راسلنا على الواتس اب
تم نشرة12 يونيو 2021 القطاع :قطر 172 مشاهدة
مصنع لألعاب الأطفال

مصنع لألعاب الأطفال

وصف المشروع:

المشروع عبارة عن مصنع لألعاب الأطفال (الخشبية، البلاستيكية، الكرتونية وغيرها) بدولة قطر؛ حيث يعمل المشروع على صناعة المركبات والقطارات والعرائس فضلًا عن الألعاب التعليمية والألغاز (البازل) وألعاب تعديل السلوك وغير ذلك من الألعاب المعروفة المُحبَّبة. يستهدف المشروع الحد من استيراد الألعاب وإحلال منتجاته محل الواردات؛ وذلك لأن الألعاب تتميز بخاماتها الجيدة العالية وألوانها المتعددة التي ترضي الذوق الخليجي كما أنها تتماشى مع البيئة وتراعي طبيعة المجتمع القطري وثقافته وأساليبه التربوية القويمة.

نظرة على مؤشرات القطاع ومفاتيحه

منذ أن اجتاح فيروس كورونا العالم، وزعزع اقتصادات الدول التي كنا نظنها بمنأى عن الارتباك رأينا الحكومات العالمية تلزم رعاياها بالحجر الصحي وعدم الخروج؛ الأمر الذي جعل الناس عاكفين في بيوتاتهم لفترات طويلة ولمّا واجههم الملل بين جدرانهم وتحت أسقفهم وكشف الفراغ عن وجهه؛ تساءلوا: كيف نقضي هذه الأوقات الصعبة؟

وهنا كانت الإجابة.

بدأ الجميع بالتفكير في الألعاب التي يُزْجَى بها الوقت؛ فمن الناس من اتجه إلى شاشات الهواتف ومنهم من لعب بألعاب الطاولة المعروفة ومنهم من أعجبته الألغاز و(البازل) فجعل يلعب بها آمِلًا في حل اللغز وتركيب الصور والخرائط وغيرها حتى تنقضي الأوقات.

تقول “آن ويليامز” مؤرخة الألغاز وأستاذة الاقتصاد الفخري بجامعة “بيتس” الأمريكية: “إن زيادة الطلب على الألعاب وقت الأزمات والكوارث ليس مفاجئًا فقد حدث هذا في سنوات الكساد الكبير حتى بلغ حجم إنتاج مُصنّعي الألعاب أسبوعيًا ما يتخطى 10 ملايين لغز” وتابعت قائلة: “إن الأمريكيين وغيرهم من شعوب العالم المتقدم يلجؤون إلى الألغاز في الأوقات المضطربة؛ إذ يشعرون بالراحة عندما يتحكمون بالصور والرقعة أمامهم بينما العالم الخارجي ليس لهم القدرة على تغيير مساراته”.

وحتى ندعم الفرصة بالأرقام، سوف نورد ها هنا أهم مؤشرات القطاع:

  • في عام 2019م، بلغ حجم سوق الألعاب والألغاز العالمية 11.88 مليار دولار أمريكي.
  • قُدِّرت حجم سوق الألعاب والألغاز العالمية في 2020م بنحو 14.47 مليار دولار أمريكي.
  • من المتوقع أن ينمو سوق الألعاب والألغاز خلال السنوات المقبلة بمعدل نمو سنوي، يساوي 18.6% حتى تصل الإيرادات في 2027م إلى 47.83 مليار دولار أمريكي.

وفقًا للتقرير الذي صدر مؤخرًا عن شركة (NPD) الأمريكية وهي من بين أكبر الشركات المتخصصة في أبحاث السوق على مستوى العالم فإن:

  •  ألعاب الطاولة وألعاب الورق وألعاب الألغاز نمت بنسبة 228% خلال مارس 2020م.
  • لعاب المباني والتركيب نمت بنسبة 76% في الشهر نفسه من عام 2020م.
  • كما زادت مجموعات كتب الأطفال، خلال الفترة ذاتها، بنسبة 66%.

كانت أرباح مصانع وشركات الألعاب جنونية خلال 2020م، وسوف نعرض مثالًا واحدًا للتدليل على حجم ربحية هذه الشركات:

شركة Ravensburger واحدة من أكبر صانعي الألغاز في العالم، وقد أفادت تقاريرها المالية أن مبيعاتها ارتفعت في أمريكا الشمالية بنسبة 370% خلال مارس 2020م مقارنة بمارس 2019م، وقد باعت الشركة ما معدله 20 لغزًا في الدقيقة مقارنة بـ 7 ألغاز في الدقيقة لعام 2019م.

كانت هذه نظرة سريعة على سوق الألعاب المستهدف، فإن أردت دراسة مفصَّلة تخصُّ هذا القطاع بأي دولة أفريقية أو آسيوية فلا تتردد واطلبها من شركة “مشروعك”؛ أهم شركة دراسة جدوى بالوطن العربي.

لماذا قطر؟

  • وفقًا لإحصاءات أبريل 2021م، فإن الأطفال في قطر (أقل من 15 سنة) تصل أعدادهم إلى 396,098 طفلًا من إجمالي التعداد السكاني المقدر بـــ 2,642,112 نسمة. وهذه نسبة لا يستهان بها خاصة لو استهدفناها بمنتجات مشروعنا.
  • وطبقًا لنفس الإحصائيات (أبريل 2021م)، فإن هناك فئة كبيرة من السكان، تتراوح أعمارها ما بين (15: 24 سنة) وتصل أعداد هذه الفئة إلى 262,191 فردًا وسوف يستهدف المشروع عددًا لا بأس به من أفراد تلك الفئة.
  • تستورد قطر كميات كبيرة من ألعاب الألغاز و(البازل) وعامًا بعد عام لا زالت قيمة استيراد هذه الألعاب في ارتفاع. والجدول التالي يوضح ذلك:

وهناك أسباب أخرى سوف تجدها معروضة باستفاضة في الدراسة التسويقية لهذا المشروع. فإن رغبت في الفرصة الاستثمارية “مصنع لألعاب الأطفال” فتواصل مع خدمة عملائنا وكن على يقين من أن “مشروعك” ستصل بك إلى النجاح المنشود.

 

هل تود الاشتراك في القائمة البريدية لاستقبال أجدد الدراسات والعروض ؟