راسلنا على الواتس اب
تم نشرة25 ديسمبر 2019 لا يوجد تعليقات 477 مشاهدة
دليلك لاختيار أفضل شركة دراسة جدوى حتى لا تقع فريسة للهواة

دليلك لاختيار أفضل شركة دراسة جدوى حتى لا تقع فريسة للهواة

  1. أهمية دراسات الجدوى.
  2. هل يجب على كل منظمة إجراء دراسة جدوى؟
  3. كيف يتم فهم ما يبحث عنه العملاء في السوق من شركات دراسات الجدوى؟
  4. كيف تختار أفضل شركة دراسة جدوى؟
  5. لماذا يتم اللجوء إلى شركة دراسة جدوى بدلًا من اللجوء إلى الهواة؟
  6. العوامل التي تتوافر في أفضل شركة دراسة جدوى ولا تتوافر في مكاتب الفرد الواحد؟
  7. مميزات إجراء دراسة الجدوى من شركة مشروعك.
    1. ويجب أن تشمل الأسئلة الاستراتيجية ما يلي.
    2. ويجب أن تشمل الأسئلة الفنية على.
    3. أما عن الأسئلة التنظيمية فيجب أن تشمل ما يلي.
  8. لماذا يجب عليك التعامل مع خبراء استشاريين واقتصاديين كشركة مشروعك؟
  9. هل تختلف شركة مشروعك عن مكاتب الفرد الواحد لعمل دراسة جدوى دقيقة ومتميزة؟
  10. لماذا تولي شركة مشروعك الاهتمام برأي العملاء؟
  11. الخلاصة.

إحدى الطرق لتنمية مؤسستك بحيث تصل إلى مستوى تكون فيه مستعدًا لمواجهة سوق تنافسي بشكل واقعي، هي العمل مع شركة دراسة جدوى لتحديد ما ينبغي لفريقك القيام به لتحديد أو توجيه أين سيذهب رأس مال مشروعك في المستقبل، وهل سيتم الاستفادة من المشروع ككل؟، وبهذه الطريقة بمجرد الانتهاء من دراسة الجدوى، ستؤدي نتائجها إلى وجود بيانات ذات مغزى تساعد على الربح القائم عليه مشروعك، وفي نهاية المطاف في حين أن دراسات الجدوى يمكن أن تكون موردًا ممتازًا لكل المؤسسات أو المنظمات، فيجب أن تأخذ تلك الدراسة الوقت الكافي للعمل عليها وعدم اختصارها في عناصر بسيطة كالتي يقدمها الهواة أو أصحاب المكاتب ذات الفرد الواحد الذي يعد خطأً شنيعًا، ففي شركة مشروعك لا تستغرق دراسة الجدوى الكثير من الوقت أو الأموال إذا كنت ترغب في رؤية العائد المالي الفعلي للمشروع، فعليك القيام بذلك عاجلًا وليس آجلًا.

أهمية دراسات الجدوى:

يعد تحديد ما إذا كان المشروع المحتمل سيُنَفَذ بشكل مثالي أم لا أحد الأسباب الرئيسية التي يتم على أساسها اختيار المشروع من شركة دراسة جدوى تحقق لكل صاحب مشروع ما يصبو إليه، قبل شراء الأرض أو الموقع الحالي للمشروع، كما تخبرك دراسات الجدوى أيضًا ما إذا كان مشروعك ممكنًا من الناحية المالية والاقتصادية والفنية والتسويقية وهذا ما تهتم به شركة مشروعك لتحقيقه.

كما أن دراسة الجدوى تحدد أهم المجالات في المشروع التي تتطلب إعادة التفكير مثل حجم المشروع أو موقعه، وعلى الرغم من أن دراسة الجدوى قد تعطي المشروع الضوء الأخضر، إلا أن توصياته قد تتطلب بعض التعديلات والتحسينات في رؤية المشروع، وعندما تُجري دراسة الجدوى من شركة مشروعك، أو تختار خبيرًا استشاريًا للقيام بالعمل نيابة عنك، فإن شركة مشروعك هي الطريق الأمثل بالنسبة لك.

هل يجب على كل منظمة إجراء دراسة جدوى؟

تعرفنا في هذه المقالة على الغرض الحقيقي من إجراء دراسات الجدوى وهو تحديد هدف التمويل، وكيف يمكن لمؤسستك الاستفادة منها لصالح مشروعك، فإن دراسة الجدوى هي أفضل وسيلة للحفاظ على رأس مال المشروع على المدى الطويل، وذلك لأن دراسة الجدوى بصفة عامة تعتبر أداة استراتيجية لمعرفة المزيد عن طلبات أكثر فعالية في المستقبل، وعلى وجه التحديد ينبغي أن تكشف دراسة الجدوى المقامة من شركة مشروعك على اتخاذ قرارات مستنيرة أثناء التخطيط لمشروعك.

وفي نهاية المطاف يمكن أن تساعدك دراسة الجدوى في تحديد كل جانب من جوانب مشروعك استنادًا إلى المعلومات المباشرة التي تعد من أكثر الجوانب تأثيرًا على المشروع، كما تعد دراسة الجدوى أيضًا فرصة لأصحاب المصلحة للتعبير عن مخاوفهم من احتمال توقفهم عن تنفيذ المشروع، الأمر الذي قد يكشف عن مشكلة قائمة في المشروع، بالإضافة إلى ذلك فغالبًا ما تحتوي هذه السمات الرئيسية على رؤى يمكنها توجيه مسار مستقبل مشروعك، كما يمكنك من خلال شركة مشروعك التي تعتبر أفضل شركة دراسة جدوى إدارة كل جوانب المشروع الفنية والاقتصادية والتسويقية.

دليلك لاختيار أفضل شركة دراسة جدوى حتى لا تقع فريسة للهواة

كيف يتم فهم ما يبحث عنه العملاء في السوق من شركات دراسات الجدوى؟

يتم تقييم دراسة السوق ومراقبته من أفضل شركة دراسة جدوى على عكس الهواة أو مكاتب الفرد الواحد، وفيه يتم ملاحظة تقنية أبحاث السوق، بعد التعرف على كيفية تصرف أصحاب الأعمال في مشاريعهم المنافسة أو المستهلكين الذين يتفاعلون في السوق في ظل ظروف طبيعية، كما تهتم كل شركة دراسة جدوى بإعطاء معلومات مفصلة وحقيقية عما يفعله المستهلكون أثناء تفاعلهم في مكان معين في السوق، بعد النظر والفحص الكامل لكل حملة تسويق سيئة، والتي يكون لها عواقب وخيمة إذا لم تتم مراقبتها بفحص دقيق، وهذا هو السبب في أهمية مراقبة السوق لتحقيق أفضل النتائج التي ستمكنك من البقاء على قيد الحياة في السوق.

كما تحتاج كل شركة دراسة جدوى على عكس الهواة أو مكاتب الفرد الواحد إلى التفكير فيما إذا كان قطاع السوق المستهدف يستحق أي شيء بالنسبة إلى العمل أو المشروع المقام، وذلك لإقامة مشروع ناجح، بعد توسيع عمليات المشروع بما فيه الموقع الجغرافي وحجم السوق إن أمكن ذلك، لذلك تعد الملاحظة والمراقبة أمر حيوي للغاية عند التحضير لتوسيع الأعمال، وستساعدك هذه المراقبة على اختبار مدى استعداد المستهلكين لمنتجك في مشروعك الجديد، ومن ثَمَّ انتشار هذا المنتج أو الخدمة إلى قاعدة عملاء أكبر في وقت وجيز.

لذلك يجب أن تتم مراقبة السوق بغرض فهم العملاء الحاليين، الأمر الذي يكشف ما الذي يؤثر على قرارات شراء العملاء وقيمهم وما يتمتعون به أكثر وكيفية التأثير على عادات الشراء لديهم، وتهدف ملاحظة ما يبحث عنه العملاء إلى وضع هدف واقعي لكل من الشركات الصغيرة والكبيرة الحجم، وهذه المعلومات تتمثل في نمو المشروع وتحديد كم المبيعات التي يجب عليك الاستفادة منها عند تحديد الأهداف، الأمر الذي يساعد في تحديد وحل مشاكل العمل، والذي يعمل على مساعدتك في زيادة مبيعاتك، وبالتالي ازدياد الوعي بالعلامة التجارية الخاصة بمشروعك في السوق.

كيف تختار أفضل شركة دراسة جدوى؟

إذا كنت قد فكرت في إنشاء أو العمل على منتج في مشروعك الجديد، فقد حان الوقت لتقديم فكرتك أو منتجك إلى السوق، لتكون فرصة عمل حقيقية، لكن ربما ستحتاج إلى إجراء بعض الأبحاث لمعرفة ما إذا كانت الفكرة ستحقق بالفعل أي أرباح حقيقية، فدراسة جدوى المشروع هي عملية تختبر قابلية فكرتك على البقاء في السوق، ويساعدك ذلك على معرفة ما إذا كانت فكرتك ستروق أو تتخبط مع المنتجات الموجودة بالسوق لتتنافس معها، كما يمكن أن تخدم دراسات الجدوى أيضًا كأساس لوضع خطة أعمال صغيرة وخطة تسويق، وكلاهما ستحتاج أيضًا إلى المضي قدمًا في المشروع، كما تغطي دراسة الجدوى النموذجية ستة مجالات، بدءًا من وصف لعملك، والسوق، والتكنولوجيا التي ستحتاج إلى استخدامها، والتفاصيل المالية والتنظيمية، واستنتاج حول كيفية المضي قدمًا.

من موقع ويكيبيديا

تهتم أفضل شركة دراسة جدوى بالفترة الزمنية للمشروع وتضعها في الاعتبار التي سيستغرقها المشروع حتى الانتهاء، وذلك حتى يتم المضي قدمًا في المشروع من غير وجود أزمة في المدة الزمنية له، وسيفشل المشروع إذا استغرق وقتًا طويلًا حتى يكتمل قبل أن يكون مفيدًا، وعادةً ما يعني ذلك تقدير المدة التي سيستغرقها النظام لتطويره، وإذا كان يمكن إكماله في فترة زمنية معينة باستخدام بعض الأساليب مثل فترة الاسترداد، فإن الجدوى الزمنية هي مقياس لمدى جدولة المشروع، وبالنظر إلى الجدوى الفنية، لابد وأن نعرف بالمواعيد النهائية للمشروع، حيث تبدأ بعض المشاريع بمواعيد محددة، لذلك من الضروري تحديد ما إذا كانت المواعيد النهائية إلزامية أم مرغوبة.

ولكن قبل البدء في إعداد التقرير الخاص بدراسة الجدوى، يمكنك إجراء بعض الأبحاث الأساسية لمعرفة ما إذا كانت فكرتك لديها ما يكفي من الوقت حتى تتمكن من تجميع التقرير، وهذه الخطوات والاعتبارات الثمانية يمكن أن تجعلك تبدأ في الإجابة على هذا السؤال والعمل من خلال دراستك الخاصة لمعرفة كيف تختار أفضل شركة دراسة جدوى:

  • تقييم الطلب المحتمل للعملاء:

على عكس مكاتب الفرد الواحد أو الهواة الذين يقومون بإجراء دراسة الجدوى، فإن أفضل شركة دراسة جدوى تبدأ بالبحث عن شبيه للمنتجات أو الخدمات التي يقدمها باقي المنافسين بعد استخدامهم للإنترنت، وبعدها يتم البحث عن كلمة رئيسية لمنتجك، وإذا كنت تخطط لبيعه عبر الإنترنت، وإذا كان يبدو أن الكثير من الناس يقومون بشراء ذلك المنتج أو تلك الخدمة، فهناك فرصة جيدة لوجود ما تنوي بيعه.

  • تقييم المنافسة ومراقبته:

يجب على أفضل شركة دراسة جدوى أن تكون قادرة على الحكم بسهولة إلى حد ما إذا كان منتجك متميزًا أو فريدًا عن المنتج الذي ستواجهه في السوق لتقييم منافسته، فإذا كنت تخطط لبيع منتجك على الإنترنت، فتأكد من وجود علامة تجارية رائدة تهيمن على السوق، ولديها بالفعل قاعدة عملاء مخلصين، ثم يتم اختبارها، حيث إن الملاحظة التسويقية تكون مربكة لكل من أصحاب الأعمال الكبيرة والصغيرة، فكثير منهم لا يملكون معلومات دقيقة فيما يتعلق بمنتجهم أو الخدمة التي يقدمونها، وبالتالي سيكون من السهل على أفضل شركة دراسة جدوى على عكس التعامل مع الهواة أو مكاتب الفرد الواحد التمييز بوضوح بين المعلومات الدقيقة والمضللة عند الحديث عن مراقبة السوق.

  • بدء دراسة الجدوى الخاصة بك:

أنت الآن جاهز للبدء في دراسة الجدوى الخاصة بمشروعك، حيث تشتمل دراسة الجدوى عادة على ستة أقسام أو مكونات: وصف لعملك، ودراسة جدوى السوق، ودراسة الجدوى الفنية، ودراسة الجدوى المالية، ودراسة الجدوى التنظيمية، واستنتاجاتك، وبعدها يتم البدء في جمع المعلومات الضرورية التي ستحتاج إليها لمعالجة جميع هذه المشكلات، وبالتالي معرفة ماذا تحتاج لإنجازه لجعل عملك يتم تنفيذه بالفعل، ومعرفة ما هي بعض المشاكل المحتملة التي قد تواجهها لابتكار بعض الاستراتيجيات التسويقية.

  • إعداد دراسة جدوى السوق:

كما تعمل أيضًا أفضل شركة دراسة جدوى بإعداد مكونات السوق لدراسة الجدوى الخاصة بك أولًا، بما في ذلك وصف الصناعة والسوق الحالي وإمكانات السوق المستقبلية المتوقعة واتجاهات الصناعة ومستوى منافسيك وتوقعات المبيعات والعملاء المحتملين وغيرهم من المدرين للدخل الخاص بالمشروع، والتحدي الخاص بك هو الحفاظ على كل هذا باختصار ممكن، لذا فإن شركة مشروعك تخلصك من التفكير بالتمني في تقييمك للسوق الحالي وتنافسك، مع وجود أفضل توقعات لمبيعاتك.

  • إعداد دراسة الجدوى الفنية:

تركز دراسة الجدوى الفنية على العوامل الفنية واللوجستية التي يجب أن تكون قائمة حتى يتمكن مشروعك من إنتاج وتخزين وتقديم منتجاته أو خدماته للجمهور، وتشتمل دراسة الجدوى الفنية من شركة مشروعك أفضل شركة دراسة جدوى على بعض التفاصيل مثل أنواع المواد والعمالة والتكنولوجيا والنقل التي ستحتاج إليها، بالإضافة إلى مكان عملك، كما تعطيك شركة مشروعك حسابًا شاملًا لما تتوقع أن تحتاجه لإخراج أعمالك إلى النور، بما في ذلك التكنولوجيا والمواد وتكاليف العمالة وتكاليف النقل والشحن بترتيب واضح وموجز.

  • إعداد دراسة الجدوى المالية:

يجب أن تكون المعلومات المتضمنة في دراسة الجدوى الفنية مدعومة من خلال دراسة الجدوى المالية التي تقوم بها شركة مشروعك أفضل شركة دراسة جدوى، كما يجب أن تتدفق دراسة الجدوى الفنية الخاصة بك بسلاسة وبشكل مباشر في هذا المكون، وستجد هنا عنوان رأس المال المقدّر لبدء التشغيل، من خلال تحديد مصادر رأس المال الخاصة بك وإدراجها وشرح العوائد المحتملة المقدرة للاستثمارات، كما لا نغفل عن شرح كيف يمكن للمستثمر أن يتوقع ما يتم دفعه مقابل دعمه للمشروع الذي سيتم تنفيذه، ويجب أيضًا أن تكون دراسة الجدوى المالية شاملة بأكثر التفاصيل دقة، والتأكد من أن رأس المال المتوقع كافٍ لتغطية العوامل الفنية واللوجستية التي حددتها بالفعل.

  • إعداد دراسة الجدوى التنظيمية:

تغطي هذه التفاصيل المهمة للهيكل التنظيمي لمشروعك من أهم شركة دراسة جدوى، وستساعدك تلك الدراسة على جعل دراسة الجدوى وخطة عملك أكثر جاذبية للمستثمرين والعملاء المحتملين، وتحدد دراسة الجدوى التنظيمية الهيكل القانوني لعملك، كما تقدم معلومات أساسية مهنية ذات صلة عن المؤسسين والشركاء ومديري المشاريع الآخرين المشاركين إن وجدوا، ومن المفيد تضمين تقرير بعد إجراء دراسة الجدوى لمشروعك، إلى جانب مبادئ وممارسات عملك.

  • تقديم ملخص وافٍ لدراسة الجدوى المكتملة:

هنا يمكن لأفضل شركة دراسة جدوى على عكس مكاتب الفرد الواحد تلخيص واستخلاص النتائج التي تريد أن يفهمها المستثمرون والعملاء المحتملون، كما يجب أن تدعم مكونات الدراسة السابقة استنتاجاتك بوضوح ودون سؤال، حيث تتضمن هذه الخطوة الأخيرة تجميع دراسة الجدوى الخاصة بك في ملخص ذات مظهر احترافي، ويُقَدَّم ذلك التقرير إلى عدة أطراف مختلفة، وذلك لأنك ترغب في إشراك المستهلكين من البداية في المشروع الذي تريد إقامته من أجلهم.

دليلك لاختيار أفضل شركة دراسة جدوى حتى لا تقع فريسة للهواة

لماذا يتم اللجوء إلى شركة دراسة جدوى بدلًا من اللجوء إلى الهواة؟

إذا كان مشروعك يخطط للاستفادة من رأسمال المشروع وتطويره مستقبلًا، فيجب عليك اللجوء فورًا إلى أفضل شركة دراسة جدوى، فمن السهل التفكير في أن إجراء دراسة جدوى هو الخطوة التالية الصحيحة التي يجب اتخاذها قبل بدء التنفيذ الفعلي للمشروع، وهذه سمة تميز أفضل شركات دراسات الجدوى، وشركة مشروعك هي من أهم الشركات التي تستطيع القيام بذلك.

وعلى الرغم من أن دراسات الجدوى التي يتم تنفيذها من قبل الهواة أو أصحاب المكاتب ذات الفرد الواحد لا يمكن أن تكون أفضل طريقة لجني الأموال، إلا أن بعض المستثمرين يختصرون الطريق ويتعاملون مع تلك الهواة غير المختصين بإنشاء دراسة جدوى مقننة ومميزة كالموجودة بشركة مشروعك، وعلى وجه الخصوص إذا لم يكن لدى مؤسستك تحقيق التجربة المطلوبة لجمع الأموال، فقد لا تكون في المكان المناسب لبدء التخطيط لها، وعلى وجه التحديد قد تكون دراسة الجدوى من شركة مشروعك مناسبة لمشروعك للأسباب التالية:

  1. تعطيك دراسة الجدوى فكرة واضحة عن كيفية إنفاق الأموال في المشروع، نظرًا لأن رأس المال المجمع للمشروع يحتاج إلى توضيح في كيفية إنفاقه.
  2. على الرغم من أن الوقت لم يفت على الإطلاق لبدء المشروع، يجب أن يكون فريقك واقعيًا بشأن ما إذا كنت مستعدًا لمواجهة هذا التحدي أم لا في السوق المستهدفة، فإذا كنت غير مستعد للالتزام بالجدول الزمني المتوقع للمشروع، وأيضًا قد يحتاج فريقك إلى سنة أو أكثر للاستعداد للمشروع، فاترك الأمر إلى شركة مشروعك، فهي من ستتولى الأمر.

إذا كان مشروعك غير مستعد للبدء فيه، فأنت بحاجة إلى إعداد دراسة الجدوى، وذلك لأن هذه الدراسات يمكن أن تساعد المنظمات والمؤسسات بشكل مباشر على الاستعداد لتنفيذ المشروع التي تتصورها، فإن بعض المنظمات غير الربحية تحتاج ببساطة إلى مزيد من الوقت لوضع حجر الأساس.

العوامل التي تتوافر في أفضل شركة دراسة جدوى ولا تتوافر في مكاتب الفرد الواحد؟

يمكن أن تكون دراسة الجدوى ذات قيمة حقيقية لجميع المشاريع التي تأخذ الوقت الكافي لإجراء هذه الدراسات بشكل استراتيجي، ومع ذلك هناك أخطاء شائعة تميل المنظمات إلى ارتكابها والتي يمكن أن تُعَرِّض قيمة الدراسة للخطر إذا تم اللجوء إلى مكاتب الفرد الواحد مثل:

  • اتخاذ قرار مستنير بشأن تمويل المشروع:

ستحدد دراسة الجدوى الخاصة بك من أفضل شركة دراسة جدوى ما إذا كان مشروعك ممكنًا أم لا، وبعدها يظهر المشروع مستحسنًا عند تقديمه بحيث يكون أكثر عرضة لكسب الربح، وذلك بعد التأكد من معرفتهم لدراسة الجدوى الخاصة بك، والموافقة عليها قبل أن تختار إجراء الدراسة من أفضل شركة دراسة جدوى، وبمجرد انتهاء الدراسة، ستحتاج إلى تقديم تقرير بالنتائج إلى مجلس الإدارة الخاص بمشروعك حتى يتمكنوا من اتخاذ قرار مستنير بشأن تمويل المشروع، وعلى هذا النحو يمكن لتلك التعليقات خلال الدراسة أن تكون حيوية وذات مغزى في الحصول على دعم المشروع بشكل كامل، كما يتم إظهار أفكار المشروع على محمل الجد من خلال معالجة أي أسئلة أو مخاوف لدى أعضاء مجلس الإدارة عند تقديم تقريرك.

  • عدم التسرع في إجراء دراسة الجدوى واستيفاء جوانبها الأساسية:

قد تفكر في دراسة الجدوى كأول خطوة في مشروعك، وعلى هذا النحو من الطبيعي فقط الرغبة في الاندفاع بها، وقد تظن أيضًا أنك كلما استطعت الانتهاء من الدراسة، استطعت البدء في مشروعك الفعلي، والمشكلة في هذا النهج هي أنها تهمل بعض أهم فوائد دراسة الجدوى بسبب التعجل، فإن دراسة الجدوى ليست مجرد نتائج، فهي تعد فرصة لزيادة تطوير وتعميق العلاقات مع الممولين والقادة في مجتمعك، بمعنى آخر لا تتعجل في دراسة الجدوى الخاصة بك، وخذ وقتك لإعداد المواد التي تريد اختبارها مع مجموعات مركّزة من أصحاب المشروع، وذلك لأن دراسة الجدوى الخاصة بك تعد فرصة جيدة لتنمية العلاقات بين الجهات المانحة والمجتمع وتعزيز استراتيجيات جمع الأموال العامة والتسويق، لذلك خذ وقتك لضمان كتابة أفضل دراسة جدوى من أفضل شركة دراسة جدوى.

  • المضي قدمًا في المشروع بعد الرجوع إلى تفاصيل الدراسة:

يعتقد البعض بفكرة أن نتائج دراسة الجدوى ليست مهمة، وهذه فكرة خاطئة وللأسف شائعة، ومع ذلك فقد يكون للمضي قدمًا في دراسة الجدوى عواقب سيئة ووخيمة تفوق إلى حد كبير على أي وقت أو جهد ضائع، إذا لم يتم الاهتمام بها والعمل عليها بكل دقة، وبغض النظر عن نتائج دراسة الجدوى التي تعتبر فرصة لنمو الربح الخاص بك، فمن المهم أن تأخذ نتائجك في الاعتبار بجدية قبل اتخاذ أي قرارات بشأن المشروع وتنفيذه، حتى لو كانت النتائج إيجابية إلى حد كبير، وبالتالي ستعمل دراسة الجدوى الخاصة بك على تحسين ربحك في النهاية، وعلى هذا النحو من الخطأ وصف دراسة الجدوى السلبية بأنها مضيعة للوقت أو الجهد، فعندما يتم تصميم هذه الدراسات من شركة دراسة جدوى محترفة في ذلك لمساعدتك، وأيًا كانت النتائج، فعندئذٍ يمكنك استخدامها لصالح مشروعك، وفي الواقع يمكن أن تقدم نتائج دراستك رؤى لا تصدق يمكن أن تعزز منظمتك وبالتالي تساعدك على النمو.

  • عدم اللجوء إلى الأشخاص الخطأ:

غالبًا ما يقع أصحاب المشروع في فخ اختيار الأشخاص المتواجدون في مكاتب الفرد الواحد الذين لا يمكنهم تقديم أفضل المعلومات عن دراسة الجدوى، وأفضل طريقة لتحقيق أقصى استفادة من إنشاء دراسة الجدوى الخاص بمشروعك هي اختيار الأشخاص الذين يشاركون بفاعلية فيه، وبعد كل شيء إذا تم استثمار طرف داخلي في متابعة المشروع، فقد لا يكون بمقدورهم التعامل مع الدراسة بموضوعية أو تقديم أكثر النتائج دقة.

لذلك يمكن للخبير الاستشاري مثل شركة دراسة جدوى كشركة مشروعك أن تساعد في نمو نتائج مشروعك، من خلال تطوير استراتيجيات للتعامل مع قضايا البنية التحتية والاستفادة من نقاط القوة التنظيمية، كما يجب أن يكون هؤلاء الاستشاريون المتمثلون في أفضل شركة دراسة جدوى قد أظهروا تفانيهم بعد تقديمهم لدراسة الجدوى، فإن الهدف الأسمى هو البحث عن شركة دراسة جدوى تحقق لك كل ما تصبو إليه

  • عدم تجاهل نتائج الدراسة:

تتجاهل مكاتب الفرد الواحد نتائج دراسات الجدوى بعد التعرف على جوانب المشروع المختلفة، فإذا لم تكن نتائج دراسة الجدوى ليست كما كنت تتوقع، فقد يتم تجاهلها، ويحدث هذا عندما تتلقى مؤسسة المشروع نتائج سلبية تنصح بعدم متابعة المشروع، وقد تشعر المنظمات التي استثمرت بالفعل الوقت والجهد والأموال في دراسة الجدوى أنها أهدرت تلك الجهود هباءً منثورًا إذا لم يستمر المشروع، كما يزعم البعض بأن دراسة الجدوى ليست جزءًا ضروريًا من رأسمالية المشروع، فإن الأمر ليس كذلك، فستحتاج على الأرجح إلى دراسة جدوى تصب في مصلحة مؤسستك، كما تخدم دراسة الجدوى الغرض من تحديد ليس فقط ما إذا كانت المشروع ممكنًا، ولكن كيف سيتم إنجازه.

وكما ذكرنا سابقًا بعض فوائد دراسة الجدوى في هذا المقال، دعونا نلخص بعض استخدامات دراسة الجدوى، والتي تستخدم في:

  • ازدياد فرص نجاح مشروعك.
  • تحسين استراتيجية المشروع مستقبلًا.
  • إنشاء علاقات أعمق مع شركاء المشروع.
  • الاستفادة من نقاط القوة الخاصة بمشروعك.
  • تقييم نقاط الضعف في البنية التحتية لمشروعك.
  • تحديد أفضل طريق ممكن لتحقيق هدف مشروعك بالكامل.
  • تطوير مشروعك للحصول على الدعم المالي من قبل الجهات الممولة.

مميزات إجراء دراسة الجدوى من شركة مشروعك:

تتناول دراسة الجدوى من شركة مشروعك أهم جوانب المشروع الاقتصادية والفنية والتسويقية، والتي تعمل على توفير الوقت والقدرة والموارد المالية والموارد الأخرى والطلب في السوق، فضلًا عن الجوانب التقنية لتمكين مشروعك من تحديد ما إذا كان ينبغي عليك المضي قدمًا في فكرة المشروع أم لا، ومن هذه المميزات:

  • تحديد نطاق العمل.
  • تحديد سياق المشروع.
  • اختبار افتراضات المشروع.
  • العمل على تخطيط إطار المشروع.
  • بناء الثقة في المشروع داخليًا وخارجيًا.
  • تقدير رأس المال والميزانيات التشغيلية.
  • توفر عملية تخطيط واضحة عن رؤية المشروع.
  • تحديد ما إذا كان المشروع ممكنًا من جميع النواحي. 

ويوجد العديد من أنواع دراسات الجدوى من شركة مشروعك أفضل شركة دراسة جدوى، التي تحتاج إلى إجراء سلسلة من الدراسات لمعالجة الأبعاد المختلفة للمشروع بما في ذلك دراسة الجدوى الأولية وتحليل جدوى المشروع وجدوى السوق، كما تتيح لك دراسة الجدوى الأولية من شركة مشروعك تقييم ما إذا كانت فكرة المشروع ممكنة قبل تنفيذ المراحل الأولى من المشروع، وتعمل أيضًا دراسة الجدوى على اختبار رؤية المشروع، وبعد إجراء البحوث الكافية وإشراك أصحاب المصلحة أو المشروع الرئيسيين وتطوير رؤية المشروع، يتم استخدام دراسة الجدوى كأداة لفحص جميع العوامل المرتبطة بشكل مباشر وغير مباشر بالمشروع، كما إن دراسة الجدوى الأولية يمكنها التحقق من الواقع الذي يُقَيِّم الصلاحية ضد طموح ورؤية المشروع، وهناك عدد من الأسئلة الاستراتيجية والتقنية والتنظيمية الهامة التي تحتاج إلى إجابة قبل المضي قدمًا في المشروع.

دليلك لاختيار أفضل شركة دراسة جدوى حتى لا تقع فريسة للهواة

ويجب أن تشمل الأسئلة الاستراتيجية ما يلي:

قد تفكر فيما إذا كان النهج المتبع في تطوير المشروع مثل إعادة الاستخدام عند بناءه هو أفضل نهج، بعد تقييم المستوى المحدد لدعم المجتمع والطلب في السوق للمشروع، ومن هذه الأسئلة:

  • هل هناك حاجة محددة حقيقية خاصة برؤية المشروع، وهل رؤية المشروع داخل إطار محدد بشكل أفضل لتلبية تلك الحاجة؟
  • هل يعقل المشروع ماليًا لكل من تكاليف ما قبل التطوير والتكاليف الرأسمالية والالتزام التشغيلي المستمر؟
  • ما هي البدائل التي تتم للمشروع إذا تم تبديل الخطة الحالية له؟، والتي من بعدها يتم استعراض المواقع المحتملة ونموذج الأعمال المقترح.
  • ما هي الخطة الأكثر أهمية لتحقيق رؤية المشروع من حيث افتراضات التشغيل؟

ويجب أن تشمل الأسئلة الفنية على:

  • هل من المحتمل أن يكون هناك تمويل رأسمالي متاح للمشروع خلال الإطار الزمني المتوقع، ومن أي مصادر؟
  • هل من المحتمل توفير التمويل لسد الثغرات في الميزانية الرأسمالية؟
  • هل من المحتمل أن يكون المشروع قادرًا على تحمل أي دين أو انخفاض رأس المال لضمان القدرة على تحمل التكاليف التشغيلية؟
  • هل من المحتمل أن يكون للمشروع سرد مقنع بدرجة كافية لجذب دعم المستثمرين؟
  • هل هناك نموذج إيرادات معقول لعمليات المشروع؟ وعلى أي افتراض يستند؟
  • وفي حالة اختيار الموقع المفضل للمشروع هل هو مناسب للرؤية والاستخدام ونموذج العمل المقترح؟ هل هناك قيود أو تحديات موجودة مرتبطة بالموقع، على سبيل المثال قيود تقسيم المناطق أو الأراضي الخاصة بالمشروع؟ وكيف يمكن التعامل معها؟
  • وفي حالة عدم تحديد موقع للمشروع، هل تم تحديد وتقييم عدد من المواقع المحتملة، أو هل يوجد موقع مفضل لبدء تنفيذ منشآت المشروع؟

أما عن الأسئلة التنظيمية فيجب أن تشمل ما يلي:

  • هل لديك القدرة التنظيمية والالتزام بتنفيذ هذا المشروع؟
  • ما المهارات المفقودة في مؤسستك الآن وكيف يمكنك معالجة هذه الفجوات لدعم تطوير المشروع؟ هل تحتاج إلى تعيين مدير مشروع، على سبيل المثال لإدارة عملية التصميم والتطوير اليومية؟
  • هل مجلس إدارتك وراء المشروع بالكامل؟، وهل يشمل خبراء في التنمية والقانون والتمويل لدعم مشروعك حقًا؟
  • هل يوجد ما يكفي من جمع الأموال الخاصة بك الآن؟، هل قمت بالعمل لبدء جلب مجموعة من أصحاب المصلحة والشركاء والمستثمرين المحتملين حول رؤية المشروع؟
  • هل لديك القدرة على إدارة وتشغيل المشروع النهائي؟
  • من الذي يجب عليه إجراء دراسة جدوى وكيف يمكن لصاحب المشروع دفع ثمنها؟

فإذا لم تكن لديك قدرة داخلية كبيرة لتغطية العناصر الاستراتيجية والتقنية والعملية والتنظيمية لدراسة الجدوى، فستحتاج بالتأكيد إلى استشارة خبراء للعمل معك في المشروع كشركة مشروعك أفضل شركة دراسة جدوى، وذلك للمضي قدمًا في المشروع.

لماذا يجب عليك التعامل مع خبراء استشاريين واقتصاديين كشركة مشروعك؟

إذا لم يكن لديك الوقت لإكمال دراسة الجدوى، فقد يكون من المنطقي تعيين خبير استشاري لإدارة إجراءات المشروع نيابة عنك، لذا عليك ألا تتردد لحظة واحدة في العمل مع شركة مشروعك أفضل شركة دراسة جدوى، والعمل مع خبراء البحث بدقة من ذوي الخبرة في مجال منتج المشروع أو الخدمة الذي تم اختيارها، وبعدها يمكنهم كتابة تقرير موضوعي وصادق قدر الإمكان، حيث تقوم دراسة الجدوى الفنية من شركة مشروعك بتقييم تفاصيل الطريقة التي تنوي تقديم منتج أو خدمة للعملاء، بعد التفكير في المواد الخام، والعمالة، والنقل، ومكان عملك، والتكنولوجيا التي ستكون ضرورية لجمع كل ذلك معًا.

لذلك تقوم شركة مشروعك بعمل خطة تكتيكية خاصة بكيفية إنتاج وتخزين وتسليم وتتبع منتجاتها أو خدماتها، كما تعد دراسة الجدوى المقامة من شركة مشروعك أداة ممتازة لاستكشاف الأخطاء وإصلاحها والتخطيط طويل الأجل، والذي يمكن أن يكون بمثابة مخطط انسيابي لكيفية تطور المنتجات والخدمات الخاصة بك والانتقال من خلال عملك للوصول فعليًا إلى السوق الخاص بك.

هل تختلف شركة مشروعك عن مكاتب الفرد الواحد لعمل دراسة جدوى دقيقة ومتميزة؟

يمكنك في شركة مشروعك تجنب دفع عشرات الآلاف من الدولارات لدراسة الجدوى، وهذا بدوره يعتمد على حجم المشروع، وعلى وجه التحديد ما تحتاج إلى معرفته للمضي قدمًا في مشروعك، ومع ذلك نادرًا ما تكون التكلفة أكثر من واحد في المائة من إجمالي تكاليف المشروع التي غالبًا ما تكون تكلفتها أكثر بكثير مقارنة بما تتكلفه دراسة الجدوى، وهذه تكلفة معقولة لتحليل البيانات والمعلومات التي تحتاجها دراسة الجدوى لاتخاذ القرار الصحيح لمشروعك.

كما تمثل معظم دراسات الجدوى الخطوة الأولى في تقييم الأراضي من قبل شركة دراسة جدوى معتمدة، لمعرفة ما إذا كان موقع المشروع يمكن أن يعمل أو لا، حتى يتم إجراء دراسة الجدوى على نطاق صغير، والتي تستلزم مراجعة احتياجات العميل ومكان المشروع والإجراءات الحكومية القانونية، فأي شركة دراسة جدوى تحتاج إلى تحليل أكثر تفصيلًا لبيانات ومعلومات المشروع ككل، حيث تأخذ الدراسة إلى أبعد من ذلك لتشمل المكونات الأخرى للدراسة جدولًا أوليًا، والذي يغطي خطوات التخطيط والإطار الزمني من إتمام الدراسة إلى الموافقة على المشروع، وأي تحسينات خارج موقع المشروع.

فإذا كنت قد اختارت شركة دراسة جدوى لاستثمار أكبر قدر ممكن من رأس مال المشروع، فقد يكون هذا المشروع فرصة عظيمة لتنمية مشروعك في الوقت الحالي والمستقبلي، لذلك فأنت بحاجة إلى التأكد من أن هذا المشروع قابل للحياة بعد تنميته، لذا فإن شركة مشروعك هي المكان الذي تلعب فيه، على الرغم من أن هذه الدراسات مهمة لنجاح المشروع ككل، إلا أنها محاطة بالشك عادةً بسبب المفاهيم الخاطئة التي يتم فعلها من شركات دراسات الجدوى.

لماذا تولي شركة مشروعك الاهتمام برأي العملاء؟

يجب على أفضل شركة دراسة جدوى الانتباه إلى رأي العملاء ومعرفة ردود أفعالهم عما تم تقديمه من خدمات لإنشاء دراسة جدوى فعالة ومميزة، وذلك لأن:

  • تجارب العملاء الجيدة تزيد من احتمال إعادة الشراء والولاء طويل الأجل

حيث يتمتع ولاء العملاء بمزايا اقتصادية قابلة للقياس الكمي، ويتم قياسها على ثلاثة أبعاد الاستعداد للنظر في عملية شراء أخرى، واحتمال تبديل الأعمال التجارية إلى منافس، واحتمال التوصية بصديق أو زميل.

  • تجارب خدمة العملاء الضعيفة تؤدي إلى زيادة تكاليف الخدمة

إذا تم التوجه إلى مكاتب الفرد الواحد أو الهواة فإن احتمالية نجاح المشروع تكون أقل، وتوقع فشل مثل هذا المشروع يكون أكبر، فإن 75 ٪ من المستهلكين ينتقلون إلى التعامل مع أفضل شركة دراسة جدوى بدلًا من التوجه إلى مكاتب الفرد الواحد، وبالتالي تكبد تكاليف أكثر، الأمر الذي يزعج العملاء، ويؤدي إلى مواجهة خطر انشقاق العميل وارتفاع خسائر الإيرادات.

  • يمكن أن تؤدي تجارب العملاء الضعيفة إلى الإضرار سريعًا بسمعة علامتك التجارية

إن العملاء الذين يشعرون بخيبة أمل من الخدمة التي يتلقونها يسارعون إلى التعبير عن خيبة أملهم، والتي تتضخم عبر وسائل التواصل الاجتماعية، وبالتالي يمكن أن تؤدي إلى تآكل قيمة العلامة التجارية التي يسعى كل مستثمر إليها دائمًا، ويندرج معظم المتابعين ضمن فئة المتفرج الذين يقرؤون التعليقات السلبية المنشورة على تلك المواقع، لذلك يدرك عدد متزايد من الشركات أهمية التركيز على تقديم آراء العملاء بما يتماشى مع توقعاتهم من أجل الحفاظ على رضاهم وولائهم لعلامتهم التجارية.

  • أهمية ملاحظة أو النظر إلى سابقة الأعمال الخاصة بأفضل شركة دراسة جدوى تبحث عنها

عند اختيارك لأفضل شركة دراسة جدوى لابد من النظر إلى سابقة الأعمال لدى هذه الشركة كي تعطيك انطباعًا مرضيًا عند التعامل معها لأول مرة، فهي تعتبر فرصة لإظهار أهم الأعمال التي قامت بها شركتك، بعد تضمين بعض الصور والمعلومات الخاصة بكل المشاريع التي قامت بها هذه الشركة الاتصال، وذلك بعد سرد العديد من التجارب التي مر بها العديد من العملاء، ومن خلال هذه التجارب يقوم العملاء المحتملون بربط الأحداث معًا لإيجاد ما يبحثون عنه في هذه الشركة، الأمر الذي يعزز من مصداقية شركتك ووضع الثقة فيها لجذب انتباه العميل.

وختامًا نقول….

دراسة الجدوى المقامة من أفضل شركة دراسة جدوى معتمدة لابد أن يكون لها خطة عمل مفصلة، فنحن شركة مشروعك قدمنا ​​العديد من النماذج الموجزة والبسيطة استنادًا إلى خبرتنا على مر 5 سنين في إجراء دراسات الجدوى لمشروعاتنا التي قمنا بها، وبعد عمل دراسة جدوى مقننة ومميزة من شركة مشروعك فهي تعطيك الفرصة لتتماشى مع أحلامك التي تطمح إليها قبل بدء الاستثمار في أي مشروع وتخصيص الوقت والمال وموارد الأعمال لفكرة قد لا تعمل بالطريقة التي خططت لها في الأصل، مما يجعلك تستثمر أكثر لتصحيح العيوب وإزالة القيود، وقد تفتح دراسات الجدوى أيضًا عينيك على إيجاد إمكانيات وفرص وحلول جديدة لم يسبق لك التفكير فيها، وبالتالي خلق أرباح جديدة

لذلك فإن دراسات الجدوى تعد عملًا هامًا جدًا لأنها تجبرك على التفكير من منظور أوسع إلى كيفية الاستثمار في مشروعك وتحقيق الربح الذي تصبو إليه، بعد مراعاة حاجة العميل والمنافسة المحتملة، وتحديد المخاطر التي قد تواجهها، ومن ثَمَّ وصف منتجك وفوائده، وتحديد السوق المستهدف، وحساب التكلفة مع نقاط التعادل وبالتالي ازدياد حجم الأرباح المتوقع.

اضف تعليق

هل تود الاشتراك في القائمة البريدية لاستقبال أجدد الدراسات والعروض ؟