راسلنا على الواتس اب
تم نشرة22 مايو 2021 القطاع :المملكة العربية السعودية 50 مشاهدة
مشروع مدرسة أهلية

مشروع مدرسة أهلية

تقوم فكرة المشروع على إنشاء مدرسة أهلية، تقدم خدماتها التعليمية والتربوية لطلاب المرحلة الابتدائية؛ وذلك من خلال مناهج تتوافق مع أحدث المعايير العالمية، وفريق من المعلمين المتخصصين في كافة المجالات. لا تهتم المدرسة بالجانب التعليمي أو التربوي فقط بل تعمل على توفير بيئة صحية خصبة، يكتسب فيها الأطفال ذوقًا معرفيًا وفنيًا ويزداد إحساسهم بالجمال ويتنامى.

قطاع التعليم:

لا حاجة للتأكيد على أن التعليم يساعد على الحد من الفقر وعدم المساواة ويرسي أسسًا للنمو الاقتصادي المستدام. هذا عن التعليم وروحه أما عن صناعته؛ فتتألف من مؤسسات لا هدف لها سوى توفير التعليم الجيد؛ وقد تكون هذه المؤسسات عامة أو خاصة وقد تهدف إلى الربح وقد لا تهدف. ويتم إنفاق 5.6 تريليون دولار سنويًا على التعليم والتدريب في كافة أنحاء العالم؛ واضعين في الحسبان ميزانيات الدول المخصصة للعملية التعليمية ومصروفات الأفراد والقطاع الخاص. ويجب الإشارة إلى أن التعليم يوظف 5% من إجمالي القوى العاملة العالمية.

مستقبل هذه الصناعة مستقبل واعد إذن؛ خاصة بعد تأثيرات كورونا على القطاع، ودخول التكنولوجيا في أنشطته والتعلم عن بعد؛ يكفي أن تعرف أن دولة كالولايات المتحدة الأمريكية بلغ سوق التعلم الإلكتروني فيها 6.22 مليار دولار عام 2018م.. فما بالك بالرقم بعد كورونا؟! لكن على الرغم من رواج سوق التعلم الإلكتروني إلا أنه ما زال يفتقر إلى التواصل الحميم الذي يساعد على نجاح العملية التعليمية بالشكل الأشمل؛ وفي دراسة حديثة أجريت مؤخرًا (رومانيا 2020) قال 65.3% من المشاركين: إن أهم القيود التي تحد من التعلم الإلكتروني عدم التواصل الحميم بين المعلمين والطلاب. وأكد 63.8% أن عدم وجود الدعم البشري سيؤدي إلى كارثة في تعليم ذوي الاحتياجات الخاصة.

قد يجدي التعليم عن بعد مع طلاب الثانوية والجامعيين أما عن أطفال الفئة العمرية (6_12سنة) فلا بدّ من تعليم تفاعلي معهم وإن اعتمد على التكنولوجيا الحديثة في نظامه ومناهجه.

نظرة على مؤشرات التعليم في دول مجلس التعاون الخليجي(سنوية):

*وفقًا لآخر إحصائية متاحة لدينا لأعداد الطلاب في دول مجلس التعاون الخليجي فإن:

  • طلاب مرحلة الطفولة المبكرة يقدر عددهم بـ 851,393 طالبًا، وارتفعت أعداد الطلاب بين (2014_2016) بمعدل 17.4% أما عن السنوات الأخيرة فقد ارتفعت أعدادهم بنسبة 3.3%.
  • طلاب مرحلة التعليم المدرسي 9,310,429 طالبًا (4.8 مليون طالب_ 4.5 مليون طالبة) (79.4% في القطاع الحكومي، و20.6% في القطاع الخاص).
  • طلاب التعليم العالي 2,206,446 طالبًا.

  • وبالنسبة لأعداد المدرسين:

مدرسو مرحلة الطفولة المبكرة 50,647 مدرسًا.

مدرسو مرحلة التعليم المدرسي 727,904 مدرسين (80.1% حكومي، 19.9% خاص) وهو ما يعادل تقريبًا (631.0 ألف معلم حكومي، 147.7 ألف معلم خاص).

  • وعن المؤسسات التعليمية فإن:

مؤسسات مرحلة الطفولة المبكرة تقدر بـــ 5,806 مؤسسة.

مؤسسات التعليم المدرسي تقدر بــ 32,310 مؤسسة.

لماذا السعودية؟!

تعد السعودية أرضًا خصبة لمثل هذا المشروع؛ وذلك لارتفاع أعداد الطلاب بهذه المراحل التعليمية عامًا بعد عام.. ففي عام 2018م كان عدد طلاب المرحلة الابتدائية يقدرون بـــ 3237258 طالبًا وقد ازداد العدد في 2019م ليصل إلى 3329059 طالبًا. وعن أعداد طلاب المرحلة المتوسطة فقد بلغ عددهم في 2018م حوالي 1519924 طالبًا وفي 2019م ارتفع العدد ليصل إلى 1535879 طالبًا.

وهذا تفصيل بأعداد الطلاب في جميع صفوف المرحلة التعليمية طبقًا لآخر إحصائية:

أولًا: المرحلة الابتدائية

كانت هذه أعداد الطلاب في المرحلة الابتدائية وفقًا لآخر إحصائية، وفيما يلي رسم بياني يوضح الفرق بين أعداد الطلاب (2018_ 2019):

يلاحظ مما سبق أن أعداد الطلاب ارتفعت في جل المراحل الابتدائية (الأول_ الثالث_ الرابع_ الخامس_ السادس) وقلت هذه الأعداد بنسبة ضئيلة جدًا في الصف الثاني وبالرغم من هذا تعتبر فرصة إنشاء مدرسة أهلية ابتدائية بالسعودية فرصة هائلة وذات عائد وفير.

ثانيًا: المرحلة المتوسطة

وفقًا لآخر إحصائية متاحة لدينا فإن هذه أعداد الطلاب في الصفوف الثلاثة للمرحلة المتوسطة، وفيما يلي رسم بياني يوضح الفرق بين أعداد طلاب المرحلة المتوسطة لعاميْ (2018م_2019م):

 

 

يلاحظ مما سبق ارتفاع أعداد الطلاب في كل صفوف المرحلة المتوسطة عام 2019م إذا ما قورنت النتائج بعام 2018م؛ وهذا إن دل فإنما يدل على أن تلك الفرصة ستكون فرصة مدرة للربح وذات عوائد مادية وفيرة.

***

كانت هذه نبذة مختصرة عن أهم مؤشرات التعليم في المملكة العربية ودول مجلس التعاون الخليجي فإن أردت هذه الفرصة (مشروع مدرسة أهلية) لتكون مشروعًا لك فكل ما عليك فعله هو التواصل معنا نحن شركة “مشروعك” أهم شركة دراسة جدوى بالوطن العربي وكن على يقين من أننا خير من يقوم بإعداد دراسة جدوى خاصة بهذا المشروع أو غيره… اتصل الآن وتواصل مع شركات الاستشارات الرائدة؛ اتصل وتواصل مع مشروعك.

 

هل تود الاشتراك في القائمة البريدية لاستقبال أجدد الدراسات والعروض ؟