راسلنا على الواتس اب
تم نشرة12 يونيو 2021 القطاع :سلطنة عمان 136 مشاهدة
الـعـســـــــــــل

الـعـســـــــــــل

وصف المشروع:

المشروع عبارة عن إنشاء منحل لتربية النحل والاستفادة من خلاياه. ويعمل المشروع على تعبئة العسل المُنتَج من أجل بيعه في السوق المحلي أو تصديره للدول الخليجية وبقية دول العالم التي تتهافت على العسل العماني ومواصفاته القياسية. وللمنحل بالسلطنة شروط يجب توافرها، منها مثلًا:

  • أن يكون صاحب المنحل عمانيًا.
  • أن يكون المنحل مظللًا بمادة تعزل أشعة الشمس.
  • أن يتوفر مصدر من مصادر المياه النقية بجوار المشروع.
  • وجود غطاء نباتي ذي مصدر جيد للرحيق وحبوب اللقاح.

كما أن هناك اشتراطات أخرى تتعلق بالطوائف والخلايا والأرضيات ستكون موضحة بدراسة جدوى المشروع.

سوق العسل العالمي

في العقود الماضية، أصبح السكر والمُحليات الصناعية مكونات غير مستحبة في المنتجات الغذائية خاصة بعد ارتفاع مرضى السكري، وازدياد أعداد البشر الذين يعانون من السمنة والكوليسترول وضغط الدم. وقد بلغ حجم سوق العسل العالمي 7.19 مليار دولار في عام 2019م؛ لكن بعد انتشار فيروس كورونا توقع الجميع زيادة أرباح وقيمة هذه السوق؛ إذ بدأ الناس في شتى بقاع العالم يطلبون العسل باعتباره مقويًا ومعززًا للمناعة حتى قُدِّرت سوقه في عام 2020م بنحو 9.4 مليار دولار؛ ومن المتوقع أن تصل سوقه في 2028م إلى 17.3 مليار دولار، بمعدل نمو سنوي مركب يصل إلى 8.2%.

ولا يحسب القارئ أن دور العسل يقتصر على صحة الإنسان فقط.. كلّا، بل يمتد دوره إلى صناعات عديدة تهم بني جنسه، مثل: الصابون، وغسول الوجه، والمرطبات، وتركيبات بعض الأدوية المعالجة للسعال وغيره، ولا حاجة لتذكير القارئ بدوره في صناعة المخبوزات والحلويات. وما تزال الإحصائيات العالمية تشير إلى أن دول منطقة آسيا والمحيط الهادئ ستكون الأسرع نموًا في إنتاج العسل طوال الفترة الممتدة من (2021م: 2028م).

لماذا يعد العسل فرصة استثمارية بسلطنة عمان؟

تتمتع سلطنة عمان ببيئة مناسبة؛ تؤهلها أن تقود صناعة العسل وتعبئته بمنطقة الخليج العربي. وتعد صناعة العسل بالسلطنة إحدى الصناعات القديمة التي يتوارثها الأبناء عن الآباء والأجداد. أمّا عن سلالات العسل العماني فهي عريقة ومتأصلة، ومن أشهرها: “أبو طويق Apis florea”، و”النحل المستأنس Apis mellifra” وتبذل وزارة الزراعة والثروة السمكية الغالي والنفيس من أجل الحفاظ على السلالات العمانية حتى لا تتأثر بالسلالات المستوردة وعمليات التهجين التي قد يتبعها النحَّالون.

وهذه أهم المفاتيح لإنتاج العسل وتعبئته بالسلطنة (وفقًا لآخر الإحصائيات السنوية المتوفرة 2019م):

  • بلغ عدد النحالين بالسلطنة 5520 نحالًا.
  • عدد خلايا النحل بالسلطنة 113,798 خلية.
  • 615,752 كجم إجمالي ما أنتجته السلطنة سنويًا من العسل عام 2019م وقد ارتفع إنتاجها مقارنة بالسنتين السابقتين؛ حيث بلغ إنتاجها في 2017م ما يساوي 485,077 كجم، وعن 2018م فقد بلغ إنتاجها 443,477 كجم.
  • وسوف يبين الجدول التالي محافظات السلطنة وحجم إنتاجها من العسل:

 

  • يذكر أن السلطنة تستورد عسلًا طبيعيًا قُدِّرت قيمته في 2016م بنحو 7,026,000 دولار أمريكي ولقد ارتفعت القيمة لتصل في 2017م إلى 8,276,000 دولار أمريكي. وفي 2018م بلغت قيمة ما استوردته السلطنة من العسل ما يساوي 8,841,000 دولار أمريكي.
  • ونتيجة للجهود التي تبذلها السلطنة في دعم إنتاج العسل وصناعته رأينا انخفاض قيمة الاستيراد قليلًا في 2019م لتصل إلى 8,132,000 دولار أمريكي وعن 2020م فقد عاودت القيمة الارتفاع؛ حيث بلغت 8,161,000 دولار أمريكي.

**

كانت هذه نظرة سريعة على سوق العسل العماني؛ استعرضنا من خلالها أبرز المؤشرات الدالة والمحفزة للصناعة والتعبئة. ولقد اتضح أن العسل فرصة استثمارية كبيرة بسلطنة عمان خاصة وأن المؤشرات والأرقام يؤكدان ذلك عامًا بعد عام. فإن أردت تلك الفرصة الاستثمارية الهامة فكل ما عليك فعله التواصل معنا نحن شركة مشروعك للاستشارات الاقتصادية؛ أهم شركة دراسة جدوى بالوطن العربي وثقْ أن النجاح سيكون رفيق دربك.

هل تود الاشتراك في القائمة البريدية لاستقبال أجدد الدراسات والعروض ؟