راسلنا على الواتس اب
تم نشرة25 فبراير 2018 القطاع :المملكة العربية السعودية 4945 مشاهدة
مركز رعاية وتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة

مركز رعاية وتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة

المشروع  عبارة عن إنشاء مركز رعاية للرعاية متخصص في مجال رعاية وتأهيل الأشخاص ذوي الإحتياجات الخاصة حيث يقوم المركز بتدريب الأشخاص من شديدي ومتوسطي ذوي الإحتياجات الخاصة الذين لا يمكن دمجهم في فصول التعليم العام أو معاهد وبرامج التربية الخاصة من خلال عدد من البرامج الصحية والنفسية والاجتماعية والتربوية وذلك خلال ساعات محددة من النهار  حيث يكون الدوام 8 أشهر خلال العام. ويتم ذلك بإستخدام أحدث الأساليب العلمية والتربوية الحديثة والاعتماد على التكنولوجيا الحديثة  حتي يستطيع المشروع منافسة المراكز المحلية ومواجهة حجم الطلب المتزايد على خدمات المركز,فالإستثمار في القطاع الإجتماعى وقطاعي التعليم والعمل أمر في غاية الأهمية لأن البلدان المتقدمة والنامية على حد سواء بحاجة إلى أن تحسن قدراتها لتلبية الاحتياجات الفريدة للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة  والإعتناء بمواهبهم.

سيقوم المشروع بتقديم رعاية تعليمية وتربوية لذوى الإحتياجات الخاصه من الجنسين

  • العلاج الطبيعي
  •  العلاج الوظيفي
  • التربية الخاصة
  •  برامج عيوب النطق والتخاطب
  • التكامل الحسي

مركز رعاية وتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة

هي مراكز تقوم بتدريب وتأهيل الأشخاص ذوي الإحتياجات الخاصة الذين لا يمكن دمجهم في فصول التعليم العام أو معاهد وبرامج التربية الخاصة من خلال عدد من البرامج (الصحية، والنفسية، والإجتماعية، والتربوية) وذلك خلال ساعات محددة من النهار.

مميزات مركز رعاية وتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة:

  • التصميم الابداعي للمبني
  • التكنولوجيا المتطورة
  • استخدام احدث الاجهزة والمعدات
  • توافر الكوادر المتميزة
  • زياده نسبة السعودة
  • وجود اخصائي نطق وتخاطب
  • وجود قاعات دورات توعوية
  • تنظيم الندوات والملتقيات العلمية
  • وجود برامج خاصة للتثقيف الاسري
  • تعدد وتنوع الخدمات
  • وجود وسائل آمنه لضمان سلامة المستفيد
  • توافر الشروط الصحية والفنية
  • توافر مساحات مناسبة للمسطحات الخضراء
  • توافر مواقف سيارات لخدمه ذوي الإحتياجات الخاصة

أهداف مشروع مركز رعاية وتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة:-

  • تقديم خدمات الرعاية النهارية ( العلاج الطبيعي – العلاج الوظيفي – التربية الخاصة – برامج عيوب النطق والتخاطب –العلاج النفسي والسلوكي – الخدمات الاجتماعية – الخدمات التمريضية – التكامل الحسي –  العناية الشخصية)
  • تقديم خدمات الرعاية النهارية وفقاً لأحدث البرامج العالمية بما يناسب مع قدرات وخصائص كل حالة .
  • تقديم ورشة عمل لأهالي الأطفال شديدي ومتوسطي ذوي الإحتياجات الخاصة لتوعيتهم بآلية التعامل مع أطفالهم لتسهيل شفاء الحالات وتسهيل عملية الدمج الإجتماعى والأكاديمي .
  • توفير برامج الرعاية والتأهيل للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة خلال ساعات النهار وذلك لتخفيف العبء عن كاهل أولياء أمورهم وخصوصا العاملين الذين لا يستطيعون توفير الرعاية المناسبة لأبنائهم من ذوي الاحتياجات الخاصة خلال فترة دوامهم الرسمي .
  • تدريب ذوي الاحتياجات الخاصة على مهارات أساسية منظمة بوسائل تتناسب مع قدراتهم واستعداداتهم

المؤشرات المالية:

توضح المؤشرات المالية مدى نجاح المشروع من خلال معدل العائد وفيما يلى توضيح لمؤشرات المشروع المالية:

رأس المال: 150,000 دولار

معدل العائد: 45%

ويتضح من المؤشرات المالية ان المشروع سيحقق معدل عائد مناسب وفقاً لرأس مال المشروع المستثمر

 القطاع التجارى والخدمي بالمملكة العربية السعودية

  • يمثل القطاع الخدمي جزءا مهما من الاقتصاد، بل ان القطاع الخدمي يمثل الجزء الأكبر في الاقتصاد العالمي، ويعتبر القطاع الخدمي صناعة وعلما فهو الذي يهتم بإنتاج الخدمات بدلا من السلع الملموسة مثل: السيارات والطائرات والآلات والمعدات، فالقطاع الخدمي هو الذي يهتم بتقديم الخدمة للناس، من خدمات مصرفية واتصالات وتجارة الجملة والتجزئة وخدمات الهندسة والطب والسياحة والنشاطات الإقتصادية غير الربحية: كخدمات العملاء، والخدمات الحكومية التي تتضمن التنمية والدفاع عن البلد وحفظ الأمن الداخلي والخارجي.
  • القطاع التجاري فهو يشتمل علي قطاع التجارة الالكترونية وقطاع تجار الجملة والتجزئة فقد شهد القطاع التجاري في المملكة العديد من التطورات خلال سنوات خطة التنمية التاسعة وتزايدت أعداد السجلات التجارية الصادرة بنهاية السنة الرابعة 2013 م من خطة التنمية التاسعة ليتجاوز 1.37 مليون سجل ، فيما بلغت أعداد الشركات أكثر من 86 ألف شركة ، وبلغ عدد تراخيص البيع بالتقسيط وتحصيل الديون وخدمات التعقيب 115 ألف ترخيص. وكشف التقرير السنوي الصادر من وزارة التجارة لعام 1435هـ الذي صدر مؤخرًا أن القطاع التجاري أسهم في الناتج المحلي الإجمالي
  • بالمساهمة النسبية للنشاطات التجارية في الناتج المحلي الإجمالي حيث نمت في قطاع تجارة الجملة والتجزئة ، والمطاعم والفنادق في إجمالي الناتج المحلي إلى 8.8% والبناء والتشييد إلى 4.4%
  • ارتفاع عدد مستخدمي الإنترنت في المملكة من 19.6 مليون إلى 24 مليون ما بين عامي 2014 و2016، وفقاً لتقرير هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات لعام 2016م, حيث إن التجارة الإلكترونية التي تشهد نمواً كبيراً نتيجة توفر طرق الدفع المناسبة وتحسن وسائل الشحن وتغير ثقافة المجتمع في السنوات الأخيرة لهذه التجارة لتوفر وسائل التواصل الاجتماعية وانتشار الهواتف الذكية التي أصبحت أحد القنوات الفعالة في إتمام العديد من العمليات الشرائية.
  • اوضحت بيانات الشبكة السعودية للمدفوعات إن عام 2015م شهد تسجيل أكثر من 1.1 مليار عملية مالية بقيمة إجمالية فاقت 626.3 مليار ريال بمتوسط عمليات شهري يفوق 52 مليار ريال، من خلال أكثر من 17 ألف صراف آلي وما يزيد على 225 ألف جهاز نقاط بيع تنتشر في مختلف أنحاء المملكة، مضيفة أن العام الماضي سجل نمواً مطرداً في عدد أجهزة نقاط البيع لدى منافذ الدفع بنسبة 62% مقارنة بالعام الذي قبله
  • بلغ عدد مستخدمى الانترنت حول العالم 3.2 مليار مستخدم, وعدد مستخدمى الانترنت في في الوطن العربي 157 مليون مستخدم للانترنت, وعدد مستخدمى الفيسبوك في السعودية 11 مليون منهم 3.2 مليون وافد, وعدد مستخدمى التويتر في السعودية 9 مليون مستخدم, وعدد مستخدمى الانستقرام 8.8 مليون مستخدم له, حيث إن 60% من مستخدمى الانترنت في السعودية يشترون عبر الانترنت, كما إن 40% من الشراء عبر الانترنت يتركز على الجولات  والاكسسورات, كما بلغت نسبة المتسوقين 71% شباب, و29% نساء بالمملكة

هل تود الاشتراك في القائمة البريدية لاستقبال أجدد الدراسات والعروض ؟