الامتياز التجاري المقدم من بنك التنمية الاجتماعية يهدف إلى دعم الاقتصاد السعودي وخدمة المؤهلين من السعوديين من خلال عرض عدد من فرص الاستثمار التي تتمتع بنسب ربحية عالية ونسب مخاطرة منخفضة وإتاحتها لهم وهي المشاريع التي ثبت نجاحها وعقد اتفاقيات منح حق الامتياز للراغبين وعملاء البنك خاصة العملاء الذين يصنفون بالشرائح المستهدفة من دعم البنك.

ومن مزايا برنامج الامتياز التجاري المقدم من بنك التنمية الاجتماعية، أن مبلغ التمويل يصل إلى 4 مليون ريال سعودي، وتصل فترة السماح إلى 24 شهر، كما يتميز بمتابعة المشاريع أثناء مرحلتي التأسيس والتشغيل وحل العوائق والمشكلات التي تواجه المستفيدين، ويقدم البرنامج دورات تدريبية متخصصة في أساسيات الأعمال على أيدي مدربين مهرة، كما يقدم تدريب على رأس العمل عند الشركة المانحة للامتياز التجاري، كذلك يعقد البرنامج ورش عمل فنية في الأعمال التجارية للمستفيدين وذلك للارتقاء بأعمالهم وجعلها أكثر كفاءة وقدرة على المنافسة، بالإضافة إلى أنه يقدم استشارات فنية ومالية وتسويقية للمستفيدين بواسطة مستشارين متخصصين.

فوائد برنامج الامتياز التجاري وسلبياته:

وتحدثت فوزية القحطاني، خلال اللقاء الافتراضي، عن فوائد الاستثمار بالامتياز والتي تنقسم إلى فوائد تشغيلية وإدارية، وتتضمن (التشغيل بهيكل تنظيمي أصغر – توفر برامج مراقبة الجودة واستمراريتها – ارتفاع مستوى جودة المنتجات والخدمات – فرصة كبيرة للتحسن المستمر في الأداء)، وفوائد تسويقية، وتشمل (اسم تجاري أكثر انتشارًا ومصداقية – منتجات وخدمات محل ثقة الجمهور – خطط تسويقية مجربة ومعتمدة)، وفوائد استراتيجية، وتتمثل في (التركيز على المتغيرات السوقية والمحلية – حجم منافسة أقل نسبيًا – توفر أدوات بحث السوق – فرصة كبيرة للتحسن المستمر في الأداء – الانضمام لشبكة ممنوحي الامتياز)، وفوائد مالية، وتتلخص في (استثمار أكثر كفاءة بسبب تفادي التجربة والخطأ – مصروفات تشغيلية وتسويقية مدروسة بعناية – فرصة أكبر لزيادة الأرباح والعائد على الاستثمار).

وفي سياقٍ متصل، أفصحت المسؤولة عن السلبيات الخاصة بالامتياز التجاري، قائلة إنه ليس هناك حرية للتعديل والتطوير، وصعوبة الخروج من العقد وتبعاته، كما يمكن أن يؤثر أي خطأ في أي فرع على الجميع، وأنه يوجد رسوم مستمرة مع احتكار الموردين، ولا يملك الممنوح المشروع بل يستأجره بمدة العقد، وأن الانتشار صعب في حالة البدء بوحدة واحدة.

الفرق بين المشروع التقليدي والامتياز التجاري:

وقد قارنت مسؤولة البنك الاجتماعي بين المشروع التقليدي والامتياز التجاري، وقالت إن العلامة التجارية في الامتياز التجاري تكون مشهورة ومطلوبة بالسوق، بينما يحتاج المشروع التقليدي إلى بناء علامة تجارية جديدة، مضيفة، أن نظام جودة واستراتيجية العمل يخضع إلى الاستفادة من الشركة الأم في الامتياز التجاري، ويتطلب في المشروع التقليدي استحداث نظام جديد للنجاح أو الفشل.

وأوضحت، أن تدريب الموظفين تقوم به الشركة الأم في الامتياز التجاري، ويكون تدريب شخصي في المشروع التقليدي، مشيرة أن التسويق والإعلان تقوم به الشركة الأم بشكل كامل في الامتياز التجاري، ويقوم به صاحب المشروع بشكل كامل في المشروع التقليدي، لافتة أن المخاطرة في الامتياز التجاري تصبح منخفضة، وفي المشروع التقليدي عالية.

وأكدت “القحطاني” أن المستثمر نفسه هو من يقرر الاستثمار في المشروع التقليدي أو الامتياز التجاري للمشاريع متناهية الصغر والمشاريع الصغيرة والمشاريع المتوسطة، موضحة، أنه في حالة وجود الخبرة ومعرفة أسرار المجال وإعداد أفكار إبداعية تضيف لهذا المجال وتوفير الوقت الكافي لهذا العمل، يكون تأسيس مشروع خاص أفضل، ورغم أن تأسيس مشروع جديد أصعب بكثير من الامتياز التجاري ويحمل مخاطرة أعلى لكن نجاحه سيعود بالنفع أكثر من الامتياز التجاري.

رؤية شركة مشروعك في ضوء الامتياز التجاري:

مع افتتاح أول فرع دولي لشركة مشروعك كمانح لحق الامتياز للممنوح السعودي يرى قسم العلاقات العامة بشركة مشروعك لدراسات الجدوى وخطط الأعمال التي تم تأسيسها في 8414 طريق الملك عبد العزيز – المروج 3854 – مكتب رقم (4) – الرياض – برمز بريدي يحمل رقم 12284 – تحت سجل تجاري رقم/ 1010672648 ضرورة اتخاذ الخطوات الآتية لتنشيط صاحب الامتياز التجاري السعودي:

  1. تفعيل النشاط التسويقي للفرع عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة والتركيز على التواصل مع غرفة تجارة وصناعة الرياض عن طريق الحضور الفعلي للمؤتمرات والندوات واللقاءات المنعقدة بالغرفة وخلق علاقات مع رجال الأعمال والمستثمرين لعمل دعاية فعلية للشركة بمدينة الرياض.
  2. محاولة تقديم عروض خدمات المكتب بأقل من الأسعار المتوقعة ولفترة محدودة على أن تكون المادة التسويقية لهذه العروض واضحة ومرئية في أماكن تجمع المستثمرين ورجال الأعمال.
  3. تفعيل خدمة (التسويق بالهاتف) من داخل موقع المكتب ومن التليفون الأرضي للمكتب.
  4. مستخدمة سابقة أعمالها الضخمة منذ عام 2015، تقوم شركة مشروعك كمانحة لحق الامتياز التجاري بمحاولة التواصل مع بنك التنمية الاجتماعية عن طريق عمل مبادرات لتقديم استشارات مجانًا للمستفيدين من البنك وإذا تطلب الأمر عمل عرض لفترة محدودة لتقديم دراسات جدوى واستشارات إدارية عبر مكتب الشركة بالرياض بأقل الأسعار بهدف نشر اسم الشركة على مستوى فروع بنك التنمية الاجتماعية وبعد ذلك يمكن أن يصبح البنك نفسه أداة تسويقية للشركة.

جدير بالذكر أن شركة مشروعك تسعى إلى خدمة المجتمع من كافة النواحي من خلال إعداد دراسات الجدوى في المجالات المختلفة، وتنفيذ خطط الأعمال للمشاريع (صغيرة – متوسطة – كبيرة)، وتقديم الاستشارات الاقتصادية والإدارية لأصحاب الأعمال والمستثمرين، وقد تمكنت من ترك بصمة واضحة وتوسيع قاعدة عملائها في الأسواق العالمية والسوق الخليجي على وجه الخصوص، وعلى مدار 7 أعوام من العمل الدؤوب والمستمر القائم على الاحترام المتبادل بين الشركة وعملائها استطاعت تعزيز مكانتها وأدائها ونتائجها التي أصبحت في المقدمة، ونظرًا لسمعتنا الطبية التي اكتسبناها في الخليج العربي افتتحنا الفرع الثاني لنا في المملكة العربية السعودية، والذي يعتبر الخطوة الأولى في استراتيجية الشركة للتوسع والانتشار في كافة أرجاء الوطن العربي للمساهمة في دعم الاقتصاد من خلال تشجيع ثقافة ريادة الأعمال وتعزيز دور المؤسسات والشركات الصغيرة والمتوسطة.

وعلى سبيل المثال؛ أسست شركة مشروعك أكثر من 3000 مشروع ما بين صغير ومتوسط وكبير في القطاعات المختلفة على مستوى الوطن العربي والعالم، وساهمت في توفير المواد الخام وخطوط الإنتاج وما يلزم المشروع من تجهيزات فنية من خلال تعاونها الموثوق مع الشركات العالمية المعتمدة التي تعمل في مجال المشروع، وتعتمد شركة مشروعك في ذلك على فريق متخصص من الفنيين، وتراعي الشركة في توفير متطلبات المشروع أن تكون حسب رأس مال المشروع ومساحته، كما تراعي توافقها مع النظام القانوني واللوائح المتبعة في دولة المشروع، ويتمثل قوام الشركة من الهيكل التنظيمي في 68 مكتب استشاري و450 استشاري متخصص فيما يزيد عن 25 دولة حول العالم.

الكلمات الدلالية

اضف تعليق

هل تود الاشتراك في القائمة البريدية لاستقبال أجدد الدراسات والعروض ؟