راسلنا على الواتس اب
تم نشرة21 مايو 2018 لا يوجد تعليقات 817 مشاهدة
دراسة جدوى مشروع اقتصادي

دراسة جدوى مشروع اقتصادي

مع اهتمام الدول بالقطاع الخاص وتخفيف عبء مسئولية الإنتاج على القطاع العام بها،  سعت  أغلب دول العالم لتشجيع المشروعات الجديدة والاهتمام بها قدر المستطاع من أجل توفير فرص عمل للشباب وزيادة عائد الإنتاج والوصول إلى اقتصادٍ مستقر منتعش وتحقيق أعلى درجات الاستفادة والاستخدام الأمثل  للموارد المتاحة في أي دولة بشكل يحقق الرفاهية لكافة فئات المجتمعات العربية والأوروبية، ولضمان نجاح المشروع أيا كان الشخص الراغب في تنفيذه سواء أكان مستثمر أو من أصحاب رؤوس الأموال ورجال الأعمال يتطلب ذلك دراسة جدوى مشروع اقتصادي  كاملة لمعرفة الاستخدام الرشيد للموارد ونقاط قوة وضعف المشروع حتي يتسنى للمستثمر معرفة هل من الأفضل تنفيذ المشروع أم لا منذ البداية تجنبا لهدر الموارد وضياعها دون تحقيق أي استفادة، وهذا ما يعكس أهمية عمل  دراسة جدوى مشروع اقتصادي منظمة خاصة في الدول النامية التي تشتهر بشكلٍ أو بآخر بقلة بل وندرة مواردها، لذا فمن الواجب استخدام الموارد في المكان الصحيح للحفاظ عليها قدر الإمكان.

وإن  عمل دراسة جدوى مشروع اقتصادي عبارة عن دراسة لكل أو لأغلب الفرص الاستثمارية في كافة المراحل منذ فكرة المشروع وحتى التنفيذ وقبول الفكرة والإقرار بها، وتتضمن دراسة الجدوى الدراسات الشاملة  اللازم دراستها قبل إجراء مشروعٍ ما لكل الجوانب القانونية والمالية والاقتصادية وحتي الدراسة التسويقية التي توفر كافة المعلومات والتفاصيل التي يسعى المستثمر أو صاحب العمل لمعرفتها قبل تنفيذ مشروعه واتخاذ القرار من أجل تحقيق أهدافه سواء قصيرة المدى أو بعيدة المدى.

دراسة جدوى مشروع اقتصادي
دراسة جدوى مشروع اقتصادي

أهمية عمل دراسة جدوى مشروع اقتصادي بالأحجام المختلفة\ بمختلف أحجامه :

وعلى الرغم من تكلفة عمل دراسة جدوى مشروع اقتصادي  مهما كان حجمه( صغيرا، متوسطا، كبيرا) إلى أن توفير المال في خطوة عمل دراسة جدوى مشروع اقتصادي أمرا ليس بالصحيح، لأنه يكون بمثابة مشكلة كبيرة تتكلف مبالغ طائلة على المستثمر عند أخذ القرار الاستثماري الخاطئ  وقد تتسبب في إيقاف المشروع وخسارته من الأساس، لأنه إجراء دراسة جدوى مشروع اقتصادي توفر قدراً كبيراً من  المعلومات والبدائل والفرص البديلة لمواجهة أي تحديات أثناء أو بعد تنفيذ المشروع، فعمل دراسة جدوى مشروع اقتصادي لا تتوقف بمجرد  تنفيذ الفكرة مباشرة بل أنها تمتد ويتم تحديثها طوال فترة التشغيل والتنفيذ الفعلي للمشروع حتى بعد قيام المشروع مدة  زمنية طويلة، لأن دراسة جدوى مشروع اقتصادي يستوجب القيام بها للمشروعات المقترحة والمشروعات القائمة بالفعل كذلك، لأن المشروعات القائمة تحتاج إلى التطوير والتحديث من حين لآخر لأن عملية التطوير تلك تعد عملية متكاملة شاملة تتم في كافة المراحل المتعاقبة على المشروع وتسمى علميا بدورة تطور المشروع Project Cycle  أو دروة حياته، فدراسة جدوى أي مشروع اقتصادي تتكون من عناصر شاملة تهتم بدراسة ومراقبة كافة جوانب المشروع حتى بعد تنفيذ فكرته، وأهم هذه العناصر لعمل دراسة جدوى مشروع اقتصادي هي الدراسة التسويقية، الدراسة الربحية للمشروع، والدراسة الفنية والدراسة المالية أو كما يطلق البعض عليها الدراسة التمويلية، ودراسة الهيكل التنظيمي والإداري أيضا.

فعلى سبيل المثال لا الحصر تهتم الدراسة التسويقية بدراسة وتقدير  الطلب على السلعة أو المناج أو الخدمة ” فكرة المشروع”  محل الدراسة، وكذلك تهتم هذه الدراسة بدراسة العوامل المؤثرة على الطلب ومن ثم وضع ركائز وخطة تسويقية لهذه الخدمة أو المنتج أو السلعة المقدمة وذلك من خلال وضع السعر المناسب لها وتحديد  جوانب تسعيرتها، وفي حالة ما إذا كانت فكرة المشروع عبارة عن سلع أو منتجات يتم تحديد في هذه الحالة التوزيع والكيفية  والتفاصيل التي سوف يتم بها، كذلك تقوم الدراسة التسويقية بوضع تصور لترويج المنتجات أو السلع وحتى الخدمات على حسب فكرة المشروع، كما يتم اقتراح أساليب للدعاية  والإعلان والتسويق للترويج للخدمة أو السلعة أو المنتج المعروض.

كما إن دراسة ربحية المشروع تعكس جوانب التقييم المالي والاقتصادي في الوقت ذاته من خلال معاير القيمة الحالية للتدفقات النقدية تتمثل في صافى القيمة الحالية للتدفقات النقدية  و معيار القيمة الحالية لنسبة المنافع /التكاليف معدل العائد الداخلي، معايير اخرى بسيطة وهي  نقطة التعادل، فترة استرداد رأس المال، نسبة العائد الصافي على الاستثمار تحليل الحساسية بمعني تحليل معايير الربح في ظل الظروف العادية وأيضاً الظروف الطارئة والتحديات الصعبة التي قد تواجه المشروع مستقبلا أو المتوقع حدوثها بالفعل أثناء أو بعد التنفيذ الفعلي للمشروع.

ومن هنا يمكن القول بأن عمل دراسة جدوى مشروع اقتصادي متكامل وشرح تفاصيل الجوانب السابقة من دراسات الجدوى المختلفة لكافة نواحي الفكرة ودراستها قبل الشروع في  تنفيذ أي مشروع يعكس ضرورة تغطية قدر كبير من المعلومات المبكرة أو عمل دراسة أولية منظمة وواسعة التي تُبشر بنجاح المشروع أو تنذر بخطر تنفيذه عند دراسة هذه الجوانب.

دراسة جدوى مشروع اقتصادي
دراسة جدوى مشروع اقتصادي

 مراحل عمل دراسة جدوى مشروع اقتصادي :

ومن  الضروري معرفة أن عناصر دراسة الجدوى تختلف من مشروعٍ لآخر حسب نشاط المشروع نفسه فهناك مشروعات صناعية ومشروعات تجارية ومشروعات أخرى خدمية ومشروعات زراعية ومشروعات عقارية أيضا، وأيا كانت فكرة المشروع فإنه يمر بمراحل خمس أساسية حتي يتسنى للمستثمر تنفيذه وهي ” مرحلة تحديد أو تشخيص المشروع والأفكار وتوصيف الفكرة التي تعد من أهم الخطوات عند عمل دراسة جدوى مشروع اقتصادي على الإطلاق حيث يتم فيها دراسة أبعاد الفكة المتنوعة من حيث الشكل والأداء والمتطلبات، والوظيفة.. إلخ، وكذلك مرحلة إعداد أو صياغة المشروع أو بمعنى آخر  دراسة الجدوى مشروع اقتصادي  ومعرفة مصادر فكرة المشروع ، ثم مرحلة تقييم المشروع والتي يتم فيها في الغالب حسم القرار بخصوص المشروع، فإذا ما كان القرار بتنفيذ المشروع تأتي  بعدها مباشرة مرحلة  التنفيذ أو الاستثمار وإقامة المشروع فعليا على أرض الواقع ، ثم بعد ذلك تأتي مرحلة التشغيل.

شروط عمل دراسة جدوى مشروع اقتصادي :

وإن عملية عمل دراسة جدوى مشروع اقتصادي لا تتم بشكل ٍ عشوائي وإنما تتم بشكل معين وفقاً مبادئ وأساسيات  شاملة ومعايير دقيقة ومواصفات معينة كذلك، فقبل قبول فكرة دراسة جدوى مشروع اقتصادي أو رفضها لابد من النظر والتمعن بها ورؤية أشياء متعددة تستوفي من خلال دراسة الجدوى المقدمة الشروط الواجبة لتوافرها، كأن تكون الأسئلة واضحة وأن تكون الدراسة مبسطة سهلة القراءة وقابلة للفهم وبعيدة كل البعد عن المفاهيم المغلوطة والتعبيرات المعقدة، وأن تشمل تحقيق توقعات الإدارة للمشروع، وأيضا لا بد  وأن تتسم أي  دراسة جدوى مشروع اقتصادي بتطبيق قواعد البحث العلمي المنظمة والمنطقية في الوقت ذاته، والأهم من كل ما سبق أن تحتوي أي دراسة جدوى مشروع اقتصادي على كل المعلومات المطلوبة التفصيلية عن المشروع، فدراسة جدوى مشروع اقتصادي تتم بشكل جيد عند عمل تخطيط مسبق لتلك المشروع سواء أكانت اقتصادية بالفعل أو مشروعات خدماتية أو حتى إنتاجية مما يضمن في النهية نجاحها من خلال تحقيق القدر الكاف من المبيعات ومن ثم تحقيق الأرباح المطلوبة، وهذا ما يعكس أهمية التخطيط المسبق السليم الذي يتنبأ بأي تطورات قد تحدث في سوق عمل المشروع وتضع حلولا مسبقة  تساهم في مواجهة المشكلات بطرق فعالة ومضمونة، لذا من الضروري عند إقبال أي شخص على إقامة مشروع معين عمل دراسة جدوى مشروع اقتصادي مفصلة تضمن تحقيق العائد المادي المرغوب وذلك من خلال اللجوء إلي المتخصصين في كتابة الجدوى الاقتصادية أو خبراء والمحللين الاقتصاديين والماليين لدراسة الأمر بصورة علمية لتفادي الخسائر الفادحة والهمجية التي قد ينتج عنها فشل المشروع كله.

دراسة الجدوى الناجحة لأي مشروع اقتصادي:

فعمل دراسة جدوى مشروع اقتصادي ناجحة ومنظمة تتم من خلال تحديد الأهداف والتصورات من جانب صاحب المشروع او المجموعة المستثمرة و أصحاب رؤوس الأموال،  وهذه التصورات هي التي تجعل صاحب المشروع يباشر العمل  الفعلي للمشروع واقعيا، فمثلا إذا كان صاحب المشروع يرغب في بناء أي منشأة خدمية، فلابد من القيام ببعض المهام قبل التنفيذ فقبل شراء المواد الخام اللازمة والضرورية لبناء المنشأة يضع صورة ذهنية شاملة يتخيل من خلالها شكل المنشأة والتصميم الذي يرغب في تنفيذه وعدد الموظفين والإداريين بالمنشأة ، وكذلك تحديد الأولويات والأهداف وكافة الأساليب والطرق المبتكرة التي يمكن تطبيقها من أجل تحقيق الهدف الأساسي وهو إنجاح المشروع، فعمل دراسة جدوى مشروع اقتصادي وحتي وإن كان مشروع صغير لا بد من الاستعانة بدراسة تفصيلية  تعنى بجوانب المشروع كاملاً وتضع تطورات شاملة حول هذا المشروع، وكذلك العمل على توضح فيه كافة الجوانب الدقيقة التي تساعد على تنفيذه بخطوات دقيقة منظمة، ونتائج مضمونة بشكل موثق، فمعنى عمل دراسة جدوى مشروع اقتصادي تقديم دراسة وصفية لجميع مراحل المشروع الجديد وتفاصيل  إنشاءه، من مرحله الأولية ، وحتى ما بعد مرحلة التنفيذ بسنة على الأرجح، فيتم دراسة السوق والحصول على المعلومات الأساسية الكاملة الخاصة بالسوق الذي يستهدف المستثمر إقامة مشروعه حوله، وإن دراسة السوق عن طريق عمل دراسة جدوى مشروع اقتصادي مفصل  تساعد بشكلٍ أو بآخر على تحقيق الأهداف المرغوبة من خلال التعرف على خصائص وصفات الصناعة التي سينتجها العمال إذا ما كان المشروع نشاطه صناعية، وكذلك تحديد سمات العمال الذي يرغب في تشغيلهم في المشروع وعمل إحصائية بالعدد المطلوب والشروط الواجب توافرهم بهم  من خلال الاطلاع على الحالة الاجتماعية والمستوى التعليمي وما إلي ذلك من العوامل التي تساعد في تحديد نقاط ضعف وقوة صاحب المشروع بموارده، وكذلك تحديد  كافة المنافسين ونقاط ضعفهم وقوتهم في عرض بضاعتهم وسلعهم أو في  تقديم خدماتهم، كذلك يتصور المستثمر مكان العمل ومكان بيع السلع والمنتجات وهل سيكون نفس مكان العرض هو نفس مكان الطلب أم لا، وكذلك يضع نصب عينيه تصوا للأدوات التي سيحتاج إليها ويستخدمها في عمليات الإنتاج بكافة مراحلها المختلفة والمتعددة ، ويضع شروطا لتلك الأدوات بما يتناسب مع معايير الجودة العالية وذلك تفادياً لشراء آلات تصنيع سيئة رديئة تأتي بثمار نتائج سلبية وخيمة على المشروع، وتسبب خسائر فادحة تغطي جملة التكاليف وتزيد عليها، ولا يتوقف تصور المستثمر لشكل المشروع على هذه النقاط الأساسية وإنما يمتد لتصور شكل المشروع  وطريقة تنفيذه هل سيعتمد على البيع بطريقة التجزئة أم  بالجملة، لأن ذلك سيترتب عليه المكان الذي يتم اختياره  ويكون بمثابة منفذا للمشروع يصل إليه الناس أو الجمهور المستهدف بسهولة ويسر، ومن خلال عمل  دراسة جدوى مشروع اقتصادي  ممتازة يمكن للمستثمر تصور شكل الدراسة المالية والمصطلحات المرتبطة بها كالنفقات العامة أو الثابتة وذلك من أجل تحديد المصاريف الشهرية المطلوبة كالإيجار والتأمين والكهرباء والمصاريف الترويجية المختلفة ايضا وما إلي ذلك من العوامل التي من الضروري تحديدها لتحديد الفرق بين التكاليف المطلوبة والأرباح المتوقعة ، ومن ثم تحديد معدل الإنفاق الشهري الذي لابد وأن لا يتخطاه المستثمر بشكلٍ أو بآخر، وكذلك دراسة المصادر التمويلية التي سوف تساهم في إمداد المشروع بكافة التكاليف سواء أكانت هه المصادر هي البنوك أو الأشخاص أو المؤسسات أو غير ذلك.

اضف تعليق

هل تود الاشتراك في القائمة البريدية لاستقبال أجدد الدراسات والعروض ؟