تم نشرة12 أبريل 2023 القطاع :الإمارات العربية المتحدة 48 مشاهدة
مركز تركيب وصيانة الأجهزة التعويضية

مركز تركيب وصيانة الأجهزة التعويضية

ما هو مشروع مركز تركيب وصيانة الأجهزة التعويضية؟

تعتمد فكرة مشروع مركز تركيب وصيانة الأجهزة التعويضية على إنشاء مركز، يعمل على تقديم خدمات تركيب وصيانة الأجهزة التعويضية للأفراد الذين يحتاجون إليها. ويمكننا تعريف الأجهزة التعويضية بأنها تلك الأجهزة التي تستخدم لتعويض أو استبدال وظائف الجسم التي تضررت أو فُقدت بسبب الإصابة أو المرض أو الشيخوخة. وتؤكد شركة مشروعك للاستشارات أن مركز تركيب وصيانة الأجهزة التعويضية سيكون ذا جدوى اقتصادية؛ لأنه سيلبي حاجة الأفراد ويعزز من الاستقلالية الصحية للمجتمع كما سيساعد على جعل المنتجات والخدمات الصحية ذات جودة عالية. ولا تفوتنا الإشارة إلى أن الهامش الربحي للمشروع مضمونٌ بسبب ارتفاع الطلب على هذه الخدمات في الآونة الأخيرة.

المؤشرات العالمية الإحصائية لمشروع مركز تركيب وصيانة الأجهزة التعويضية:

في عام 2021م، بلغت قيمة السوق العالمية للأجهزة التعويضية حوالي 11.2 مليار دولار أمريكي ومن المتوقع أن ينمو السوق بمعدل نمو سنوي مركب قدره 4.4% خلال السنوات القادمة لتصل قيمة السوق إلى 15.5 مليار دولار أمريكي بحلول عام 2028م.

ونظرًا للانتشار المتزايد للأمراض المزمنة مثل السكري وأمراض الأوعية الدموية وارتفاع أعداد المسنين فضلاً عن حوادث الطرق فإن شركة مشروعك للاستشارات تؤكد على أن مشروع مركز تركيب وصيانة الأجهزة التعويضية سيحقق عوائد مالية مرتفعة لمن يستثمر فيه.

لماذا مشروع مركز تركيب وصيانة الأجهزة التعويضية في الإمارات؟

 وفقًا لتقرير “المؤشر العالمي للرعاية الصحية” الصادر في 2021م، فإن دولة الإمارات العربية المتحدة احتلت المركز الثلاثين عالميًا والأول عربيًا في جودة الرعاية الصحية وذلك بفضل توفيرها بنية تحتية حديثة وتكنولوجيا متقدمة وارتفاع مستوى إنفاقها على الرعاية الصحية. وفيما يلي سنعرض أهم المؤشرات المحلية لمشروع مركز تركيب وصيانة الأجهزة التعويضية:

_ في عام 2021م، استوردت الإمارات أجهزة تعويضية بنحو 149.7 مليون دولار أمريكي.

_ من المتوقع أن يسجل سوق أجهزة القلب والأوعية الدموية في الإمارات معدل نمو سنوي مركب قدره 5.9% حتى عام 2028م.

_ وفقًا لتقرير صادر عن Alpen Capital، فإن قطاع الرعاية الصحية في الإمارات سيحقق معدل نمو سنوي مركب قدره 7.5% خلال (2020م_ 2025م).

هل تود الاشتراك في القائمة البريدية لاستقبال أجدد الدراسات والعروض ؟

    راسلنا على الواتس اب