راسلنا على الواتس اب
تم نشرة24 نوفمبر 2020 لا يوجد تعليقات 328 مشاهدة
هل إجراء دراسة جدوى فنية للمشروع وحده كافيا لقبول أو رفض المشروع

هل إجراء دراسة جدوى فنية للمشروع وحده كافيا لقبول أو رفض المشروع

تجرى دراسة جدوى فنية للمشروعات من أجل تحديد كافة المتطلبات اللازمة لإنشاء وتشغيل المشروعات، وذلك في ضوء البيانات المتحصل عليها من دراسة جدوى السوق، فتقوم هذه الدراسة على مجموعة من الاختبارات والتصورات حتى يتم التأكد من إمكانيه المشروع المقترح من عدمه، وبناء على نتائج هذه الدراسة أما أن يتم البدء في دراسة المشروع من الناحية المالية أو يتم التخلي عن المشروع لثبوت استحالة تنفيذه على أرض الواقع في حدود النموذج المقترح والميزانية المحددة لهذا المشروع، وبالتالي فإن دور دراسة الجدوى الفنية بالغ الأهمية، لكن هل يمكن الاكتفاء بدراسة الجدوى الفنية فقط من أجل قبول أو رفض تنفيذ مشروع مقترح أم لا، هذا ما سنعمد للإجابة عنه خلال هذا المقال، الذي يتناول الجوانب الهامة لدراسة الجدوى الفنية ومدى صلاحيتها في القرار الاستثماري الذي يأتي أما بالمضي قدما في المشروع أو الانسحاب والتخلي عن هذا المشروع!

ما هي الأجزاء التي تشملها دراسة جدوى فنية لمشروع بالدراسة؟

تقوم دراسة الجدوى الفنية للمشروعات بدراسة كافة جوانب المشروع المتعلقة بالإنشاء والتشغيل ومتطلبات الإنتاج، بما في ذلك الموقع وصلاحيته لطبيعة النشاط، والآلات والتجهيزات المختلفة ومستلزمات الإنتاج والتكنولوجيا المستخدمة في العمليات الإنتاجية المختلفة، هل طبيعة النشاط أو المعدات والتكنولوجيا المستخدمة سوف تتطلب اختصاصات دقيقة أو فريق متخصص من الفنيين أو الخبراء أم لا؟ تحديد مدى فعالية التخطيط الداخلي للمشروع؟ تقدير تكاليف تأسيس المشروع وتنفيذ للوصول إلى مرحلة الإنتاج، وخلال هذا النوع من الدراسات يقوم المحللون الاقتصاديون فحص وتحليل كافة هذا العوامل حتى يتم الخروج في نهاية الدراسة أما بصلاحية المشروع للتنفيذ أو لا.

ما هي أهمية إجراء دراسة جدوى فنية للمشروع؟

  • تحديد صلاحية الموقع لإنشاء هذا النشاط التجاري للمشروع المقترح.
  • البحث عن النوعية المثلي من الآلات والمعدات والتكنولوجيا والتقنيات المستخدمة في العمليات الإنتاجية.
  • تحديد القوي العاملة ومستلزمات عملية الإنتاج.
  • تحديد الطاقات الإنتاجية الملائمة.
  • توفير كافة البيانات اللازمة لحساب كل من تكاليف الإنشاء والتشغيل وتكاليف الإنتاج.
  • دراسة جميع البدائل الممكنة لتنفيذ المشروع في حدود الميزانية المقدرة له.
  • الإقرار بمدى صلاحية إحدى هذه البدائل للتنفيذ على أرض الواقع من عدمه.
  • وضع تصورات عن التوسعات المستقبلية واحتياجات هذه المرحلة.
  • البحث عن أنسب المواصفات الكمية والنوعية عن المنتجات للوصول إلى الطاقة الإنتاجية المثلي لتغطية حجم الإنتاج المتوقع.
  • وضع جداول تقديرية يمكن استخدامها كمدخلات لحساب كل من التكاليف الإنشائية والتشغيلية المطلوبة.
  • البحث عن أنسب المعاملات والعمليات من التعبئة والتغليف والتخزين والشحن والتفريغ.

هل يمكن الاكتفاء بإجراء دراسة جدوى فنية لمشروع للإقرار بصلاحية تنفيذه أم لا؟

دراسة الجدوى الفنية هي تحليل حتمي يعتمد عليه صناع القرار بشكل أساسي، وذلك نظرا لاتصالها بجميع المراحل التي يمر بها المشروع بدءا من مراحل التخطيط حتى التنفيذ والتشغيل وبدء الإنتاج، كما تساهم قرارات ونتائج هذه الدراسة في تطوير المشروع وتحسين أوضاعه والعمل على تفادي السلبيات أو علاجها وذلك من خلال اتخاذ القرارات المثلي لهذه الموافق المتوقعة، وذلك نظرا لأنها تقوم بالبحث والدراسة لكافة البدائل الاستثمارية الممكنة والمتاحة أمام المشروع، ليس هذا فحسب بل يتوقف عليها خطوة البدء في دراسة الجدوى المالية للمشروع وإعداد جميع القوائم المالية، وذلك نظرا لأن الجدوى المالية تعتمد على مخرجات الجدوى الفنية في وضع تصورات عن كافة التكاليف وتستخدم الدراسة المالية هذه المخرجات كمدخلات يمكن من خلالها الوصول إلى التكاليف الثابتة والمتغيرة والإيرادات والعائد على الاستثمار، وبشكل عام لا يمكن الاعتماد أو الاكتفاء بالجدوى الفنية وحسب وذلك لأن كل مكون من دراسة الجدوى الاقتصادية تبحث في جانب معين من جوانب المشروع، وإنما يمكن الاكتفاء بها لتحديد مدى صلاحية المشروع للتنفيذ على أرض الواقع من عدمه، كما يمكن الاعتماد عليها لتحديد هل يجب البدء في الجدوى المالية أم لا؟

ختاما

من أهم مظاهر القرار الاستثماري الرشيد للمشروعات هو إجراء العديد من الدراسات لتحليل كافة الجوانب المتعلقة بالمشروع، بما في ذلك إجراء دراسة جدوى فنية للمشروع والتي تساعد في تحليل جميع المحاور المتعلقة بإنشاء المشروع وتشغيله والتخطيط الداخلي للمشروع ووضع تصورات حول كافة التكاليف المتوقعة، وتساعد هذه الدراسة في بناء تصور حول ما ستؤول إليها الأمور إذا ما تنفيذ المشروع على أرض الواقع، كما تقوم بدراسة البدائل الممكنة واختيار الأمثل من بينها، وإلى جانب جميع الأسباب السابقة فإن الأهمية القصوى لهذه الدراسة تتحدد من خلال اعتماد تقدير جميع التكاليف الرأسمالية بناء على نتائج هذه الدراسة وبالتالي فإن عدم الدقة والموضوعية في نتائج الجدوى الفنية قد يتسبب في تقديرات غير سليمة لكافة التكاليف وهذا بدوره قد يؤدي إلى مشكلات كبيرة تتعلق بتمويل المشروع والسيولة، لذلك نحن نضمن لك تقرير غاية في الدقة والموضوعية لجدوى الفنية، تواصل معنا الحين واحصل على عرض سعر مجاني للدراسة.

الكلمات الدلالية

اضف تعليق

هل تود الاشتراك في القائمة البريدية لاستقبال أجدد الدراسات والعروض ؟